شعب متدين

قناة الأزهر الفضائية

أخيراً وبعد المناشدات الكثيرة لفضيلة شيخ الأزهر ، تم افتتاح قناة الأزهر الفضائية

شاهدها الأن

قناة الأزهر الفضائية

قناة الأزهر الفضائية

Al Azhar Tv

على القمر الصناعى (نايلسات)

تردد : 12054 عمودى

27500 – 3/4

 

شاهد المقال : رسالة مفتوحة إلى شيخ الأزهر … بخصوص قناة الأزهر الفضائية

 

أضف تعليقك المزيد...

حاضر عن المتهم – فيلم قصير

الشيخ أحمد عثمان رجل دين عاش حياته كما أمره الله ورسوله إلى أن حدث مع أصاب أغلى ما يعيش من أجله …. الإسلام ! كيف سيتصرف ؟

بطولة : أحمد سيد أمين

سيناريو وتصوير ومونتاج وإخراج : علاء إسماعيل

 

 

إهداء إلى الشيخ / عماد عفت

وإلى كل داعية رحيم أراد أن يدعو الناس …. لا أن يدعو عليهم

صندوق التنمية الثقافية

مركز طلعت حرب الثقافى

دورة استديو الفيلم القصير 2013

 

أضف تعليقك المزيد...

اليهودية هى الحل … بموافقة مجلس الشورى

بعد موافقة اللجنة التشريعية بمجلس الشورى على إلغاء فقرة استخدام الشعارات الدينية من المادة ‏60 ‏من قانون‏ الإنتخابات الجديد ،‏ والاكتفاء بحظر الدعاية الانتخابية القائمة على أساس التفرقة بسبب الجنس أو الأصل أو الدين‏ .

 

قصار النظر من المسمون بالإسلاميين فرحوا بالمادة ، ونسوا أنه أصبح من حق أى فرد من أى دين أن يستخدم الشعارات الدينية حتى ولو كان ملحد (والعياذ بالله) ، وأن هذه المادة بصورتها الموافق عليها تخلق مجالاً جديداً للفرقة بين أطياف الشعب المصرى .

الإسلام هو الحل

أصبح شعار ” الإسلام هو الحل ” ذو حصانة حسب القانون الجديد .

 

 

المسيحية هى الحل

وأصبح كذلك شعار ” المسيحية هى الحل ” ذو حصانة كذلك .

 

حظر الدعاية الدينية مطبق بالفعل فى القانون الحالى ، وكان قبل حظره يشكل مشكلة كبرى فى الإنتخابات حتى حكمت المحكمة عدة مرات بمخالفة الدعاية الدينية وتم إضافة هذا الحظر إلى القانون منذ 1987 .

الغريب هو أن يدعى نواب الشعب أنهم يفهموا الدستور الذى خطف بين ليلة وضحاها ، والدفع بأن النص على بحظر الدعاية القائمة على أساس التفرقة فى الدين فى المادة 60 من القانون ، غير ذو معنى لأن الدستور يحظر التفرقة على أساس الدين بالفعل فى المادة سواء فى الديباجة أو فى المادة (6) من الدستور .

فنص المادة 60 من قانون الإنتخابات مخالف للدستور بلا شك .

لماذا الإصرار على مخالفة أحكام الدستور بواسطة مجلس الشورى بدءاً من قانوى الإنتخابات ومباشرة الحقوق الساسية وعدم عرضه على المحكمة الدستورية ثم عدم عرض قانون الصكوك على المجلس الأعلى للشئون الإسلامية والأزهر ؟؟!!!

 



أحد مؤسسى صفحة سلفيو كوستا يوجه رسالة للسلفيين والمتاجرين بالدين

محمد طلبة .. أحد مؤسسى سلفيو كوستا يوجه رسالة للسلفيين والمتاجرين بالدين بشكل عام

محمد طلبه ... سلفيو كوستا

كثرت خسائركم لأنكم من البداية أخترتم المعركة الخاطئة … حاربتم من ينقصه الدين بدل من دعوته .

فرقتم بينكم وبين الناس فسميتم أنفسكم “إسلاميين” بعد أن قال الله فى كتابه “ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمينَ مِنْ قَبْلُ ” إستعلاء عن بقية المسلمين ال “عاديين“… ولم تكفيكم تلك “التقسيمة” فقسمتم أنفسكم إلى عشر من الأحزاب كل يدعى الحق المطلق فخالفتم قوله تعالى ” وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا “.

أنفض الناس عنكم بعد أن تناحرتم وتنابذتم .

فقدوا الثقة فيكم وفى ما حملتم إليهم من ” المشروع الإسلامى ” .. ولا أعلم كيف هان عليكم أن تسمو الإسلام ب” مشروع ” .

تركتم ميادين الجهاد كما أمرنا ربنا ” وَجَاهِدُوا فِى اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ ” أى قولوا الحق ولا تخشو فى الله لومة لائم … لتذهبوا لميدان الجامعة وميدان رابعة العدوية مرورا بميدان المجالس التشريعية وقبلها ميدان مجالس السوء … المجالس العسكرية ….

سعيتم بالأمس لفضح من خالفكم وتغافلتم عن قول الرسول الكريم فى الصحيح ” من ستر مسلماً ستره الله يوم القيامة “.

واليوم تفضحون أنفسكم بأيديكم لأن الجزاء من جنس العمل ….

أدعوكم ونفسى إلى التوبة ” وَمَنْ يَعْمَلْ سُوءًا أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ اللَّهَ يَجِدِ اللَّهَ غَفُورًا رَحِيمًا ” والعودة إلى الحق … فالشريعة لن تقام ” بمشروع ” على أيدى” إسلاميين” ولكنها ستقام بالجهاد فى سبيل الله والدعوة إليه بالرفق واللين على إيدى رجال مخلصين لا يدخرون جهدا فى نصرة المظلوم ومحاربة الظالم وإن كان من أبناء جلدتهم … ينتفضون إذا هتكت الأعراض بالسحل فى الشوارع أو بالطعن فى الفضائيات .

فهذا هو ديننا و هذه هى شريعتنا

محمد طلبه

٢٠ فبراير ٢٠١٣

أضف تعليقك المزيد...

تحية الإسلام … السلام عليكم

معنى السلام عليك يعنى تسليم الله عليك أى تسليمك من مكروه

هذا المعنى هو الصحيح أنك إذا قلت لإنسان السلام عليك أنك تسأل الله تعالى أن يسلمه من الآفات الحسية والمعنوية ، فالسلامة الحسية سلامة البدن والعرض والمال والسلامة المعنوية سلامة الدين والغم .

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لنقف جميعاً على تلك الجملة الشاملة الكاملة التىي تمر علينا مرور الكرام دون التفكر فيها وفهم معناها وبل وزيادة على ذلك تجاهل الكثيرين منا للرد عليها .

السلام : هو الأمن والأمان والاستقرار .

الرحمة : هى الرأفة والمغفرة من كل ذنب والتكفير عن الخطايا بطلب الرحمة والمغفرة ، قال تعالى ” ورحمة ربى وسعت كل شئ “.

البركة : هى الدعاء الصالح لكل منا فى حياته فندعو لفلان بأن يبارك الله في طعامه مثلاً فإن لم تكن فيه لم يكن فيه نفع لآكله والبركة في الذرية والأبناء والبركة في المال وكل شئ يخص بني البشر إذا لم يكن مباركاً عاد بالضرر على صاحبه .

لنتفكر كثيراً فى هذه الجملة وما تحويه من معانى كانت غائبة عن أذهاننا ولنبادر بها أينما كنا وسط أخواننا مسلمين وغير مسلمين واذا بادر أحدنا بالسلام على الآخر جعل فى قلبه الأمان ناحيته .

هل يدرك شيوخ هذا الزمان هذه المعانى ؟

فإذا كان ذلك كذلك فلماذا يقولونها ونيتهم غير ذلك ؟

لماذا يقولونها بأفواههم ثم يسبوا كل من خالفهم فى تفسيراتهم الخاطئة للقرآن والسنة ؟

 

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ” المسلم من سلم الناس من لسانه ويده والمهاجر من هجر ما نهى الله عنه “

وقال صلى الله عليه و سلم فى حجة الوداع ” ألا أخبركم بالمؤمن من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه فى طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب “

 

أتقوا الله واستعدوا ليوم القيامة

 

أضف تعليقك المزيد...

رسالة مفتوحة إلى شيخ الأزهر … بخصوص قناة الأزهر الفضائية

بسم الله الرحمن الرحيم

أحمد الطيبالإمام : أحمد الطيب                       شيخ الأزهر

مصر كلها على يقين الأن أن الأزهر كصرح ومنارة للإسلام على مستوى العالم وشخصك الكريم على وجه الخصوص وكل علماء الأزهر بشكل عام ، تتعرضون جميعاً لضعوط كبيرة من السلفيين والوهابيين والإخوان لبسط سيطرتهم على الأزهر الشريف .

نحن على علم بأن الأزهر قد اتخذ قراراً منذ العام 2011 بالموافقة المبدئية على إنشاء قناة فضائية خاصة به ، تعرض وتنشر تعاليم الإسلام السمحة دون مغالاة .

ومنذ ذاك الحين ونحن فى انتظار تلك القناة الفضائية وظهورها إلى النور لتضطلع بمسئولية الأزهر فى التنوير وتصحيح المغالطات المنتشرة فى المجتمع .

بعد ثورة 25 يناير 2011 خرجت علينا قنوات فضائية عديدة كانت تعرض فقط تسجيلات للقرآن الكريم لتتحول إلى أبواق خلطت السياسة بالدين وتقولت على الإسلام بما ليس فيه ، وقنوات أخرى تنشر الفكر الوهابى وأخرى خصصت برامجها لسب الناس وتكفير المجتمع .

الجامع الأزهر

لقد أصبحنا فى حاجة ماسة أن تنطلق قناة الأزهر الفضائية على الفور ودون إبطاء أو تأخير ، فنحن على شفا حرب دينبة يقودها فئة ضالة من المحسوبين زوراً على المسلمين وهم أبعد الناس عن تعاليمه … نعم إننا على شفا حرب عقائدية ستأكل الأخضر واليابس ، حرب ضروس بين التشدد والتطرف وبين الإسلام المعتدل الذى تربينا عليه .

لقد سمعنا كشعب مصر أن الأزهر لا تتوفر له الإمكانيات المادية لإطلاق هذه القناة الفضائية ، فإذا كان الأمر كذلك فهذا أبسط مما تتصور …. أخرج على الشعب المصرى وأطلب عونهم وستجد سيلاً من التبرعات يتدفق على الأزهر .

إن الشعب المصرى كريم بطبعه متصدق بما لديه داعم للخير مساهم بترعاته فى المستشفيات والعلاج والغذاء والكساء ، أنا على يقين أن الشعب المصرى كله سيتبرع بأكثر من مائة ضعف تكلفة إطلاق قناة الأزهر الفضائية .

وستجد من بين طوائف الشعب المصرى من يعاون بخبرته ويتبرع براتبه من القائمين على إنتاج برامج القناة من مصورين ومخرجين ومعدى البرامج ومصممى الديكور وغيرهم من العاملين فى الخدمات المعاونة ، كل منهم سيسارع بتقديم العون لإطلاق قناة الأزهر الفضائية .

واطلب من الدولة – ونحن معك – إعفاء القناة من رسوم البث الفضائى وتأجير القناة الفضائية على القمر الصناعى المصرى ، وتتكفل التبرعات بسداد رسوم التأجير على الأقمار الصناعية الأخرى والتى لابد وأن تغطى كل دول العالم .

إن نشر علوم الدين الإسلامى الصحيح أمانة فى عنق الأزهر وإمامه وعلماءه ، إن الرد على أفعال المغالطين ومدعى العلم لابد وأن يكون قوياً مزلزلاً ، وإن دحض الحجج الواهية التى يقدمونها هو درءاً للمفسدة .

وأخيراً فإن أى تهاون أو تراخى أو إبطاء فى إطلاق قناة الأزهر الفضائية سيعرض الإسلام فى عموم البلاد إلى ما لا تحمد غقباه .

مقدمه لكم …

عموم الشعب المصرى وذاكرة الشعب

تعليق واحد المزيد...

الرُّوَيْبِضَةُ … من يطلق عليهم شيوخ هذا الزمان

الجامع الأزهركثر فى هذه الأيام حديث غير العارفين فى شئون الدين والدنيا ، فإن اكتفوا بالحديث فى أمور الدنيا كنا قد تغاضينا عنها ، أما وقد كان حديثم عن أمور الدين فما علينا هو تعقبهم والتحذير منهم .

يطلق لقب شيخ فقط على الدارسين فى الأزهر الشريف ، ونحن كنا نطلق فقط هذا اللقب على شيخ الجامع فى مدينتنا أو قريتنا ، ثم دارت الأيام فأصبح يطلق لقب شيخ على قرآء القرآن الكريم فى المناسبات وقد كرموا بها اللقب بسبب وحيد وهو حفظهم للقرآن الكريم ولم يكن بسبب علمهم لأنهم كانوا نادراً أن يتحدثوا فى أمور الدين .

ثم أخرجت ثورة 25 يناير فأحدثت الكثير من المتغيرات منها ما نتحدث عنه وهو انتشار عوام الناس وحديثهم عن أمور الدين ، فها هو فلان حلاق وهذا فلان سائق تاكسى وهذا ترزى …. وغيرهم ، ونحن لا نحط من شأن هذه المهن ولكن أن يتحدثوا على الفضائيات فى أمور الدين فهذا غير مقبول من المسلم الحق .

فقد تربينا على الإسلام وشربنا من علماء الأزهر التفسير وأعملنا عقلنا وقرأنا القرآن وتعلمنا من السيرة المحمدية ، ثم تأتى أيام يخرج علينا من هم دون العلم كثيراً ليعلمونا الدين الأسلامى من جديد .

 عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ  ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ” سَيَأْتِى عَلَى النَّاسِ سُنُونَ خَدَّاعَاتٌ ، يُصَدَّقُ فِيهَا الْكَاذِبُ ، وَيُكَذَّبُ فِيهَا الصَّادِقُ ، وَيُؤْتَمَنُ الْخَائِنُ ، وَيُخَوَّنُ فِيهَا الْأَمِينُ ، وَيَنْطِقُ فِيهَا الرُّوَيْبِضَةُ ، قِيلَ يَا رَسُولَ اللَّهِ : وَمَا الرُّوَيْبِضَةُ ؟ قَالَ : الرَّجُلُ التَّافِهُ يَنْطِقُ فِي أَمْرِ الْعَامَّةِ ” .

أحترس من شيوخ هذا الزمان وأعمل عقلك فيما يقولون واستفتى قلبك وتذود بالعلم من الكتب وأكثر التنوع وستجد نفسك السوية التى فطرها الله تعالى تخبرك بالحق .

 

حسبى الله ونعم والوكيل

تعليق واحد المزيد...


عيد ميلاد مجيد 2013

كل عام وكل أخوتنا الأقباط فى مصر بخير وسعادة

وعلى كل جاهل من مدعى الإسلام ، وعلى كل منساق إلى التيار السلفى أن يصمت ، لأن مصر ستظل رمز المحبة بين المسلمين والأقباط

عيد ميلاد مجيد 2013

4 تعليقات المزيد...



  • مختارات من الفيديو

    أغنية ملناش غير بعض

  • أقسام المدونة

  • أحدث المقالات

  • جميع الحقوق محفوظة © لشركة المستقبل لتكنولوجيا المعلومات
    موقع ومدونة مصر أولاً هى أحد مشروعات شركة المستقبل لتكنولوجيا المعلومات   | يعمل بواسطة WordPress