الشرطة

نص قانون التظاهر المصرى الجديد – نوفمبر 2013

نص قانون حق التظاهر

الرئيس - عدلى منصور

أصدر اليوم 24 نوفمبر 2013 رئيس الجمهورية – عدلى منصور – قانون  وفيما يلى نص القانون .

وينص القانون على :

بعد الاطلاع على الإعلان الدستورى الصادر بتاريخ 8 يوليو  2013 ، وعلى قانون العقوبات ، وقانون الإجراءات الجنائية، والقانون رقم 349 لسنة 1954 بشأن الأسلحة والذخائر ، وقانون هيئة الشرطة الصادر بالقانون رقم 109 لسنة 1971 ،  وقانون البيئة الصادر بالقانون رقم 4 لسنة 1994 ، والقانون رقم 94 لسنة 2003 بشأن إنشاء المجلس القومى لحقوق الإنسان ، والقانون رقم 13 لسنة 2008 بشأن الحفاظ على حرمة أماكن العبادة ، وبعد موافقة مجلس الوزراء .

قرر القانون الآتى  نصه :

المادة الأولى : للمواطن الحق فى تنظيم الاجتماعات العامة والمواكب والتظاهرات السلمية والانضمام إليها ، وذلك وفقًا للأحكام والضوابط المنصوص عليها فى  هذا القانون .

المادة الثانية : الاجتماع العام هو كل تجمع لأفراد فى كل مكان أو  محل عام أو خاص يدخله أو يستطيع دخوله أى فرد دون دعوة شخصية مسبقة .

المادة الثالثة : الموكب هو كل مسيرة لأفراد فى مكان أو طريق عام يزيد عددهم على عشرة  للتعبير عن آراء أو أغراض غير سياسية .

المادة الرابعة : المظاهرة هى كل تجمع ثابت لأفراد أو مسيرة لهم فى مكان أو طريق عام يزيد عددهم على عشرة، بقصد التعبير سلمياً عن آرائهم أو مطالبهم أو احتجاجاتهم السياسية .

المادة الخامسة : يحظر الاجتماع  العام فى أماكن العبادة لغير غرض العبادة ، كما يحظر تسيير المواكب إليها أو التظاهر  فيها .

المادة السادسة : يحظر على المشاركين فى الاجتماعات العامة أو المواكب أو المظاهرات حمل أية أسلحة أو ذخائر أو مفرقعات أو ألعاب نارية أو مواد حارقة أو غير  ذلك من الأدوات أو المواد التى تعرض الأفراد أو المنشآت للضرر أو الخطر أو ارتداء  الأقنعة أو الأغطية بقصد إخفاء ملامح الوجه .

المادة السابعة : يحظر – فى ممارسة  الحق فى الاجتماع العام أو الموكب أو التظاهرة – الاعتصام أو المبيت بأماكنها ، أو  الإخلاء بالأمن أو النظام العام أو تعطيل الإنتاج أو تعطيل مصالح المواطنين أو إيذاؤهم أو تعريضهم للخطر أو الحيلولة دون ممارستهم لحقوقهم وأعمالهم أو التأثير على سير العدالة أو المرافق العامة أو قطع الطرق أو المواصلات أو النقل البرى أو  المائى أو الجوى أو تعطيل حركة المرور أو الاعتداء على الأرواح والممتلكات العامة  والخاصة أو تعريضها للخطر .

المادة الثامنة : يجب على من يريد تنظيم اجتماع عام أو  سيير موكب أو مظاهرة أن يخطر كتابة بذلك قسم أو مركز الشرطة الذى يقع بدائرته مكان  الاجتماع العام أو مكان بدء سير الموكب أو المظاهرة ، ويتم الإخطار قبل بدء الاجتماع أو الموكب أو المظاهرة بسبعة أيام عمل على الأقل ، على أن يتم تسليم الطلب باليد أو بموجب إنذار على يد محضر ، كما يجب أن يتضمن الإخطار البيانات والمعلومات الآتية :

 1- مكان الاجتماع العام أو مكان وخط سير الموكب أو المظاهرة .

 2-  ميعاد بدء وانتهاء الاجتماع العام أو الموكب أو المظاهرة .

 3- بيان بموضوع  الاجتماع العام أو الموكب أو المظاهرة، والغرض منها ، والمطالب التى يرفعها  المشاركون فى أى منها .

 4- بيان بأسماء الأفراد أو الجهة المنظمة للاجتماع العام  أو الموكب أو المظاهرة .

المادة التاسعة : على وزير الداخلية أو من ينيبه – قبل عقد  الاجتماع أو تسيير الموكب أو المظاهرة – إخطار الجهات المعنية بمطالب المجتمعين أو المشاركين فى الموكب أو المظاهرة المخطر عنها ، من أجل محاولة إيجاد حلول لتلك  المطالب أو الاستجابة لها .

المادة العاشرة : يصدر وزير الداخلية قراراً بتشكيل  لجنة فى كل محافظة برئاسة مدير الأمن بها ، تكون مهمتها وضع الضوابط والضمانات الكفيلة بتأمين الاجتماعات العامة والمواكب والمظاهرات المخطر عنها ، وطرق التعامل  معها فى حالة خروجها عن إطار السلمية ، وفقاً لأحكام القانون .

المادة الحادية  عشر : يجوز لوزير الداخلية أو مدير الأمن المختص فى حالة حصول جهات الأمن – وقبل بدء  الاجتماع أو الموكب أو المظاهرة – على معلومات جدية عن انصراف نية المنظمين أو المشاركين فيها إلى ارتكاب أى من المخالفات المنصوص عليها فى المادة السابعة أو أى جريمة أخرى – منع الاجتماع أو الموكب أو المظاهرة ، وللمتضرر اللجوء إلى قاضى الأمور  الوقتية ، ويصدر القاضى أمره مسبباً على وجه السرعة .

المادة الثانية عشر : تتولى قوات الأمن – فى إطار الضوابط والضمانات وطرق التعامل التى تضعها اللجنة المشار  إليها فى المادة العاشرة – اتخاذ ما يلزم من إجراءات وتدابير لتأمين الاجتماع العام أو الموكب أو المظاهرة المخطر عنها ، والحفاظ على سلامة المشاركين فيها ، وعلى  الأرواح والممتلكات العامة والخاصة ، دون أن يترتب على ذلك إعاقة الغرض منها .

وإذا صدر خلال الاجتماع العام أو الموكب أو المظاهرة أى سلوك من المشاركين فيها يشكل جريمة يعاقب عليها القانون أو خروج المشاركين فيها عن الطابع السلمى للتعبير عن الرآى جاز لقوات الأمن بالزى الرسمى ، وبناء على أمر من القائد الميدانى المختص فض الاجتماع العام أو تفريق المواكب أو المظاهرة ، والقبض على المتهمين بارتكاب الجريمة .

ويجوز لمدير الأمن المختص مكانياً قبل الفض أو التفريق أو القبض أن يطلب من قاضى الأمور الوقتية بالمحكمة الابتدائية المختصة ندب من يراه ،  لإثبات الحالة غير السلمية للاجتماع العام أو الموكب أو المظاهرة ، ويصدر القاضى  أمره على وجه السرعة .

المادة الثالثة عشر : تلتزم قوات الأمن وفى الحالات التى يجيز فيها القانون فض أو تفريق الاجتماع العام أو الموكب أو المظاهرة بأن تقوم بذلك  وفقاً للوسائل والمراحل الآتية :

 أولاً : مطالبة المشاركين فى الاجتماع أو الموكب أو المظاهرة بالانصراف الطوعى ، وفى تلك الحالة :

 – يتم توجيه إنذارات شفهية متكررة وبصوت مسموع ، بفض الاجتماع أو الموكب أو المظاهرة .

 – يحدد فى الإنذار  الطرق التى يسلكها المشاركون فى الاجتماع أو الموكب أو المظاهرة لدى انصرافهم .

 –  تتولى قوات الشرطة إجراء تأمين لمحيط تجمع المشاركين فى الاجتماع أو الموكب أو  المظاهرة لحين انصرافهم .

ثانياً : فى حالة عدم استجابة المشاركين فى الاجتماع أو  الموكب أو المظاهرة للإنذارات تقوم قوات الشرطة بتفريقهم وفقصا للتدريج  التالى :

 – استخدام خراطيم المياه .

 – استخدام الغازات المسيلة للدموع .

 –  استخدام الهراوات .

المادة الرابعة عشر : فى حالة عدم جدوى الوسائل المبينة فى  المادة السابقة فى فض وتفريق المشاركين فى الاجتماع أو الموكب أو المظاهرة أو  قيامهم بأعمال العنف أو التخريب والإتلاف للممتلكات العامة والخاصة ، أو التعدى على  الأشخاص أو القوات ، تقوم قوات الأمن بالتدرج فى استخدام القوة على النحو  الآتى :

 – استخدام الطلقات التحذيرية .

 – استخدام قنابل الصوت أو قنابل  الدخان .

 – استخدام طلقات الخرطوش المطاطى .

وفى حالة لجوء المشاركين فى  الاجتماع أو الموكب أو المظاهرة لاستعمال الأسلحة النارية بما ينشأ مع توافر حق الدفاع الشرعى ، يتم التعامل معهم لرد الاعتداء بوسائل تتناسب مع قدر الخطر المحدق بالنفس ، أو المال ، أو الممتلكات .

المادة الخامسة عشر : لا يجوز لقوات الأمن عند  فض أو تفريق الاجتماع العام أو الموكب أو المظاهرة استعمال القوة بأزيد مما ورد بالمادتين السابقتين .

المادة السادسة عشر : يحدد المحافظ المختص بقرار منه حرماً آمناً معيناً أمام المواقع الآتية لا يقل عن مائة متر ولا يزيد على ثلاثمائة متر يحظر على المشاركين فى الاجتماع العام أو الموكب أو المظاهرة تجاوزه :

 – المقار  الرئاسية .

 – مقار المجالس التشريعية .

 – مقار مجلس الوزراء ، والوزارات ، والمحافظات .

 – المقار التابعة للقوات المسلحة .

 – مقار المحاكم والنيابات ، والمنظمات الدولية ، والبعثات الدبلوماسية الأجنبية ، والأماكن الأثرية والمتاحف .

 – مقار أقسام ومراكز الشرطة ، ومديريات الأمن ، والسجون ، والأجهزة والجهات الأمنية والرقابية .

 – كافة المنشآت الحكومية والمستشفيات والمطارات والمؤسسات التعليمية والمنشآت الحيوية والمرافق العامة .

 – وللمحافظ المختص أن يضيف أية مواقع جديدة طبقاً للظروف .

وفى غير حالات الاجتماع أو الموكب أو المظاهرة يحظر على أى فرد الدخول لحرم المواقع المشار إليها لنصب منصات خطابة أو  إذاعة بها لاستخدامها فى هذا الغرض ، أو نصب خيام وما شابهها ، بغرض الاعتصام أو المبيت بها .

المادة السابعة عشر : يصدر كل محافظ – مراعياً فى ذلك حسن سير العمل وانتظام حركة المرور – قراراً بتحديد منطقة كافية داخل المحافظة يباح فيها  الاجتماعات العامة أو المواكب أو المظاهرات السلمية للتعبير السلمى فيها عن الرأى دون التقيد بالإخطار ، على أن يتضمن القرار المشار إليه الحدود القصوى لأعداد المجتمعين فى تلك المنطقة ، ويحظر فى هذه الحالة على المشاركين فى الاجتماع أو الموكب أو المظاهرة التحرك خارج المنطقة المشار إليها أو الاعتصام أو المبيت بها .

المادة الثامنة عشر : مع عدم الإخلال بأية عقوبة أشد فى قانون العقوبات أو أى قانون آخر يعاقب بالعقوبات على الأفعال المنصوص عليها فى المواد التالية .

المادة التاسعة عشر : يعاقب بالسجن المشدد مدة لا تقل عن عشر سنوات ،  وبالغرامة التى لا تقل عن ثلاثمائة ألف جنيه ولا تجاوز خمسمائة ألف جنيه كل من حاز  أو أحرز سلاحاً أو مفرقعات أو ذخائر أو مواد حارقة أو مواد نارية أثناء مشاركته فى الاجتماع أو الموكب أو المظاهرة .

المادة العشرون : يعاقب بالسجن والغرامة التى لا تقل عن مائة ألف جنيه ولا تجاوز ثلاثمائة ألف جنيه كل من عرض أو حصل على مبالغ نقدية أو أى منفعة لتنظيم اجتماعات عامة أو مظاهرات القصد منها مخالفة المادة السادسة من هذا القانون ، أو توسط فى ذلك .

ويعاقب بذات العقوبة كل من حرض على ارتكاب الجريمة حتى ولو لم تقع .

المادة الحادية والعشرون : يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنتين ولا تجاوز خمس سنين ، وبالغرامة التى لا تقل عن خمسين ألف جنيه ولا تجاوز مائة ألف جنيه ، أو بإحدى هاتين العقوبتين ، كل من خالف الحظر المنصوص عليه فى المادة السابعة من هذا القانون .

المادة الثانية والعشرون : يعاقب بالحبس والغرامة التى لا تقل عن خمسين ألف جنيه ولا تجاوز مائة ألف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من ارتدى أقنعة أو أغطية بقصد إخفاء ملامح الوجه أثناء الاجتماع أو الموكب أو المظاهرة أو كل من خالف الحظر المنصوص عليه فى المواد الخامسة ، والسادسة عشر ، والسابعة عشر من هذا القانون .

المادة الثالثة والعشرون : يعاقب بالحبس والغرامة التى لا تقل عن ألفى جنيه ولا تجاوز خمسة آلاف جنيه كل من قام بتنظيم اجتماع عام أو موكب أو مظاهرة دون الإخطار المنصوص عليه فى المادة الثامنة من هذا  القانون .

المادة الرابعة والعشرون : مع عدم الإخلال بحقوق الغير حسن النية تقضى المحكمة فى جميع الأحوال مصادرة المواد أو الأدوات أو الأموال المستخدمة فى  الجريمة .

المادة الخامسة والعشرون : يلغى القانون رقم 10 لسنة 1914 بشأن التجمهر ، والقانون رقم 14 لسنة 1923 بشأن تقرير الأحكام الخاصة بالاجتماعات العامة  وبالمظاهرات فى الطرق العمومية المعدل بالمرسوم بقانون رقم 28 لسنة 1929 ، كما يلغى  كل ما يخالف هذا القانون من أحكام .

المادة السادسة والعشرون : ينشر هذا القانون فى الجريدة الرسمية ، ويعمل به كقانون من قوانين الدولة من اليوم التالى تاريخ  نشره .

يبصم هذا القانون بخاتم الدولة ، وينفذ كقانون من قوانينها .

أضف تعليقك المزيد...

شكر وإحترام لـ حكومة الدكتور حازم الببلاوى

حكومة الببلاوى من 16 يوليو 2013 حتى 16 نوفمبر 2013

كفانا ظلماً

د. حازم الببلاوى - رئيس الوزراء

حكومة د. حازم الببلاوى تتعرض بشكل مشكوك فى نواياه لحملة تشويه من الكثير من الكتاب والنقاد وبرامج التوك شو (سواء مقدمى البرامج أو الضيوف) ، والناظر غير المتفحص أو من يستقى معلوماته من الغير لا يشكك فى أن حكومة الدكتور حازم الببلاوى لها أخطاء أو لديها بعض التأخير فى اتخاذ القرارات .

صحيح أننا خرجنا من ثورتين (أو ثورة وتوابعها) لدينا تشكك فى كل شئ تقريباً ، ولم يعد لدينا صبر أكثر مما صبرنا ، كما سقط من أعيننا الكثيرين مما كنا نتوسم فيهم الخير أو اكتشفنا الكذب المفرط للبعض …. لا هذا لا يبرر لنا أن تنعدم لدينا الثقة سواء فى أنفسنا أو فى الغير .

ونحن هنا لا نبرر لحكومة د. حازم الببلاوى أخطائها ، لكن نحاول أن نرى انجازتها بعين محايدة بعض الشئ ، لعلنا نستعيد بعض من الروح المعنوية وننظر للأمام بنظرة بها أمل كبير للغد .

=======================

حكومة الببلاوى فى 120 يوم

اجتماع حكومة د. حازم الببلاوى

قرار فض اعتصامى رابعة والنهضة :

لا شك أن قرار كهذا لا يصح أن تتخذه حكومة قوية تحملت العبئ الأمنى لهذا القرار وواجهت احتمال الفشل فى عملية الفض أو سقوط عدد ضخم من القتلى والجرحى كما صوره إعلام الإخوان والمتحالفين معهم بالألاف (العدد الحقيقى بعد صدور تقارير الطب الشرعى هو 620 قتيل خلال أسبوع الفض) .

تحملت أيضاً العبئ السياسى والذى أتى من الداخل والخارج بكل شراسة … داخليا كانت استقالة د. البرادعى ضربة غير متوقعة من الكثيرين ، وخارجياً كانت قطر وقناتها الجزيرة والولايات المتحدة والغرب الأوروبى أشرس من الذئاب .

والحكومة لا تزال فى مواجهة أمنية حتى اليوم مع مظاهرات ومسيرات الإخوان الغير سلمية .

قرار المواجهة مع أمريكا والغرب :

خرجت ثورة 25 يناير وكان أحد أهم مطالبها الخروج من العباءة الأمريكية واستقلال القرار المصرى ، وهو ما عجز عن تنفيذه المجلس العسكرى بعد ثورة 25 يناير وحكومة عصام شرف وحكومة الجنزورى ومن بعدهم محمد مرسى وحكومة قنديل على مدى عامين ونصف .

فإذا بحكومة د. حازم الببلاوى لا تخشى من التصادم من أمريكا خصوصاً بعدما فشل مخططها لتقسيم مصر على أيدى الإخوان الخونة .

لقد كان قرار الحكومة منذ توليها تحدى العدو الأمريكى ، وثبتت على موقفها ولم تخشى التهديدات المباشرة والمبطنة وتأخير المعونة الإقتصادية وإيقاف تسليم شحنات السلاح ، ولا ننسى أن التابع الغربى لأمريكا اتخذ أيضاً بعض الخطوات التى أوقفت بها شحنات السلاح أو تجهيزات الشرطة .

قرار الحد الأدنى والحد الأقصى للأجور :

أحد أهم القرارات التى عجزت عنها الحكومات من حكومة نضيف فى عهد حسنى مبارك مروراً بحكومات عصام شرف ثم الجنزورى وأخيراً حكومة قنديل – تمكنت حكومة د. حازم الببلاوى من اتخاذ القرار الذى طالب به المصريين فى المظاهرات والمحاكم ، وهو قرار تحديد الحد الأدنى لأجور العاملين فى الدولة بـ 1200 جنيه شهرياً إعتباراً من أول يناير 2014 ثم تبعه مؤخراً قرار تحديد الحد الأقصى لأجور العاملين فى الدولة بـ 35 ضعف الحد الأدنى (42000 جنيه) شهرياً .

صحيح أن قرار الحد الأدنى كان صعباً على حكومة تعانى من عجز كبير فى الموازنة ، ولكن قرار تحديد الحد الأقصى كان أصعب ولكن بعد إقراره أصبح من الممكن تدبير جزء كبير من الموارد التانجة عن قرار الحد الأقصى لتمويل الحد الأدنى ولو جزئياً .

الصعوبة الأكبر هى كيف ستستطيع الحكومة بإقناع أو إجبار القطاع الخاص على الإلتزام بالحد الأدنى للأجور .

أما الثغرات التى سينفذ منها الحد الأقصى للأجور فمعروفة مقدماً ، وهى أجور العاملين فى الهيئات المستقلة مثل هيئة قناة السويس ومثل قطاع البنوك المملوك للدولة وغيرها ، وعلينا مراجعة تلك الثغرات فى مرحلة لاحقة .

لكن قرار الحد الأدنى وقرار الحد الأقصى للأجور لايزال قرار صعب نجحت حكومة د. حازم الببلاوى فى اتخاذه .

قرار الإنفتاح على روسيا :

بهدوء وروية تسعى حكومة د. حازم الببلاوى إلى إحداث توازن فى علاقات مصر الخارجية ، وتخرج رويدا رويداً من العباءة الأمريكية والغربية ، وتعطى لحكومات الغرب وأمريكا قفا سخن .

هذا بعد أن أعادت التواصل من روسيا وطورت العلاقات بسرعة فكانت زيارة وزير الخارجية إلى موسكو بعد 30 يونيو ثم زيارة الوفد الشعبى ورلقاءه من المسئولين الروس وتوج الزيارة لقاء الرئيس بوتين .

ثم جاءت زيارة كل من وزير الخارجية ووزير الدفاع الروسيين لمصر واجتماعهم مع القيادات المصرية والإتفاق المبدئى مع روسيا على صفقات للسلاح وتحديث المصانع التى انشأت فى الستينات وصفقات للقمح …. وغيرها ، ثم الأهم التنسيق المصرى الروسى على الصعيد الدولى ، واليوم تلقى الرئيس عدلى منصور اتصال من الرئيس بوتين وتمت دعوته لزيارة مصر رسمياً .

هذا طبعاً يجنن أمريكا وإسرائيل وبخاصة بعد زيارة بارجة حربية روسية إلى ميناء الأسكندرية وزيارة مدمرة حربية روسية إلى ميناء البحر الأحمر .

أخيراً المفاعل النووى على أرض الضبعة :

العجز الحالى ومنذ 4 سنوات فى الكهرباء لا يعود إلى سبب واحد … فأولاً قدرات محطات التوليد التى تعمل بالسولار أو الغاز غير كافية وبناء محطات توليد جديدة مكلف وعند الإنتهاء من بناء محطة يكون قد تولد استخدامات لكل الطاقة المولدة ومن ثم يستمر العجز ، وثانياً التكلفة العالية لإستيراد الوقود لتشغيل محطات التوليد ، وثالثاً ونظراً للحاجة لكل كيلووات يتم توليده تستمر محطات التوليد فى العمل بإستمرار ودون صيانة دورية مما يتسبب فى الأعطال .

كل ما سبق والحاجة المستقبلية لمزيد من قدرات التوليد للكهرباء ، كان من الواجب أن نبدأ فى بناء مفاعلات نووية لسد العجز ولتخفيض تكاليف التشغيل وبالتالى توليد طاقة بكميات كبيرة وتكلفة منخفضة – أوجب على الحكومات اتخاذ قرار بإنشاء المفاعلات النووية .

فى عهد حسنى مبارك احتاجت الحكومة إلى 3 سنوات إلى اتخاذ القرار وسنة لإختيار مكان المحطة النووية ولم تتخذ قرار بطرح المناقصة للإنشاء .

بعد 25 يناير تعدى البدو فى سيناء على المكان المخصص للمحطة واستولوا عليه ، ومجدداً لم تتحرك الحكومات وتركت الوضع كما هو عليه .

ثم أخيراً .. تتمكن حكومة د. حازم الببلاوى من إستعادة أرض المحطة فى الضبعة بمعاونة الجيش وبمفاوضات وليست صدامات ، وأعادت إحياء المنطقة وتجهيزها من جديد لبناء المحطة ، ثم الإعلان عن طرح مناقصة عالمية لبناء مفاعلين فى الضبعة فى شهر يناير القادم ، والأهم أنها وفرت التمويل .

استقرار الإحتياطى النقدى وارتفاع التصنيف الدولى الإقتصادى :

لاشك أن الدعم الذى تلقته مصر بعد ثورة 30 يونيو من الأشقاء العرب فى السعودية والإمارات والكويت قد مكن مصر من امتصاص كل التأثيرات التى نجمت عن حكم الإخوان ، لكن المهم أيضاً أن حكومة د. الببلاوى لم تفرط فى المساعدات التى حصلت عليها وحافظت منذ أول يوم لتوليها المسئولية على استقرار الإحتياطى النقدى عند 18 مليار دولار .

لا ننسى كذلك أن الحكومة وبسبب الإستقرار النقدى تمكنت من تخفيض قيمة الدولار الأمريكى فى السوق الرسمى من 7.04 جنيهات إلى 6.88 جنيه ، وانخفظ الطلب على الدولار فى السوق السوداء بعد أن كان قد وصل إلى 7.50 جنيه للدولار الواحد .

ثم وتأكيداً على الإستقرار المالى للدولة رفعت مؤسسات الإقتصاد الدولية التصنيف الإئتمانى لمصر من CCC إلى BB+ وهو ما يعنى استقرار فى الإحتياطى مع نظرة مستقبلية متفائلة .

محاربة الإرهاب فى سيناء :

فى عهد مبارك كان يوجد 1000 نفق بين سيناء وقطاع غزة تستخدم لتهريب البضائع وبعض الأشخاص .

وبعد ثورة 25 يناير استخدمت الأنفاق فى تهريب الإرهابيين وتهريب السلاح وتهريب الوقود ولم تتحرك الدولة .

ثم جاء محمد مرسى رئيساً ليعفو عن آلاف من الإرهابيين ويخروجون من السجون ليقودوا الجماعات الإرهابية فى سيناء ، ويحس المواطن فى شتى محافظات مصر بأن تهريب الوقود إلى قطاع غزة يتزايد ليؤثر على كل مواطن وتقف طوابير السيارات فى انتظار البنزين والسولار ، بالإضافة إلى اغتيال جنودنا على الحدود الشرقية فى رمضان .

الجيش وحكومة د. حازم الببلاوى تصدوا إلى الجماعات الإرهابية فى سيناء ، وكل منا يعرف عدد عدد الأنفاق التى تم تدميرها وعددها أكثر من 1300 نفق حتى الأن وأكثر من 50 بيارة وقود معد للتهريب ومخازن أسلحة للإرهابيين وأعداد غفيرة من العناصر الإرهابية .

كل هذا تم ضبطه ولم تعد هناك عمليات تهريب للبضائع أو الوقود أو العناصر الإرهابية الحمساوية ، أو على الأقل المتبقى لا يتجاوز 10% .

عودة بشائر السياحة :

نجح هشام زعزوع وزير السياحة وبمعاونة حكومة الببلاوى فى رفع حظر السفر إلى مصر للسياح القادمين من أغلب العالم وهو الحظر الذى نتج عن فض اعتصامى رابعة والنهضة والأحداث التى تلتها من حرق كنائس واعتداءات من الإخوان وهجمات إرهابية .

ولا شك أن رفع نحو 25 دولة حظر سفر مواطنيها إلى مصر للسياحة يدعم قطاع مهم جداً للإقصاد المصرى ويوفر إيرادات بالعملة الأجنبية ، وعدد السياح يتزايد يوم بعد يوم ليصل إلى نحو 15 ألف سائح تستقبلهم المطارات يومياً .

وإذا استمر الحال على ما هو فمن المتوقع أن يستعيد قطاع السياحة أغلب طاقته خلال موسم الشتاء .

محاكمة محمد مرسى وجماعته وأذنابه :

محمد مرسى ببدلة السجن البيضاء فى سجن برج العرب

محاكمة محمد مرسى والإخوانراهنت جماعة الإخوان المحظورة على عدم قدرة الحكومة على إجراء محاكمات لأعضائها وعلى رأسهم محمد مرسى الرئيس المعزول ، فحشدت الداخل فى مسيرات ومظاهرات غير سلمية واحتكاكات بالأمن وعمليات إرهابية فى سيناء وغيرها ومحاولات إغتيال وحرق كنائس ومحاولات اعتداء داخل الجامعات والأهم تكفير كل من شارك فى 30 يونيو ، وحشدت الخارج من قطر والجزيرة وحماس وأمريكا والغرب .

فكان القرار الشجاع من حكومة الببلاوى بتمكين المحاكم من إجراء المحاكمات ورأينا محمد مرسى وجماعته وأهله وعشيرته خلف القضبان .

 

 

 

أضف تعليقك المزيد...

نص 5 مكالمات سرية بين “الإخوان” و”حماس” خلال ثورة 25 يناير

شعار الإخوان المسلمين

شعار حركة حماس

نقلاً عن : جريدة المصرى اليوم

كشفت مصادر قيادية ، فى جهاز الأمن الوطنى ، عن تسجيلات لـ 5 محادثات جرت بين قيادات فى جماعة الإخوان المسلمين ، وقادة فى حركة “حماس” الفلسطينية ، فى الفترة من 22 يناير 2011 حتى تنحى الرئيس الأسبق حسنى مبارك ، وهى المكالمات التى تسلم خيرت الشاطر ، نائب المرشد ، تفريغاً لمحتواها من اللواء خالد ثروت ، رئيس الجهاز ، وفقاً لما انفردت به “المصرى اليوم” .

 

وتتضمن المكالمات ، محادثة بين قيادى إخوانى وآخر من حماس يوم 24 يناير 2011 ، يقول فيها القيادى بالجماعة : ” أنتم مدركين اللى هتعملوه بالظبط ؟ ” ، ويرد القيادى فى الحركة : ” طبعاً ، وأنتم عارفين الوضع لو فشلنا ” .

وفى مكالمة أخرى لشخص فلسطينى فى 2 فبراير  2011، يقول لقيادى إخوانى : “إحنا ورا المتحف ، وبنجهز المقلاع ” .

ومكالمة ثالثة يهنئ فيها قيادى فى الحركة أحد قيادات الإخوان يوم تنحى الرئيس السابق بالنصر ، ويرد الإخوانى بالقول : ” أنتم ساعدتونا كتير ، وأفضالكم علينا” .

المكالمات الهاتفية سجلتها إدارة الاتصالات فى جهاز مباحث أمن الدولة فى وقتها ، وكان يشرف عليها اللواء مرتضى إبراهيم ، وتسلمتها ” القوات المسلحة” عقب توافد المتظاهرين على مقر التسجيلات فى الزمالك ، والتى كشفت مصادر أمنية رفيعة المستوى فى قطاع الأمن الوطنى ، عن أن اللواء خالد ثروت سلم تفريغ هذه المكالمات إلى المهندس خيرت الشاطر ، نائب المرشد العام للجماعة .

 

كانت المحادثة الأولى فى 21 يناير 2011 ، بين القياديين الإخوانى «م.م» و «م. ب» . 

– م.م : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

– م.ب : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

– م.م : إيه الأخبار ؟

– م.ب : تمام

– م.م : عملنا حسابكم على الأيام اللى جاية خاصة 25 و28 يناير

– م. ب : أيوه .. هنستعين بالجيران .. ولا داعى للقلق

– م.م : تمام .. السلام عليكم

– م.ب : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

وجاءت المحادثة الثانية يوم 22 يناير 2011 ، بين نفس القياديين «م. م» و «م. ب» ولم تستغرق سوى ثوان معدودة

– م. ب : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

– م.م : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

– م.ب : الأمور تمام

– م.م : كله تمام فضيلتك

– م. ب : والجيران جاهزين

– م.م : كويس

– م. ب : كويس وبالتوفيق .. والسلام عليكم ورحمة الله

– م.م : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

وتمت المحادثة الثالثة يوم 24 يناير 2011 ، بين القيادى «م.م» و «قيادى من حماس»

– م.م : السلام عليكم

– قيادى حماس : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

– م.م : إنتم مدركين اللى هتعملوه إيه بالضبط

– قيادى حماس : طبعاً .. وانتم عارفين الوضع لو فشلنا

– م.م : أيوه .. بس إحنا عارفين اللى موجود على أرض الواقع

 

كانت المحادثة الرابعة يوم 2 فبراير 2011 الساعة 2 ظهراً ، بين قيادى إخوانى «م.أ» وشخص فلسطينى وكان الإخوانى يتحدث بانفعال شديد

– م.أ : السلام عليكم

– الفلسطينى : وعليكم السلام

– م.أ : أنتم فين .. مش شايف حد منكم؟

– الفلسطينى : احنا موجودين .. وعلى اتفاقنا .. لا داعى للقلق

– م.أ : أرجوك قولى إنتم فين؟

– الفلسطينى : إحنا ورا المتحف وبنجهز “المقلاع”

– م.أ : تمام بس بسرعة

– الفلسطينى : تمام .. رجاء الهدوء .. والأمور تحت السيطرة

– م.أ : سلام

– الفلسطينى : سلام

 

وتمت المحادثة الخامسة يوم 11 فبراير 2011 مساءً ، بين قيادى إخوانى «م.ب» وقيادى من حماس «خ. م»

– خ.م : السلام عليكم

– م.ب : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

– خ.م : ألف مبروك

– م.ب : الله يبارك فيك

– خ.م : ده نصر لينا

– م.ب : طبعاً .. وانتم ساعدتونا كتير وأفضالكم علينا

– خ.م : واحنا جاهزين فى أى وقت

– م. ب : شكراً .. شكراً لخدماتكم

– خ.م : العفو .. على لقاء قريباً .. والسلام عليكم

– م.ب : فى انتظار .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

 

أضف تعليقك المزيد...

نص مشروع حق التظاهر لحكومة حازم الببلاوى

تحديث فى 25-11-2013

النص النهائى للقانون المصدر من رئيس الجمهورية

..

..

نص مشروع القانون قبل التصديق عليه

أصدر مجلس الوزراء قراراً بالموافقة على مشروع قرار رئيس الجمهورية بقانون بتنظيم ” الحق في الاجتماعات العامة والمواكب والتظاهرات السلمية فى الأماكن العامة ” ، والمعروف باسم ” قانون التظاهر “.

قانون التظاهر فى مصر

نص مشروع القانون

الباب الأول : تعريفات مادة

مادة 1 :

يقصد بالمصطلحات الآتية المعنى المنصوص عليه أمامها :

  1. التجمهر : تجمع عدد من الأشخاص فى طريق عام أو مكان عام بصورة تهدد السلم العام ، ورفضهم الانصياع للأمر بالتفرق .

  2. المظاهرة : قيام عدد من الأشخاص باستخدام الطريق العام بطريقة ثابتة أو متحركة – بغرض التعبير الجماعى العلنى – بحضورهم وموافقتهم وهتافهم  وأناشيدهم ، عن رأى أو إرادة جماعية .

  3. الإخطار : هو إجراء ضبطى الهدف منه إعلام السلطة المختصة لاتخاذ الاحتياطات اللازمة للتأمين والحفاظ على النظام العام .

  4. الاجتماعات العامة : كل اجتماع فى مكان أو محل عام أو خاص يدخله أو يستطيع دخوله أشخاص ليس بيدهم دعوة شخصية فردية .

  5. الإضراب : امتناع عمال المنشأة أو فريق منهم عن العمل بطريقة منظمة ولمدة محددة للمطالبة ببعض حقوقهم .

 

الباب الثانى : تنظيم الاجتماعات العامة والخاصة

مادة 2 :

لكل شخص طبيعى أو اعتبارى ولكافة الأحزاب السياسية حق التجمع السلمى والتظاهر غير حاملين سلاحا على الوجه المقرر فى هذا القانون .

مادة 3 :

يجب على من يريد تنظيم اجتماع عام أو تجمع سلمى ، أن يخطر  بذلك الجهات الإدارية المختصة ، ويكون الإخطار قبل عقد الاجتماع بثلاثة أيام  على الأقل ، وتنقص هذه المدة إلى أربع وعشرين ساعة إذا كان الاجتماع  انتخابياً .

مادة 4 :

يجب أن يكون الإخطار شاملاً لبيان الزمان والمكان المحددين للاجتماع ولبيان موضوعه ، ويجب أن يبين به كذلك إذا كان الغرض منه محاضرة أو مناقشة عامة ، أو إذا كان الاجتماع انتخابياً ، ويجب أن يوضح فى الإخطار اسمه وصفته وصناعته ومحل وظيفته .

مادة 5 :

يجوز لجهة الإدارة منع الاجتماع إذا رأوا أن من شأنه أن يترتب عليه اضطراب فى النظام أو الأمن العام ، بسبب الغاية منه أو بسبب ظروف الزمان والمكان الملابسة له أو أى سبب خطير غير ذلك ، ويبلغ إعلان المنع إلى منظمى الاجتماع أو إلى أحدهم بأسرع ما يستطاع وقبل الموعد المضروب للاجتماع بوقت مناسب ، ويعلق هذا الإعلان على باب المحافظة أو المديرية أو  المركز ، وينشر فى الصحف المحلية إذا تيسر ذلك .

يجوز لمنظمى الاجتماع أن يتظلموا من أمر المنع إلى المحكمة المختصة لتفصل فيه فوراً على وجه الاستعجال ، أما الاجتماعات الانتخابية فلا يجوز  منعها أبداً .

مادة 6 :

لا يجوز عقد الاجتماعات فى أماكن العبادة أو فى المدارس أو  فى غيرها من محال الحكومة إلا إذا كانت المحاضرة أو المناقشة التى يعقد الاجتماع لأجلها تتعلق بغاية أو عرض مما خصصت له تلك الأماكن والمحال . ولا يجوز على أى حال أن تمتد هذه الاجتماعات إلى ما بعد الساعة الحادية عشرة ليلاً إلا بإذن خاص .

مادة 7 :

يجب أن يكون للاجتماع رئيس أو اثنين من الأعضاء على الأقل ،  للالتزام بالمحافظة على النظام ، ومنع كل الخروج على القوانين ، كما عليه أن تحفظ للاجتماع صفته المبينة فى الإخطار ، وأن يمنع كل خطاب يخالف النظام العام أو الآداب أو يشمل على تحريض على الجرائم .

مادة 8 :

لرجال الشرطة دائماً الحق فى حضور الاجتماع – لحفظ النظام  والأمن ، ولمنع كل انتهاك لحرمة القانون ، ويكون من حقه أن يختار المكان الذى  يستقر فيه ، ويجوز له طلب حل الاجتماع فى الأحوال الآتية :

  1. إذا خرج الاجتماع عن الصفة المعنية له فى الإخطار .

  2. إذا ألقيت فى الاجتماع خطب أو حدث صياح أو أنشدت أناشيد تتضمن  الدعوة إلى الفتنة أو وقعت فيه أعمال أخرى تشكل جريمة من الجرائم المنصوص عليها فى قانون العقوبات أو غيره من القوانين .

  3.  إذا وقع اضطراب شديد .

مادة 9 :

يعتبر من الاجتماعات العامة فيما يتعلق بتطبيق  هذا القانون كل اجتماع فى مكان أو محل عام أو خاص يدخله أو يستطيع دخوله أشخاص ليس بيدهم دعوة شخصية فردية – على أن الاجتماع يعتبر بسبب موضوعه أو عدد الدعوات أو طريقة توزيعها أو سبب أى ظرف آخر ليس له الصفة الحقيقة الصحية لاجتماع خاص .

وفى هذه الحالة يجب عليه أن يخطر الداعى إلى الاجتماع أو المنظم بأن يقوم بالواجبات التى فرضها هذا القانون ، ويعتبر من الاجتماعات الانتخابية  فيما يتعلق بتطبيق هذا القانون كل اجتماع تتوافر فيه الشروط الآتية :

  1. أن يكون قاصراً على الناخبين وعلى المرشحين أو وكلائهم .

  2. أن يقام الاجتماع فى الفترة الواقعة بين تاريخ دعوة الناخبين وبين اليوم المحدد لإجراء الانتخاب .

 

الباب الثالث : فى تنظيم المظاهرات والمسيرات فى الطريق العام

المادة 10 :

تسرى أحكام المادة الأولى – والفقرة الأولى من المادة  الثانية ، والفقرتان الأولى والثالثة والفقرات الأربع الأولى من المادة  الرابعة والمادة الثامنة على كل أنواع الاجتماعات والمواكب والمظاهرات التى تقام أو تسير فى الطريق أو الميادين العامة والتى يكون الغرض منها سياسياً .

ويجوز فى كل حين للسلطات المبينة فى المادة الثانية أن تقرر مكان الاجتماع أو خطة سير الموكب أو المظاهرة على أن تعلن المنظمين بذلك طبقاً لحكم المادة الرابعة .

فإذا نظم موكب من هذا القبيل بمناسبة تشييع جنازة فإن الإعلان الصادر من السلطة بمنع الموكب أو بتحديد سيرة يبلغ إلى القائمين بشئون الجنازة من أسرة المتوفى .

المادة 11 :

لا يترتب على أى نص من نصوص هذا القانون تقييد ما للبوليس من الحق فى تفريق كل احتشاد أو تجمهر من شأنه أن يجعل الأمن العام فى خطر أو تقييد حقه فى تأمين حرية المرور فى الطريق والميادين العامة ، مع  عدم الإخلال بأى عقوبة أخرى منصوص عليها فى قانون العقوبات أو أى قانون آخر .

المادة 12 :

تلتزم كل محافظة من محافظة الجمهورية بتخصيص مكان أو أكثر للتظاهر السلمى يسهل الوصول إليه بالمواصلات العامة ولا يؤثر فى نفس الوقت على حركة المرور ويحول دون تعرض المنشآت العامة للخطر .

المادة 13 :

يُحظر حمل السلاح النارى بجميع أنواعه والأدوات الجارحة أو الحادة أو أى مواد أخرى تلحق الأذى بالنفس والممتلكات عند الاجتماع .

المادة 14 :

لا يجوز تنظيم المظاهرات قبل الساعة السابعة صباحاً ولا يجوز أن تتأخر بعد الساعة السابعة ليلاً .

المادة 15 :

تلتزم السلطات الأمنية بتوفير الحماية للمجتمعين أو المتظاهرين ولا يجوز استعمال القوة لتفريقهم إلا إذا أدى التجمع أو التظاهر إلى زعزعة الأمن أو إلحاق الضرر بالأشخاص أو الممتلكات العامة .

المادة 16 :

عدم خروج التظاهرات عن الآداب العامة .

المادة 17 :

مسؤولية وزارة الداخلية مسؤولية كاملة عن تأمين المظاهرات أو الاجتماعات والقيام بجميع المهام التى تساعدها على القيام بدورها للحفاظ على سلمية المظاهرات سواء كان ذلك بتفتيش المتظاهرين أو  مصادرة الأسلحة ، والمواد التى يمكن أن تؤدى استخدامها لتهديد الأمن .

المادة 18 :

لوزارة الداخلية الحق فى استخدام الأدوات المصرح بها دولياً فى تفريق المتظاهرين بعد انتهاء الوقت المحدد أو إذا خرجت المظاهرات أو الاجتماعات عن الهدف المحدد لها مثل المياه أو القنابل المسيلة للدموع أو العصى الكهربائية دون استخدام الرصاص الحى أو الخرطوش أو المطاطى .

المادة 19 :

يحظر على المؤسسات العامة للدولة والخاصة الاعتصام والتظاهر الذى يترتب عليه تعطيل العمل والإضرار العمدى بالمصالح الاقتصادية للدولة والمواطنين ولا يسمح إلا بالتظاهر الذى لا يتجاوز ثلث عدد عمال المؤسسة بعد إخطار الجهات الأمنية .

المادة 20 :

تحظر التظاهرات الفئوية التى تؤدى إلى قطع الطرق والسكك الحديدية وتعطيل المواصلات العامة وكل ما من شأنه الإضرار بإحدى وسائل الإنتاج أو النقل .

المادة 21 :

من حق العمال الإضراب السلمى داخل المنشأة دون تعطيل الإنتاج أو الإضرار بالاقتصاد الوطنى .

المادة 22 :

لا يجوز للعامل أن يُضرب دون إعطاء إشعار لصاحب العمل قبل مدة لا تقل عن أربعة عشر يوماً من التاريخ المحدد للإضراب وتضاعف هذه  المدة إذا كان العمل متعلقاً  بإحدى خدمات المصالح العامة .

المادة 23 :

تعتبر من خدمات المصالح العامة والمنشآت الجوهرية أية خدمة من خدمات المرافق العامة بما فى ذلك خدمة البريد والاتصالات السلكية واللاسلكية والماء والكهرباء والمحروقات والنقل والمستشفيات والمخابز وصناعة الأدوية .

المادة 24 :

ويجب مراعاة الإجراءات الآتية عند الإضراب :

‌أ. يجب أن يكون الإشعار بالإضراب كتابياً ومنظماً لموضوع النزاع وتاريخ الإضراب المزمع القيام به .

ب. يجب أن يكون الإشعار بالإضراب موقعاً من قبل العمال أو النقابة الممثلة لهم شريطة ذكر وتحديد فئات العمال المعنيين بوضوح .

ج. يجب أن يقدم الإشعار بالإضراب إلى صاحب العمل أو من ينوب عنه وفى حالة تعذر ذلك يجوز إرساله بالبريد المسجل ويعتبر التبليغ قد تم بعد مضى سبعة أيام من تاريخ إرساله ويتوجب تبعاً لذلك تغيير تاريخ البدء بالإضراب من تاريخ انتهاء هذه المدة .

د. إذا قام صاحب العمل بإغلاق المنشأة فعليه أن يقدم إشعاراً بالإغلاق كتابياً ومتضمناً لموضوع النزاع وتاريخ الإغلاق المزمع تنفيذه .

ه. يجب أن يكون الإشعار بالإغلاق موقعاً من صاحب العمل أو من ينوب عنه ويجب تسليم الإشعار مباشرة للعمال المعنيين أو النقابة التي تمثلهم  وإذا تعذر ذلك يجب الإعلان عنه فى مكان بارز فى المؤسسة ويتوجب تبعاً لذلك  تغيير تاريخ البدء بالإغلاق من تاريخ الإعلان ويجب أن ترسل نسخة من الإشعار بالإضراب أو الإشعار بالإغلاق المنصوص عليهما فى هذا النظام مباشرة وباليد إلى مديرية العمل التى تقع المنشأة المعنية فى دائرة اختصاصها .

المادة 25 :

يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنة والغرامة التى لا تقل عن ثلاثين ألف جنيه ولا تزيد على مائة ألف جنيه لكل من قام بفعل أو حرض أو ساعد على مخالفة أحكام هذا القانون وترتب عليه تعطيل العمل أو إعاقة إحدى  المؤسسات العامة أو الخاصة عن القيام بدورها .

المادة 26 :

كما يعاقب بالحبس مدة ثلاثة أشهر وغرامة لا تقل عن عشرين ألف جنيه ولا تزيد على خمسين ألف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من خالف الاشتراطات الواردة فى هذا القانون .

=============================

إقرأ أيضاً :

نص مشروع قانون التظاهر لحكومة هشام قنديل

قانون تنظيم حق التظاهر : بين الأمس القريب والغد المرتقب

 

2 تعليقات المزيد...

أيام مصرية غيرت التاريخ : 26 يوليو 2013

مليونية تفويض الجيش والشرطة لمحاربة الإرهاب

 مليونية تفويض الجيش والشرطة لمحاربة الإرهاب

 

مليونية تفويض الجيش والشرطة لمحاربة الإرهاب

 

مليونية تفويض الجيش والشرطة لمحاربة الإرهاب

مليونية تفويض الجيش والشرطة لمحاربة الإرهاب

بدأ المشهد على الساحة المصرية بعد 3/7/2013 يتأزم شيئاً فشيئاً ، فعزل الرئيس بعد المظاهرات العارمة فى 30/6/2013 والأيام التى تلته أصابت جماعة الإخوان بصدمة كبيرة ، فلقد حدث ما كانوا يخشوه وداوموا على إنكاره والتقليل من شأنه .

بالفعل ثورة 30 يونيو 2013 صفعت جماعة الإخوان ومعهم الرئيس محمد مرسى وبعدهم الجماعات الإسلامية التى راهنت على الإخوان صفعة قوية على الوجه ، فلقد تحدوا الشعب المصرى فأعطاهم الشعب درساً قاسياً .

حاولت جماعة الإخوان التظاهر بالوقوف على أرجلها ، ولكن الحقيقة كانت عكس ذلك .

عمليات التظاهر والخروج فى مسيرات غير سلمية ، والتهديد المستمر للشعب المصرى الذى دعم خريطة المستقبل … والأفظع هو بداية العمليات المسلحة ضد الجيش المصرى فى سيناء .

احتشد تقاطع رابعة العدوية بمدينة نصر ، وميدان نهضة مصر أمام جامعة القاهرة بالألاف من مؤيدى محمد مرسى والإخوان ، وبدأت عمليات منظمة للقتل من متظاهرى الإخوان وداعميهم خلال المظاهرات فى القاهرة والأسكندرية والعديد من المحافظات .

  • غارات يقوم بها الإخوان على المنشآت العامة والإعتداء على المواطنين .

  • تعطيل المرور والشوارع والميادين .

  • بناء جدران على الكبارى .

  • تعذيب وقتل لمن يخرج عنهم .

  • زيارات من مسئولين فى أمريكا والإتحاد الأوربى والخليج مكوكية إلى مصر .

  • إجتماعات مع الرئيس المؤقت (عدلى منصور) ورئيس الوزراء (حازم الببلاوى) ووزير الدفاع (عبد الفتاح السيسى) .

  • محاولات لتنقية الأجواء والمساعدة على امتصاص الغضب .

  • اجتماعات مع بعض رموز الإخوان فى السجون بعد اعتقالهم على ذمة قضايا قتل وتحريض على القتل .

وبعد 15 يوم لم تصل المبادرات إلى أى نتيجة ، فلقد أصر الإخوان على مطالب يستحيل تنفيذها ومنها : عودة الرئيس ، عودة مجلس الشورى الذى تم حله ، عودة الدستور الإخوانى ، محاكمة الإنقلابيين (على حد تعبير الإخوان) وعلى رأسهم الفريق أول عبد الفتاح السيسى – وزير الدفاع .

بدا أن المشهد يتجه إلى الإرهاب … فقد استمرت العديد من المواجهات الدامية بين مظاهرات ومسيرات الإخوان وبين أغلب الشعب المصرى الذى أصبح فى أشد حالات الغضب من الإخوان .

*****************************

” السيسى ” يطالب المصريين بالنزول الجمعة 26 يوليو

لمنحه تفويضاً لمواجهة ” الإرهاب المحتمل “


Watch دعوة الفريق السيسى الشعب للنزول لتفوضه لمحاربة الإرهاب in People & Blogs | View More Free Videos Online at Veoh.com

طلب تفويض مواجهة الإرهاب – من الدقيقة 21 إلى الدقيقة 24

ملحمة حقيقية بين أطياف الشعب المصرى المسلم الصائم فى رمضان وحرارة الجو فى الصيف والمسيحى الذى أقسم أن يفطر مع أخيه المسلم فى الميادين ، وكنائس تدق أجراسها مع أصوات الأذن لتعلن الإفطار لكل الشعب .

 مليونية تفويض الجيش والشرطة لمحاربة الإرهاب

فى كلمة الفريق السيسى أمام طلاب كليتى الدفاع الجوى والبحرية … شرح الفريق أول عبد الفتاح السيسى المشهد المصرى من بدايته وقبل مظاهرات 30 يونيو وحتى يوم 3 يوليو 2013 .

وطالب الفريق أول عبد الفتاح السيسى ، نائب رئيس الوزراء ، القائد العام ، وزير الدفاع والإنتاج الحربى ، المصريين بالنزول إلى الميادين ، ” الجمعة 26 يوليو ” لمنحه تفويضاً لمواجهة العنف والإرهاب المحتمل .

بمجرد أن انتهى الفريق السيسى من كلمته

كان هتاف المصريين

يا سيسى أمرك … أمرك يا سيسى

لقد وثق الشعب المصرى فى الرجل البطل

وتابع : «أقول للمصريين كنّا عند حسن ظنكم وكل ما طلبتموه نفذناه ، لكن أطالب فى الجمعة القادمة بنزول كل المصريين الشرفاء الأمناء ، كى يعطونى تفويضاً وأمراً بأن أواجه العنف والإرهاب المحتمل» .

وأضاف فى كلمة ألقاها ، خلال حفل تخريج دفعتى «٦٤ بحرية» ، وى«٤١ دفاع جوى» : «كنت دائماً أقول للرئيس السابق إن الجيش المصرى لكل المصريين ، وعلى مسافة واحدة من كل الفصائل ، وسيكون تحت قيادتك أنت ولن يكون تحت قيادة شخص تانى ، لم أخدعه وأقول له أنا معاك وزى ما إنت عايز» .

وتابع : «كنت أقول للجميع إن ما نفعله ونقوله سنُسأل فيه أمام الله ، وأذكر دائماً نفسى وغيرى بها ، بأننا سنُحاسب ، وأنه لا أحد سيستطيع خداع الله» .

وأكمل : «البيانات التى كنت أصدرها ، والله العظيم ، كنت أعرضها على الرئيس قبل نشرها ، أقول كلامى هذا ليس للمصريين فقط بل لضباطنا وجيشنا وجنودنا» ، موجهاً كلامه للأخيرين بقوله : «ارفع راسك يا ابنى ، ارفع راسك قوى ، إحنا ناس بنخاف ربنا» .

وقال الفريق أول عبد الفتاح السيسى : «قدمنا للرئيس السابق، محمد مرسى توصياتنا التى من المفترض اتخاذها ليتجاوز الأزمات التى سيقابلها ، وهذا الكلام موثق ، وفعلنا ذلك من أجل بلدنا وليس لأحد» .

وأضاف : «كنت أجلس مع كل القوى السياسية والدينية منذ أحداث 28 يناير ، بحكم وظيفتى وأتحدث معهم ، وكنت أقول للتيار الدينى خلى بالك من فكرة الدولة ، لأنها فى غاية الأهمية ، وقيادة الدولة أمر فى منتهى الحساسية ، ويحتاج ممن سيتولى المسؤولية أن يكون رئيسًا لكل المصريين ، وعندما سُئلت من الشيخ أبو إسحاق الحوينى ، أمام قادة التيار السلفى ، عن إمكانية ترشيحهم لرئيس ، قلت لهم لأ ، لأنكم تحتاجون جهدًا ومعرفة وتأهيلا».

وتابع : «أقول هذا حتى لا يتصور أحد أننا لم نعمل بالنصيحة المخلصة الأمينة لكل من سألنا ولم يسألنا ، كنا نوضح خطوات وتوصيات المرحلة ، وتداعيات عدم تنفيذها ، وتوقفت عن إسداء النصح منذ نهاية مارس ، وحذرت من أننا إن لم ننتبه جميعا سيعتبر التيار الدينى أن ما يحدث داخل مصر ورفض المصريين له هو ممانعة من الشعب المصرى ضد الدين ، وأننا فى مواجهة بين تيار يريد حكم البلد بالشكل الذى يرجوه وبين الشعب ، وهذا ما حذرنا منه» .

 وقال «السيسى» : «أتقدم بالتعزية لأسر كل الضحايا الذين سقطوا خلال الشهور الماضية ، ولكل أم أو أب فقدوا ابناً ، وعلى كل نقطة دم سالت من المصريين ، وأدعو الله أن يتوقف هذا الأمر ، وأوجه كلامى ليس فقط لطلبة الكلية ، ولا للقوات المسلحة بل لكل المصريين ، عندما أقول إن جيشنا وطنى شريف ، وإنى أعنى كل كلمة وحرف بمنتهى الوضوح والصراحة ، وعندما تعاملنا خلال السنة الماضية بعد تسليم السلطة إلى قيادة مدنية منتخبة ، تعاملنا بمنتهى الأمانة والشرف ، فلم نخن أو نتآمر أو نغدر ، بل أعطينا النصيحة المخلصة والأمينة ، فهل سأخون أهلى المصريين؟ وهل يأكل الأسد أبناءه؟» .

 

عاشت مصر وعاش جيشها

الجيش والشعب والشرطة أيد واحدة

 *********************************

إقرأ أيضاً :

أيام مصرية غيرت التاريخ : 30 يونيو 2013

أيام مصرية غيرت التاريخ : 3 يوليو 2013

 

أضف تعليقك المزيد...

استقى معلوماتك من مصادرها

facebook and twitter

الصفحات الرسمية على الفيسبوك

لأن العديد من (سكان) بلدنا يستظرفون فى أشياء لا يجب اللهو فيها ، فقد كثرت صفحات مواقع التواصل الإجتماعى التى تحمل اسم أو تدعى صفة غير أسمها أو صفتها .

لذلك نجد أنه من الواجب أن نرشد العاقلين منا على الصفحات الرسمية (الحقيقية والرسمية) لبعض الجهات و الأشخاص .

لعلنا نجد بعض المعاونة منكم فى إضافة المزيد ….

الصفحات الرسمية على الفيسبوك

 

الصفحة الرسمية للمتحدث العسكري للقوات المسلحة

https://www.facebook.com/Egy.Army.Spox

الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية

https://www.facebook.com/MoiEgy

الصفحة الرسمية لوزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي

https://www.facebook.com/Egyptian.Defense.Minister

 

 

أضف تعليقك المزيد...

د.باسم يوسف يكتب .. للبيادة نكهات عديدة

د.باسم يوسف يكتب .. للبيادة نكهات عديدة

باسم يوسف

«البيادة حلوة مافيش كلام» ، « عاجبك طعم البيادة وهى فى بقك؟»

هذه بعض الجُمل التى يظن الاخوانى انه خلاص «قفشك» وكشفك ام…ام نفسك كعبد للبيادة تستمتع صباحا ومساء بلحسها بعد أن ارتضيت كليبرالى عفن أن تأكل إلهك الذى صنعته من العجوة ، اللى هو الديموقراطية يعنى ، وقررت أن تعيش فى كنف الانقلاب بدلا من حكم الاخوان الديموقراطى .

ينسى الاخوانى أو الاسلامى انهم سبقوا «الانقلابيين» فى هواية لحس البيادة بل ادخلوا على البيادة نكهات متنوعة من اول طعم الفانيليا إلى طعم ماسبيرو ومحمد محمود .

– «يا مشير يا مشير انت الامير ، يا مشير يا مشير احنا جنودك من التحرير» الهتاف الذى رج ميدان التحرير فيما عُرف بجمعة قندهار الاولى .

– « يجب طاعة الجيش حتى لو تعارض ذلك مع الشرع مؤقتا» فيديو شهير على اليوتيوب من نفس الجمعة لأحد الاسلاميين ذات لحية بيضاء لا يدنسها شئ الا نفاقه الفج .

هل تذكرون دعوة محمد حسان على جبل عرفة على من يريدون المساس بالجيش؟

لم يخرج احد منكم ليقول لنا انه جيش خائن قاتل ومتواطئ مع الصهاينة كما قالوا لاحقا على منصة رابعة .

– ابلغنى وزير الداخلية انه لا يوجد خرطوش» الكتاتنى رئيسا لمجلس الشعب ومحللا لقتل المصريين فى محمد محمود «و ييجى واحد صايع مالوش تلاتين لازمة يتكلم على الجيش بأمارة ايه؟»

خالد عبد الله فى عزف منفرد فى لحس بيادة الجيش مرة وبيادة الداخلية مرات وهو يطالبها بسحق البلطجية الشمامين الذين يقطعون الطرق .

اتذكر كم مقاطع الفيديو التى شتموا وشمتوا فى الاقباط الذين تم قتلهم فى ماسبيرو .

استخدام القوة المفرطة أو المعايير العالمية فى التعامل مع المتظاهرين لم تكن أبدا فى اجندة اعلامهم ولا قياداتهم .

بل تم تبريره بأن الاقباط يريدون الاستقواء بالخارج ويريدون تقسيم البلاد عن طريق احراج الجيش بأن يموت اكبر عدد من الأقباط يومها لتبرير دخول قوات دولية .

حموم الانسان ، ايام أن كانوا فى الحكم تتحول الان بقدرة قادر إلى «حقوق الانسان» وجملة جيمس كاميرون «لا تحدثنى عن حقوق الانسان طالما يتعلق الامر بالامن القومى» كانت هى الجملة الاكثر ترديدا فى قنواتهم والان اكثر جملة تُستعمل ضدهم .

يتميز خطاب الاسلام السياسى بقدرة عالية على المرونة و«المط» .

«الجيش الخائن .. السيسى السفاح» كانت من الشعارات المفضلة لمنصة رابعة .

هؤلاء هم من خرجوا بمصطلح «جمعة الوقيعة بين الجيش والشعب فى مايو ٢٠١١.

وهؤلاء هم من رفعوا صوت القرآن فى منصتهم بالتحرير ليغطوا على هتاف «يسقط يسقط حكم العسكر»

اعرف أن الشعوب ذاكرتها ضعيفة بس مش كده يعنى «رجال القوات المسلحة رجال من دهب» مع تقسيمات اخرى فى مدح وزارة الداخلية قام بها مرسى فى محاولة بائسة اخيرة فى خطابه البائس الاخير ليكسب البيادات لصفه .

جرى الشريط يابنى اسبوعين كمان لتكتشف أن طعم البيادة ماعدش «يكيفهم»

وزير الداخلية لو راجل وبيشرب بيريل ييجى هنا» صفوت حجازى متحديا أجهزة الدولة

«اللى حيرش مرسى بالمية حرشه بالدم» صفوت فى افضل احواله على منصة رابعة

«اللى حيرش الجيش المصرى بالميه حنرشه بالدم» صفوت فى اعلان مبتذل يلحس فيه البيادة بتلذذ منذ سنة ونصف بالضبط .

اخراج البيادة من فمك لتقتحم مؤخرتك له اكبر الاثر فى تغيير خطابك ليصبح تحريضيا ومهيجا .

«احنا حنموت هنا» ، «دونها الرقاب» ، «اتينا هنا لنطلب الشهادة» تقسيمات اخرى لصفوت ورفاقه وهم يفطمون نفسهم من لحس البيادة .

ولكنه بعد أن استعرض قدراته غير المسبوقة فى تجييش وشحن الآلاف كل ليلة لدفعهم دفعا للموت فى فض الاعتصام لم ينل من الشهادة جانب ووجدوه على حدود مصر بصبغة وسكسوكة «دوجلاس» نافيا معرفته بأى شئ ومتبرئا من كل شئ .

«والله لو اعرف أن فيه سكينة بلاستيك يمكن أن تقتل ضابط شرطة لكنت اول من ترك الاعتصام»

«الاخوان هم السبب بسبب ادارتهم الفاشلة»

«انا احترم السيسى جدا ولا مانع من محاكمة مرسى واقسم بالله انا مش اخوان اصلا»

صفوت حجازى يسترجع حلاوة لحس البيادة بعد القبض عليه مضيفا لها نكهات غير مسبوقة من الخسة والنذالة أمن أجل هؤلاء مات هؤلاء المساكين؟

«جئنا من أجل من؟» «الله» نموت هنا من اجل من ؟» «الله»

صفوت ورفاقه يعدون المشهد الاخير على المنصة ليتقبل هؤلاء مصيرهم المحتوم صفوت والبلتاجى وغيرهما لو كانوا على كشف مرتبات امن الدولة والمخابرات العامة والجيش ما فعلوا فى الاخوان مافعلوه .

أريد أن اصدق أن الاخوان ليس لهم علاقة بحرق الكنائس أو قتل الجنود بسيناء ولكن تصريحاتهم التحريضية الطائفية التهديدية تجعلها «لابساهم لابساهم».

أنت حمار يا حمار؟

وفى النهاية دفع المئات حياتهم فى واحدة من أسوأ المشاهد الانسانية قاطبة .

قُتل اكثر من ٨٠٠ من المعتصمين ، لأن امثال صفوت والبلتاجى اعدا المشهد جيدا لحدوث ذلك .

الان لن يتذكر احد التقارير المضحكة لوجود اسلحة كيماوية فى رابعة أو وجود منصات مضادة للطائرات فوق اسطح عماراتها .

هل وجدنا هذه الاسلحة؟  لا .

لن يراجع احد نفسه امام تصريح وزير الداخلية أن كل الاسلحة التى ضُبطت هى ١٠ بنادق آلية و٢٩ سلاح خرطوش فقط وليست ترسانة الاسلحة المضحكة التى كانت تتداولها وسائل اعلامنا الفاشى الجديد . (راجع مقال استاذ محمد ابو الغيط فى المصرى اليوم «مقال عن المذبحة».

قُتل اطباء ومهندسون وأشخاص انا وانت نعرف انهم «مش ارهابيين ولا نيلة» ولكن لا احد يريد أن يستمع أو يتعاطف فكل ما يتذكره الناس هو التحريض على المنصة وصفوت «وهو عامل سبع رجالة فى بعض» وفى النهاية قُتل من لا يستحق من أجل من لا يسوى شيئا اكثر من ثمن الصبغة فى شاربه «الدوجلاس» لذلك عزيزى الاخوانى الذى لم يقبض عليك بعد

، فأنت الان عضو جماعة ارهابية بالنسبة لبقية الشعب وذلك بسبب نشاط منصة رابعة غير المسبوق .

قبل أن تعاير من سكت وقبل «حكم البيادة ولحسها» كما تقول ؛ حاول أن تدخر بعضا من سخريتك وغضبك لقياداتك الذين لحسوها ولمعوها وقبلوها ثم وضعوا شباب جماعتهم فى مواجهتها وفروا هاربين تاركين وراءهم شبابا كل ذنبهم انهم صدقوهم .

تذكر أن منطقك العبثى فى محاولة استمالة الصحفيين والكتاب والاعلاميين للوقوف بجانبك ضد الجيش ربما لن تنجح لأن قياداتك واعلامك شوه وكفر وخاض فى اعراضهم وفى النهاية دعى عليهم محمد عبد المقصود فى حضور رئيسك فكيف تتوقع أن ننصرك الان وقد قمتم بشيطنة الجميع ؟

قياداتك يا عزيزى هم من ابتدعوا هواية لحس البيادة وظنوا انها ستحميهم من الشعب وهم يرسخون حكم جماعتهم وفى النهاية بكوا كالاطفال حين لم ترد البيادة الجميل و«قلبت» عليكم وتركوك انت وزملاءك لتدفع ثمن المواجهة مع الجيش والشرطة معا .

فإن نجوت من الموت لم تنج من الاعتقال وان نجوت من الاعتقال لم تنج من كراهية الناس الذين فى يوم من الايام اعطوكم صوتهم والآن لا يهتز لهم شعرة ولو سقط الالاف من قتلاكم فالحجة : «جماعة ارهابية» والدليل : صفوت ورفاقه .

وكلما حاولنا اقناع الناس بحجم المأساة التى حدثت فى رابعة وارقام القتلى غير المسبوقة فهناك المنيل وكرداسة واسوان وبين السرايات وسيناء والكنائس فى طول مصر وعرضها فكل ذلك نتاج عفن من سياسات قاداتكم واعلامهم على مدى اكثر من سنة .

قست قلوبكم على الناس فبادلوكم قسوة بقسوة .

صنفتم من فارق هذه الحياة بمنطق «قتلانا فى الجنة وقتلاهم فى النار» فاليوم لا يبكى احدا قتلاكم ولا يتحرك اعلامنا لإدانة قتل هذا العدد المرعب ممن كانوا فى المكان الخطأ .

وحين نعترض على ذلك فالاجابة جاهزة » : تفتكر كان حيفرق معاهم لو كنا احنا اللى اتقتلنا فى التحرير؟» كل هذه القسوة من اجل من؟ واحد زى صفوت؟ هل يستحق ذلك الصفوت أن نفقد انسانيتنا ولا نطالب بالتحقيق فى احداث الحرس الجمهورى والمنصة ورابعة ؟ منك لله يا صفوت انت واللى معاك .

فى الاخر يا عزيزى الشاب اخوانى ماتتعبش نفسك ولا تحاول معايرة الناس بحب البيادة وعشق الانقلاب ، واذا نويت استخدام مثل «أُكلت حين أُكل الثور الابيض» فتذكر انك حاولت أكل خصومك من قبل .

قياداتك عشقت البيادة قبلنا واتخذت من الانقلاب على الشرعية وعلى الشعب والثورة اسلوب حياة وفى وسط كل ذلك قُتل من صدقوهم بلا ثمن وقُتل من وقف امامهم بلا دية .

انس موضوع عشق البيادة وتأييد الانقلاب وانظر إلى جماعتك .

صدقنى البيادة والانقلاب هما اقل مشاكلك .

أضف تعليقك المزيد...

القبض على القيادى الإخوانى صفوت حجازى

نقلاً عن اليوم السابع :

 القبض على صفوت حجازى

القبض على صفوت حجازى

ينشر “اليوم السابع” تفاصيل عملية القبض على القيادى الإخوانى صفوت حجازى، الذى اختفى بعد قيام قوات الأمن بفض اعتصام رابعة العدوية وميدان النهضة ، حيث هرب من رابعة بمدينة نصر واستقر بالقاهرة عدة أيام ، ثم قام عدد من أعوانه بتهريبه إلى واحة “سيوة” ، حيث كان يستعد لمغادرة مصر على ليبيا ومنها على الخارج .

وعلم “اليوم السابع” أن المتهم تخفى فى عدد من بيوت مناصريه ، حيث حلق لحيته وصبغ شعره، وعثرت قوات الأمن على مبالغ مالية بحوزته ، ولم تعثر معه على أيه أوراق تتعلق باعتصام رابعة أو أى مستندات قانونية .

وتم احتجاز القيادى الإخوانى فى أحد المواقع الأمنية قريب من مطروح وتمت معاملته معامله طيبة ، وتستعد قوات الأمن لنقله على نحو عاجل إلى القاهرة بطائرة هليكوبتر، على الأرجح ، للتحقيق معه فى الاتهامات الموجهة إليه.

وحظا حجازى ، خلال عملية القبض عليه ، بمعاملة إنسانية وحقوقية ولم يتعرض لأى أذى ، حيث تم اطلاعه على الاتهامات الموجهة إليه ، وأوامر الضبط الصادرة بحقه من قبل النيابة العامة ، فى تهم التحريض على القتل والعنف .

وعلم “اليوم السابع” أنه سيتم نقل حجازى إلى سجن شديد الحراسة حيث سيتم التحقيق معه فيه من قبل النيابة العامة . وتم القبض على عدد من مساعديه على الهرب ، وجار التحقيق معهم والبحث عن آخرين ساعدوه وتستروا عليه .

وأكد مصدر أمنى أن أحد الأكمنة التابعة للقوات المسلحة المتمركزة قبل مدخل واحة سيوة بمطروح وتحديدا قبل مدخل واحة سيوة بـ21 كيلومتر قد اشتبه فى سيارة ومع استيقافها لفحص هوية مستقليها وتبين أن من بينهم الداعية صفوة حجازى .

ويواجه صفوت حجازى لائحة اتهامات تشمل التحريض على القتل وتكوين تنظيم إرهابى واحتجاز وتعذيب المواطنين وحيازة أسلحة وذخيرة وحرق وتخريب المنشآت العامة .

وكان حجازى مطلوب ضبطه وإحضاره من نيابة أول مدينة نصر فى نفس القضية المحبوس فيها شريكه عصام سلطان ، نائب رئيس حزب الوسط ، وهى 4 تهم “التحريض على القتل ، الشروع فى قتل ، حرق منشأة وإتلاف أخرى حكومية ، واحتجاز مواطنين بدون وجه حق وتعذيبهم فى اعتصام رابعة العدوية” .

كما يواجه حجازى تهمة التحريض على اقتحام الحرس الجمهورى وقتل ضابط والشروع فى قتل آخرين بعدما حرض بالصوت والصورة أنصار الرئيس المعزول على اقتحام دار الحرس الجمهورى بشارع صلاح سالم بدعوى تحرير الرئيس المعزول محمد مرسى ، مما أدى إلى نشوب اشتباكات بين قوات الأمن وأنصار المعزول أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى .

كما ستوجه النيابة لحجازى تهمة تحريض معتصمى رابعة العدوية على الخروج بمسيرة إلى طريق النصر فى نفس اليوم الذى خرجت فيه الملايين لتفويض الفريق السيسى فى محاربة العنف والإرهاب المحتمل ، وعند مطلع كوبرى أكتوبر بطريق النصر اشتبك أنصار الإخوان مع قوات الأمن مما أدى إلى سقوط عشرات الجرحى والقتلى، وفر هو هاربا لتأمر النيابة بضبطه وإحضاره بتهمة التحريض على القتل وحيازة أسلحة وذخيرة وحرق وتخريب المنشآت العامة .

بينما طلبت نيابة الجيزة ضبط وإحضار حجازى فى أحداث اشتباكات “بين السرايات” التى أسفرت عن سقوط 22 قتيلا ومئات المصابين .

أضف تعليقك المزيد...

القبض على محمد بديع مرشد الإخوان

ننفرد بأول صور للقبض على

محمد بديع “مرشد الإخوان المسلمين الإرهابيين”

القبض على محمد بديع مرشد الإخوان الإرهابيين

 القبض على محمد بديع مرشد الإخوان الإرهابيين

 

القبض على محمد بديع مرشد الإخوان الإرهابيين

القبض على محمد بديع مرشد الإخوان الإرهابيين

 

القبض على محمد بديع مرشد الإخوان الإرهابيين

 

 

 

أضف تعليقك المزيد...

تجميع فديوهات تدين جماعة الإخوان الإرهابية

شكراً للصديق Elmzo Mezoo

الإرهاب لا دين له

تم تجميع فديوهات تدين الإرهابيين الأخوان وترجمة عنوان الڤيديو
مجهود كبير أخذ وقت كبير ،، أرجو ان تقوموا بنشرها وفى كل المواقع الأجنبية. كن إيجابى :

1- القيادي الإخواني وليد خطاب: سنغرق الشوارع “بالدم”.. وضباط الشرطة والجيش ليس لهم عندنا دية
Muslim Brotherhood leader Walid Khatab says “The streets would sink in blood and the police and army are of no value to us

http://www.youtube.com/watch?v=tm887hVNM-A


==================
2- أحد أنصار مرسي يهدد “بحرق البلاد” بعد القبض عليه في “النهضة”
A Morsi supporter threatenes to burn the country after being arrested at Al Nahda sit in

http://www.youtube.com/watch?v=6g49VlsGtd0


================
3- مقاومة الإخوان أثناء فض اعتصام رابعة العدوية
Muslims Brotherhood resisting police during the disengagement of the sit in at Rab3a al Adaweya

http://www.youtube.com/watch?v=GO3Rh3OdDOg


=================
4- الأسلحة التي تم ضبطها أثناء فض اعتصامي “رابعة” و”النهضة”
Weapons that have been seized during the disengagement of the sit in at Al Nahda

http://www.youtube.com/watch?v=owIS8IqiRek


===================
5- الأمن يعثر على نعش مملوء بالذخيرة ومسدسات خرطوش في “النهضة
Security found a coffin filled with ammunition, pistols, cartridges at Al Nahda sit in

http://www.youtube.com/watch?v=kIAX41kLkdY


=================
6- الاخوان يحرقون الخيم و ممتلكاتهم قبل فض اعتصامهم
Brotherhood burning tents and belongings before Disengagement their sit-in

http://www.youtube.com/watch?v=xdkb0XfYrJ0


===============
7- أعمال عنف ومهاجمة منشآت حكومية بمصر
Violence and attacks of government installations in Egypt

http://www.youtube.com/watch?v=RkGn7h_eeuY


================
8- .. إضرام النار في كنيسة بالمنيا
A fire set on in a church in Minya

http://www.youtube.com/watch?v=KRNq3KCSmhw


================
9- استخراج أكثر من 20 جثة مقتولة من أسفل منصة رابعة العدوية
More than 20 dead bodies found under Rab3a Al Adaweya platform

http://www.youtube.com/watch?v=1paxyysbOBc


==============
10- عناصر الإخوان يشعلون الحرائق في القاهرة
Brotherhood elements ignite fires in Cairo

http://www.youtube.com/watch?v=REZv5E4bFvk


==============

11- الإخوان يقطعون شارع جامعة الدول العربية وملثمون يطلقون أعيرة نارية
Muslims Brotherhood cut Game3et Al Dewal Street and the masked men fire shots

http://www.youtube.com/watch?v=TTTTNpgsRKY


===============
12- الإخوان يقطعون شارع جامعة الدول العربية وملثمون يطلقون أعيرة نارية
Muslims Brotherhood cut Game3et Al Dewal Street and the masked men fire shots

http://www.youtube.com/watch?v=6JdL9lPU9mw


===============
13- الشرطة تضبط كمية كبيرة من الأسلحة والرصاص الحي بإعتصام النهضة
Police seized a large quantity of weapons and live ammunition at Al Nahda sit in

http://www.youtube.com/watch?v=lROCtr2hyNU


==============
14- مشاهد مقتل ضباط قسم كرداسة على يد عناصر من الإخوان
Scenes of the killing os Kerdasa Department officers by members of the Muslim Brotherhood

http://www.youtube.com/watch?v=ljuk2WH3iYE


==============
15- فيديو سحل وقتل سائق التاكسي من قبل مؤيدي الرئيس المعزول بالأسكندرية
Dragging and killing of a taxi driver by supporters of the outsed president in Alexandria

http://www.youtube.com/watch?v=4VYsU9goF74


===============
16- معتصمو رابعة يضرمون النار بمسجد رابعة العدوية قبل مغادرتهم
Protesters setting fire at Rabaa Al Adaweya mosque before departure

http://www.youtube.com/watch?v=ZsLd6GOI7yg&feature=share


===================
17- شاهد غرفة الإعدام بالمستشفى الميدانى وحبل المشنقة فى رابعة العدوية
Field execution chamber and the gallows at the hospital at Rabaa Al Adaweya

http://videoyoum7.com/?p=218865


================
18- فضيحــــــــه عالميـــــه يقوم ببثها التليفزيون المصرى لجماعه الاخوان المسلمين وشاهد ماذا فعلوا
Worldwide scandal broadcasted by the Egyptian television of the Muslim Brotherhood and watch what they did

http://www.youtube.com/watch?v=yfoWLuro-X8&feature=share


======================
19- حاول الاخوان قتل مصورين اثناء تصويرهم استخدام الاخوان للرشاشات
Muslims Brotherhood tried to kill photographers while being filmed using their guns

https://www.facebook.com/photo.php?v=544233678957492

 

أضف تعليقك المزيد...



  • مختارات من الفيديو

    أغنية ملناش غير بعض

  • أقسام المدونة

  • أحدث المقالات

  • جميع الحقوق محفوظة © لشركة المستقبل لتكنولوجيا المعلومات
    موقع ومدونة مصر أولاً هى أحد مشروعات شركة المستقبل لتكنولوجيا المعلومات   | يعمل بواسطة WordPress