فى الشئون الخارجية

هيلارى كلينتون وثورة 30 يونيو

أخطر ما قالته هيلارى كلينتون عن 30 يونيو

هيلارى كلينتون فى ميدان التحرير

من محضر جلسة الكونجرس الأمريكى بخصوص مصر ….

هيلارى كلينتون :

دخلنا الحرب العراقية والسورية والليبية وكل شئ كان على ما يرام وجيد جداً وفجأة قامت ثوره 6/30 …..
7/3 فى مصر وكل شئ تغير فى خلال 72 ساعة كنا على اتفاق مع إخوان مصر على إعلان الدولة الاسلامية فى سيناء وانضمام حلايب وشلاتين إلى السودان….

وفتح الحدود مع ليبيا من ناحيه السلوم .. تم الاتفاق على إعلان الدولة الإسلامية يوم 2013/7/5….

وكنا ننتظر الاعلان لكى نعترف نحن وأوروبا بها فورا ….

كنت قد زرت 112 دولة فى العالم من أجل شرح الوضع الأمريكى مع مصر وتم الاتفاق مع بعض الأصدقاء بالإعتراف بالدولة الإسلامية حال اعلانها فورا وفجأة تحطم كل شئ ..

كل شئ كسر أمام أعيننا بدون سابق إنذار …..

شئ مهـــــــــــــول حـــــــدث فكرنا فى استخدام القوة ولكن مصر ليست سوريا أو ليبيا ….

جيش مصر قوى للغاية وشعب مصر لن يترك جيشه وحده أبدا….

وعندما تحركنا بعدد قطع الاسطول الأمريكى ناحية الأسكندرية إزداد إلتفاف الشعب المصرى مع جيشه وتحركت الصين وروسيا رافضين هذا الوضع وتم رجوع قطع الاسطول وإلى الأن

لا نعرف كيف نتعامل مع مصر وجيشها….

إذا استخدمنا القوة ضد مصر خسرنا وإذا تركنا مصر خسرنا شئ فى غاية الصعوبة

مصر هى قلب العالم العربى والاسلامى وإذا كان هناك بعض الاختلاف بينهم فالوضع سيتغير .. فى حالة الهجوم على مصر…..

بقلم : ‏حمدى السعيد سالم‬
صحافى ومحلل سياسى
مدير مكتب النيويورك تايمز

أضف تعليقك المزيد...

وطنية المخابرات العامة وخيانة الإخوان لمصر مع قصة عبد القادر حلمى المهندس العبقرى

بقلم : طيار محمود سعد

المفاجأة الكبرى

((( ما سأقوم بنشره الأن على مسئوليتى أتحدى أى جهة أن تكون قد نشرت هذه  المعلومات من قبل رغم أن العديد من الوطنيين قد أشاروا لهذه البطولة منقطعة  النظير من رجال تفانوا فى حب مصر حتى الثمالة فلن يجزيهم أحد أبدا عن  بطولاتهم إلا الله وحتى وأن وقف الشعب باكمله ليقبل أيديهم وأرجلهم فلن يوفيهم حقهم علينا))

 

نبدأ ببسم الله

بطولات صناعة الصواريخ المصرية

 فى يوم من أيام صيف 1987 رصدت أقمار التجسس الامريكية والغربية جسم  معدنى يطير على ارتفاعات شاهقة وبسرعات تزيد عن سرعة الصوت عدة مرات وذو  مراحل متعددة ، والعجيب أن هذ الجسم ارتطم بميدان للرماية فى أقصى جنوب مصر  بدقة كبيرة جداً رغم أن مدى طيرانه تعدى أضعاف أقصى مدى لما تمتلكه مصر من  منظومة الصواريخ أرض أرض الاستراتيجية والأعجب أن المادة المتفجرة فى هذا الصاروخ خلفت وراءها قدرة تدميرية كبيرة غير مسبوقة .

وبعد عده أسابيع تم رصد تجربة أخرى لإطلاق مثل هذا الجسم وبمنتهى العجب كان لنفس المدى وأصاب بمنتهى الدقة وبتفجير رهيب .

وعلى الفور قامت حملة محمومة فى جميع أجهزة الإستخبارات الأمريكية وبالتعاون مع المخابرات الإسرائيلية والإنجليزية والفرنسية للعمل على حل  شفرة هذا اللغز ، فمصر قد اوقفت تطوير برنامجها للصواريخ منذ عقود طويلة وأكتفت بما حصلت عليه من صواريخ سكود بى وسكود سى متوسطة المدى واللونا  قصيرة المدى .

وكان التركيز الأساسى على كيفية وصول مصر إلى دقة كبيرة فى  توجيه الصواريخ مع هذه الزيادة الكبيرة فى المدى وبسرعات رهيبة فهذه الأمور تستلزم أجهزة ملاحية وتوجيه متقدمة وفائقة القدرة وأيضا تصميم لمواد صناعة جسم الصاروخ تكون خفيفة ولا تتاثر بالحرارة الرهيبة الناتجة عن الاحتكاك بذرات الهواء عند الطيران بسرعات فوق صوتية وأيضا قدرة المواد التفجيرية على إحداث مثل هذا التأثير الكبير .

واقتنعت جميع أجهزة الإستخبارات على أن كوريا الشمالية لم تصل بعد إلى مثل هذه التركيبة  المعقدة من الأدوات التكنولوجية لمساعدة مصر واستقروا على أن هذه التكنولوجيا لا توجد إلا فى الغرب وعلى الفور قامت حملة شعواء محمومة على  كل العاملين فى مصانع الصواريخ فى الغرب وفى غضون أشهر قليلة تم إلتقاط الخيط الأول وكان بطل هذه الاسطورة .

الدكتور عبد القادر حلمى - بطل عملية الكربون الأسود

هو المهندس عبد القادر حلمى المهندس العبقرى خريج الكلية الفنية العسكرية قسم الهندسة الكيميائية بمصر وكان الأول بامتياز مع مرتبة الشرف على دفعته وكان أقل ما يصفه به دفعته وأساتذه هو العبقرى السلس المتواضع ، والذى حصل من روسيا على الماجستير  والدكتوراه فى زمن قياسى مازال مثار إعجاب الروس حتى الأن وخاصة فى تخصص أنظمة الدفع الصاروخى ومكونات الصواريخ البالستية .

ثم بعد اتفاقية السلام والانفتاح على الغرب سافر فى بعثة تدريبة إلى أمريكا وتم التقاطه على أيدى العلماء الأمريكان خاصة فى ناسا لبساطة وعمق تفكيرة وسرعة بديهته فى إيجاد الحلول البسيطة والسريعة لأعقد المشاكل الرياضية والكيميائية فى سهولة ويسر مع تواضع العلماء وهو مازال يدرس فى هذه البعثة التعليمية ، الأمر الذى جعل المخابرات الامريكية تطلب منه رسمياً التدخل فى ايجاد حل لمشكلة  الخلل فى منظومة الدفع الصاروخى باستخدام الوقود الجاف بدلا من السائل لمكوك الفضاء خاصة بعد كارثة تشالنجر وقرب اعلان انتهاء حلم استخدام مكوك الفضاء ثانية وتم منحه تصريح أمنى خاص على أعلى مستوى وهو ما سمح له بالدخول على  جميع قواعد البيانات والمعامل فى طول البلاد وعرضها بدون أى مراقبه أو قيود .

وتم اقناعه بعدم العودة إلى مصر والبقاء فى أمريكا لتخليد اسمه كواحد من أهم العلماء فى تكنولوجيا الصواريخ فوافق وكله آسى على تركه لبلده وتم  محكامته غيابيا فى مصر وتوقع عليه عقوبة السجن لهروبة من الخدمة .

كانت مصر فى هذه الفترة تقوم بمشروع من أكثر المشاريع سرية تحت إشراف مباشر من الرئيس مبارك والمشير أبو غزاله وبالتعاون مع العراق والأرجنتين وهو المشروع  المسمى كوندور وقطعت مصر شوطاً طويلاً ولكن وقفت أمامها عائق وهى الحصول على  التصميمات الحديثة وتكنولوجيا الوقود الجاف وأجهزة التوجيه وغيرها .

وهنا انشقت الأرض عن البطل المغوار حسام خير الله (( المرشح السابق لرئاسة  الجمهورية والذى حصل على عده آلاف فقط من الأصوات)) وتطوع لإدارة هذه  العملية .

وعلى الفور سافر إلى أمريكا وقابل البطل المهندس وعرض عليه  كلمة واحدة فقط وهى (( مصر فى زنقة ومحتاجة لك )) هذه الكلمات التى جعلت المهندس البطل يفيق من طور العلماء ويخر على قدميه وكأنه أفاق من غيبوية  وقال رقبتى لمصر سامحونى ، وهنا أبلغه الفريق حسام خير الله أن ملفة والعقوبة قد تم حذفها بالكامل وأن مصر تحتاج لتعاونه الكامل .

وفاجاء البطل عبد القادر حلمى ضابط المخابرات العقيد حسام خير الله فى هذا الوقت بأن أعطاه  أحدث ابتكارات ترسانة الأسلحة الأمريكية والتى ساهم بقدر كبير جداً فى وضعها وهى ما تعرف باسم قنابل الدفع الغازى والتى استخدمتها أمريكا فى تفجير مغارات تورابورا فى افغانستان لاحقا ليرى العالم تفجيرات رهيبة تشبه القنابل النووية التكتيكية يصل مدى تدميرها الشامل إلى دائرة نصف قطرها  850 متر ، واستمر فى تقديم التصميمات الخاصة بهذه النوعية من الأسلحة وبعرض شبه يومى على الرئيس مبارك الذى طالب بفتح اعتمادات مالية مفتوحه لهذه التكنولوجيا كما ساهم فى تطوير رسومات وتصميمات أكبر مدفع فى التاريخ كانت تصممه العراق بإشراف وتكنولوجيا مصرية لقذائف جبارة يصل مداها إلى عدة الاف من الكيلومترات وهو ما عرف باسم مدفع بابل .

وبقدرته على الدخول إلى قاعدة البيانات والمعامل الأمريكية استطاع أن يحصل على خبرة تزيد عن خمسون  عاما قضتها أمريكا فى تطوير منظومات الصواريخ لديها وخاصة قمة السرية المتمثلة فى برنامج حرب النجوم الأمريكى .

وكان على دراية بكل خطوات برنامج التصنيع الصاروخى المصرى المشترك واكتشف أن بعض الأنظمة المضادة  للصواريخ مثل ثاد وباتريوت تستطيع اكتشاف الصواريخ المصرية وتدميرها  ، وهنا قام بعملية بحث سريعة ودقيقة لكل المعامل الأمريكية واكتشف أن أحد المعامل السرية التابعة للقوات الجوية استطاعت الحصول على تكنولوجيا “الكومبوزيت ماتريال” وتطويعها فى صناعة الصواريخ مما يقلل وزن جسم الصاروخ بنسبة 90%  وعدم تأثرها بالحرارة العالية التى تصل إلى عده آلاف من الدرجات والأعجب أن لها القدرة على امتصاص الموجات الكهرومغناطيسية المنبعثة من الرادارات  المعادية فيصبح مثل الطائرات الستيلث أو الشبح بمعنى أن يكون صاروخ غير مرئى وقام بسرقة التصميمات وتصنيع كميات من هذه المادة وصلت إلى عشرة أطنان !!!!! ، وكان يتم تسريبها عن طريق طائرات السى 130 التى كانت تهبط فى مطار بلتيمور فى ولاية ماريلاند لنقل الأسلحة وقطع الغيار الاستراتيجية والتى شرفت بالعمل عليها شخصياً فى أخر سنواتى بالطيران الحربى .

واسمحوا لى أن أقص بعض من بطولات الشخصية السحرية السرية البطل حسام خير الله ….

فبعد أن اتصل بالعبقرى المهندس خريج الكلية الفنية بأمريكا أقام عدة شركات وهمية فى عشرات من الدول الأوربية وبأسماء وبتنكره فى العشرات من الشخصيات لتسهيل عملية الحصول على ما يتطلبه العمل على تنفيذ تصميمات العبقرى المصرى ووصلت إلى قيامه بتأسيس خمس شركات كبرى متعدده الجنسيات من أجل الحصول على ماكينة واحدة فرنسية متخصصة فى إجراء أعقد عمليات اللحام لرأس الصاروخ .

واستمر فى تأمين نقل المواد التى وصل إجمالى وزنها إلى عشرة أطنان من المواد الكربونية السوداء عن طريق صديقه لعبد القادر تتصل بصديقه لها مرتبطة بصداقة مع عدد من طيارى سى 130 ويتم نقل صندوق صغير لصديقته والتى تنقلها إلى صديقتها وهى بدورها تعطيها كهدية إلى أحد طيارى طاقم السى 130 الذى تم تلقينة جيدا على أهمية هذه الكرتونة ، وهكذا حتى تم نقل عشرة أطنان بالاضافة إلى مئات التصميمات ذات أقصى درجات السرية بالاضافة إلى أعقد أجهزة التوجيه للصواريخ وهى خلاصة ما أنتجته الترسانة الأمريكية .

وبعد تدضيق الخناق على البطل المهندس تم إلقاء القبض على طاقم الطائرة المصرية أثناء تحميل الطائرة فى يوم المغادره وعلى الفور قام البطل المغوار حسام  خير الله بتسهيل هروب باقى أفراد الشبكة عن طريق المكسيك ومنها إلى أوربا ومصر ، والقى القبض على المهندس البطل وطاقم الطائرة وعلى الفور أرسل مبارك المشير أبو غزالة إلى أمريكا فاستطاع الإفراج عن الطائرة وطاقمها بالكامل بعد التهديد بقطع العلاقات مع أمريكا وإيقاف شراء السلاح الأمريكى والعودة إلى روسيا مجددا ، وفعلا عادت الطائرة وطاقمها وتم تدبير خطة للقضاء على أبو غزاله بتدمير سمعته بقضية لوسى ارتين فى الوقت التى باءت جميع المحاولات للافراج عن المهندس البطل عبد القادر حلمى ، وحوكم بعده تهم وسجن هو وأسرته ، وبعد الإفراج عنه منذ فترة قريبة تم تحديد إقامته فى منزله ومنعه من مغادرة أمريكا هو وأفراد أسرته الأبطال ، وتم رصد مكافأة كبيرة لمن يأتى برقبه  الثعلب حسام خير الله مدير هذه العملية وقائد هذه الشبكة واشتركت الموساد الإسرائيلية فى هذه الخطة بوحدات خاصة قتالية متخصصة فى التصفية الجسدية العنيفة ولجاءت المخابرات المصرية لإفتعال حريق فى منزله ووضع جثث مشوهه بالمنزل لإيهام العالم بوفاته وكانت المفاجأة بعد سقوط بغداد أن الثعلب مازال على قيد الحياة وأنه كان متواجد فى العراق حتى أخر ليلة قبل سقوط  بغداد للقيام بأدوار بطولية ضد الاحتلال لم يحن الوقت بعد لفتح هذه الخزينة من الأسرار .

وعلى الفور جاءت كونداليزاريس إلى مصر مهددة بكل أنواع التهديدات لإجبار مصر على تسليمه ووقف مبارك ضد جميع هذه التهديدات ولعلنا نذكر كيف تم تهديد مصر فى السنوات العشر الأخيرة بقطع المعونات وأن مصر تعمل على تطوير سلاح نووى (( شارك فى هذه الاتهامات لمصر الدكتور البرادعى  بتأكيده على وجود يورانيوم مخصب بمصر )) الأمر الذى كان يهدد بحصار رهيب على مصر لولا تدخل مبارك شخصياً فى هذه الأزمات وبعد فترة تم عزل الجنرال دانى أبو زيد من قيادة القوات فى العراق بعد فشله فى التصدى للبطل المغوار حسام خير الله عند عمله فى العراق ضد سيناريو تقسيم العراق إلى ثلاث دول .

وياللعار فقد حصل البطل حسام خير الله على 22000 صوت فقط فى المرحلة الأولى للانتخابات فى الوقت الذى حصل مرسى على ملايين الأصوات رغم تطوعه باختياره  لمعاونة المخابرات الامريكية لتطوير أشياء بسيطة فى وكالة ناسا للفضاء وكان مكافأته حصول أبناءه على الجنسية الأمريكية وحصوله هو شخصياً على بضعه ملايين من الدولارات (( إنهم يتقاضون أتعابهم )) .

وأفجر المفاجأة القنبلة ((( أن مكتب جماعة الاخوان فى كاليفورنيا هو المتورط الرئيسى فى  كشف هذه الشبكة البطولية بعد أن علمت المخابرات الأمريكية أن أحد طيارى النقل بالـ سى 130 على قرابه من أحد أعضاء مكتب الإخوان العميل لأمريكا فتم تكليفه بمراقبة الطيارين على أساس أنه يصحبهم بسيارته لشراء مشترواتهم وأنه قريب لأحد زملائهم وقام بالإبلاغ عن الصناديق وتم تدمير شبكة التجسس الوطنية للحصول على تكنولوجيا الصواريخ .

ليخرج أحد قادتهم ويعلنها بكل بجاحة أن الجيش المصرى مينفعش ببصلة

وتساعد هذه الجماعة على تهريب الأمريكان المشتركين فى قضايا التمويل الأجنبى ويتلقون الشكر من الحكومة الأمريكية ولم نسمع منهم أى صوت فى الافراج عن العبقرى المصرى الذى قلما يجود الزمان بمثله .

فتحية إلى كل  أبناء وخريجى الكلية الفنية العسكرية العباقرة وإلى رجال طائرات النقل بالقوات الجوية وإلى أسود وثعالب المخابرات العامة .

فارجو أن لاتنخدعوا بالشعارات البراقة التى تظهر الاسلام والشريعة وتبطن الخراب والدمار لهذا البلد على يد عبيد الشيخة موزة .

هذا الكلام انشره على مسئوليتى الشخصية ولا أعتقد إنى أذيع سراً لم يتم التصريح به ولا أعتقد أن أحداً قد تطرق إلى هذا الموضوع من كل الجوانب  المخفية مثل ما قد تم سرده .

طيار محمود سعد

الثانى عشر من يونيه 2012

2 تعليقات المزيد...

عودة الدكتور عبد القادر حلمى – عالم الصواريخ – السجين فى أمريكا

عودة ( د. عبد القادر حلمى ) إلى أرض الوطن

الشهير .. ببطل عملية الكربون الأسود

الذى وشى به محمد مرسى الخائن

د. عبد القادر حلمى فى مطار القاهرة

هل تتذكرون قضية التمويل الأجنبى لمنظمات المجتمع المدنى فى فترة حكم المجلس العسكرى ؟

كانت هناك صفقة تبادل عاد بموجبها الدكتور : عبد القادر حلمى

د. عبد القادر حلمى فى لقاء مع المسلمانى

يقول لواء المخابرات الحربية السابق محمود زاهر : إنه إبان أزمة منظمات المجتمع المدنى والافراج عن 19 أمريكياً فى قضية التمويل غير المشروع لمنظمات المجتمع المدنى تعرضت المؤسسة العسكرية لهجوم غير مبرر ممن لايعرفون الحقائق ويفتون بدون علم مع أن التاريخ سيذكر هذا الحدث بكل إجلال واحترام لأن ما جنته مصر من هذا الأمر بتعاملها مع دولة من أقطاب العالم رأس برأس وجنت مصر فوائد عظيمة من هذا منها منع التمويل غير القانونى للتيارات والعناصر النائمة وتسوية حالات مصريين موجودين فى سجون أمريكا (50 شخص منهم الدكتور عبد القادر) ، لكن وقتها عندما ظهرت فى بعض الفضائيات لم أتكلم عن قضية الدكتور عبدالقادر حلمى لأنها كانت قضية محاطة بالسرية مع انها ليست القضية الوحيدة التى تمت تسويتها .

 

إقرأ أيضاً :

محمد مرسى عميل المخابرات الأمريكية ((( جرلــيم )))

وطنية المخابرات العامة وخيانة الإخوان لمصر مع قصة عبد القادر حلمى المهندس العبقرى

 

أضف تعليقك المزيد...

طرد السفير التركى من مصر .. افرح يا قردغان

مصر تطرد السفير التركى

وتخفض التمثيل الدبلوماسى إلى مستوى قائم بالأعمال

طرد السفير التركى من مصر فى 23-11-2013

جريدة الأهرام : 23-11-2013

كانت مصر قد سبق لها طرد السفير التركى فى أغسطس 1954 لنفس الأسباب وهى التدخل فى شئون مصر الداخلية ، ودعم جماعات متطرفة والقيام بحملات تشويه ضد مصر وأخيراً التصريحات قليلة الأدب للمسئولين الأتراك .

طرد السفير التركى من مصر فى 1954

جريدة الأهرام : أغسطس 1954

==============================

نص بيان وزارة الخارجية حول العلاقات المصرية – التركية

23/11/2013

 تابعت حكومة جمهورية مصر العربية ببالغ الاستنكار تصريحات رئيس الوزراء التركى الأخيرة مساء يوم 21 نوفمبر الجارى قبيل مغادرته إلى موسكو حول الشأن الداخلى فى مصر ، والتى تمثل حلقة إضافية فى سلسلة من المواقف والتصريحات الصادرة عنه تعكس إصراراً غير مقبول على تحدي إرادة الشعب المصرى العظيم واستهانة باختياراته المشروعة وتدخلاً فى الشأن الداخلى للبلاد ، فضلاً عما تتضمنه هذه التصريحات من افتراءات وقلب للحقائق وتزييف لها بشكل يجافى الواقع منذ ثورة ٣٠ يونيو .

كانت مصر قد حرصت من واقع تقديرها للعلاقات التاريخية التى تجمعها بالشعب التركى الصديق على منح الفرصة تلو الأخرى للقيادة التركية لعلها تحكم العقل وتغلب المصالح العليا للبلدين وشعبيهما فوق المصالح الحزبية والأيديولوجية الضيقة ، غير أن هذه القيادة أمعنت فى مواقفها غير المقبولة وغير المبررة بمحاولة تأليب المجتمع الدولى ضد المصالح المصرية ، وبدعم اجتماعات لتنظيمات تسعى إلى خلق حالة من عدم الاستقرار فى البلاد ، وبإطلاق تصريحات أقل ما توصف بأنها تمثل إهانة للإرادة الشعبية التى تجسدت فى ٣٠ يونيو الماضى .

وإزاء استمرار هذا المسلك المرفوض من جانب القيادة التركية ، فقد قررت حكومة جمهورية مصر العربية اليوم 23 نوفمبر 2013 ما يلى :-

  1. تخفيض مستوى العلاقات الدبلوماسية مع تركيا من مستوى السفير إلى مستوي القائم بالأعمال .

  2. نقل سفير جمهورية مصر العربية لدى تركيا نهائياً إلى ديوان عام وزارة الخارجية بالقاهرة ، علما بأنه سبق استدعاءه بالقاهرة للتشاور منذ 15 أغسطس 2013 .

  3. استدعاء السفير التركي في مصر إلي مقر وزارة الخارجية اليوم وإبلاغه باعتباره “شخصاً غير مرغوب فيه” ومطالبته بمغادرة البلاد .

وإذ تؤكد مصر شعبا وحكومة أنها تكن الاعتزاز والتقدير للشعب التركى ، فإنها تحمل الحكومة التركية مسئولية وتداعيات ما وصلت إليه العلاقات بين البلدين والتى استدعت اتخاذ هذه الإجراءات .

 

وقريباً طرد السفير القطرى من مصر

 

أضف تعليقك المزيد...

شكر وإحترام لـ حكومة الدكتور حازم الببلاوى

حكومة الببلاوى من 16 يوليو 2013 حتى 16 نوفمبر 2013

كفانا ظلماً

د. حازم الببلاوى - رئيس الوزراء

حكومة د. حازم الببلاوى تتعرض بشكل مشكوك فى نواياه لحملة تشويه من الكثير من الكتاب والنقاد وبرامج التوك شو (سواء مقدمى البرامج أو الضيوف) ، والناظر غير المتفحص أو من يستقى معلوماته من الغير لا يشكك فى أن حكومة الدكتور حازم الببلاوى لها أخطاء أو لديها بعض التأخير فى اتخاذ القرارات .

صحيح أننا خرجنا من ثورتين (أو ثورة وتوابعها) لدينا تشكك فى كل شئ تقريباً ، ولم يعد لدينا صبر أكثر مما صبرنا ، كما سقط من أعيننا الكثيرين مما كنا نتوسم فيهم الخير أو اكتشفنا الكذب المفرط للبعض …. لا هذا لا يبرر لنا أن تنعدم لدينا الثقة سواء فى أنفسنا أو فى الغير .

ونحن هنا لا نبرر لحكومة د. حازم الببلاوى أخطائها ، لكن نحاول أن نرى انجازتها بعين محايدة بعض الشئ ، لعلنا نستعيد بعض من الروح المعنوية وننظر للأمام بنظرة بها أمل كبير للغد .

=======================

حكومة الببلاوى فى 120 يوم

اجتماع حكومة د. حازم الببلاوى

قرار فض اعتصامى رابعة والنهضة :

لا شك أن قرار كهذا لا يصح أن تتخذه حكومة قوية تحملت العبئ الأمنى لهذا القرار وواجهت احتمال الفشل فى عملية الفض أو سقوط عدد ضخم من القتلى والجرحى كما صوره إعلام الإخوان والمتحالفين معهم بالألاف (العدد الحقيقى بعد صدور تقارير الطب الشرعى هو 620 قتيل خلال أسبوع الفض) .

تحملت أيضاً العبئ السياسى والذى أتى من الداخل والخارج بكل شراسة … داخليا كانت استقالة د. البرادعى ضربة غير متوقعة من الكثيرين ، وخارجياً كانت قطر وقناتها الجزيرة والولايات المتحدة والغرب الأوروبى أشرس من الذئاب .

والحكومة لا تزال فى مواجهة أمنية حتى اليوم مع مظاهرات ومسيرات الإخوان الغير سلمية .

قرار المواجهة مع أمريكا والغرب :

خرجت ثورة 25 يناير وكان أحد أهم مطالبها الخروج من العباءة الأمريكية واستقلال القرار المصرى ، وهو ما عجز عن تنفيذه المجلس العسكرى بعد ثورة 25 يناير وحكومة عصام شرف وحكومة الجنزورى ومن بعدهم محمد مرسى وحكومة قنديل على مدى عامين ونصف .

فإذا بحكومة د. حازم الببلاوى لا تخشى من التصادم من أمريكا خصوصاً بعدما فشل مخططها لتقسيم مصر على أيدى الإخوان الخونة .

لقد كان قرار الحكومة منذ توليها تحدى العدو الأمريكى ، وثبتت على موقفها ولم تخشى التهديدات المباشرة والمبطنة وتأخير المعونة الإقتصادية وإيقاف تسليم شحنات السلاح ، ولا ننسى أن التابع الغربى لأمريكا اتخذ أيضاً بعض الخطوات التى أوقفت بها شحنات السلاح أو تجهيزات الشرطة .

قرار الحد الأدنى والحد الأقصى للأجور :

أحد أهم القرارات التى عجزت عنها الحكومات من حكومة نضيف فى عهد حسنى مبارك مروراً بحكومات عصام شرف ثم الجنزورى وأخيراً حكومة قنديل – تمكنت حكومة د. حازم الببلاوى من اتخاذ القرار الذى طالب به المصريين فى المظاهرات والمحاكم ، وهو قرار تحديد الحد الأدنى لأجور العاملين فى الدولة بـ 1200 جنيه شهرياً إعتباراً من أول يناير 2014 ثم تبعه مؤخراً قرار تحديد الحد الأقصى لأجور العاملين فى الدولة بـ 35 ضعف الحد الأدنى (42000 جنيه) شهرياً .

صحيح أن قرار الحد الأدنى كان صعباً على حكومة تعانى من عجز كبير فى الموازنة ، ولكن قرار تحديد الحد الأقصى كان أصعب ولكن بعد إقراره أصبح من الممكن تدبير جزء كبير من الموارد التانجة عن قرار الحد الأقصى لتمويل الحد الأدنى ولو جزئياً .

الصعوبة الأكبر هى كيف ستستطيع الحكومة بإقناع أو إجبار القطاع الخاص على الإلتزام بالحد الأدنى للأجور .

أما الثغرات التى سينفذ منها الحد الأقصى للأجور فمعروفة مقدماً ، وهى أجور العاملين فى الهيئات المستقلة مثل هيئة قناة السويس ومثل قطاع البنوك المملوك للدولة وغيرها ، وعلينا مراجعة تلك الثغرات فى مرحلة لاحقة .

لكن قرار الحد الأدنى وقرار الحد الأقصى للأجور لايزال قرار صعب نجحت حكومة د. حازم الببلاوى فى اتخاذه .

قرار الإنفتاح على روسيا :

بهدوء وروية تسعى حكومة د. حازم الببلاوى إلى إحداث توازن فى علاقات مصر الخارجية ، وتخرج رويدا رويداً من العباءة الأمريكية والغربية ، وتعطى لحكومات الغرب وأمريكا قفا سخن .

هذا بعد أن أعادت التواصل من روسيا وطورت العلاقات بسرعة فكانت زيارة وزير الخارجية إلى موسكو بعد 30 يونيو ثم زيارة الوفد الشعبى ورلقاءه من المسئولين الروس وتوج الزيارة لقاء الرئيس بوتين .

ثم جاءت زيارة كل من وزير الخارجية ووزير الدفاع الروسيين لمصر واجتماعهم مع القيادات المصرية والإتفاق المبدئى مع روسيا على صفقات للسلاح وتحديث المصانع التى انشأت فى الستينات وصفقات للقمح …. وغيرها ، ثم الأهم التنسيق المصرى الروسى على الصعيد الدولى ، واليوم تلقى الرئيس عدلى منصور اتصال من الرئيس بوتين وتمت دعوته لزيارة مصر رسمياً .

هذا طبعاً يجنن أمريكا وإسرائيل وبخاصة بعد زيارة بارجة حربية روسية إلى ميناء الأسكندرية وزيارة مدمرة حربية روسية إلى ميناء البحر الأحمر .

أخيراً المفاعل النووى على أرض الضبعة :

العجز الحالى ومنذ 4 سنوات فى الكهرباء لا يعود إلى سبب واحد … فأولاً قدرات محطات التوليد التى تعمل بالسولار أو الغاز غير كافية وبناء محطات توليد جديدة مكلف وعند الإنتهاء من بناء محطة يكون قد تولد استخدامات لكل الطاقة المولدة ومن ثم يستمر العجز ، وثانياً التكلفة العالية لإستيراد الوقود لتشغيل محطات التوليد ، وثالثاً ونظراً للحاجة لكل كيلووات يتم توليده تستمر محطات التوليد فى العمل بإستمرار ودون صيانة دورية مما يتسبب فى الأعطال .

كل ما سبق والحاجة المستقبلية لمزيد من قدرات التوليد للكهرباء ، كان من الواجب أن نبدأ فى بناء مفاعلات نووية لسد العجز ولتخفيض تكاليف التشغيل وبالتالى توليد طاقة بكميات كبيرة وتكلفة منخفضة – أوجب على الحكومات اتخاذ قرار بإنشاء المفاعلات النووية .

فى عهد حسنى مبارك احتاجت الحكومة إلى 3 سنوات إلى اتخاذ القرار وسنة لإختيار مكان المحطة النووية ولم تتخذ قرار بطرح المناقصة للإنشاء .

بعد 25 يناير تعدى البدو فى سيناء على المكان المخصص للمحطة واستولوا عليه ، ومجدداً لم تتحرك الحكومات وتركت الوضع كما هو عليه .

ثم أخيراً .. تتمكن حكومة د. حازم الببلاوى من إستعادة أرض المحطة فى الضبعة بمعاونة الجيش وبمفاوضات وليست صدامات ، وأعادت إحياء المنطقة وتجهيزها من جديد لبناء المحطة ، ثم الإعلان عن طرح مناقصة عالمية لبناء مفاعلين فى الضبعة فى شهر يناير القادم ، والأهم أنها وفرت التمويل .

استقرار الإحتياطى النقدى وارتفاع التصنيف الدولى الإقتصادى :

لاشك أن الدعم الذى تلقته مصر بعد ثورة 30 يونيو من الأشقاء العرب فى السعودية والإمارات والكويت قد مكن مصر من امتصاص كل التأثيرات التى نجمت عن حكم الإخوان ، لكن المهم أيضاً أن حكومة د. الببلاوى لم تفرط فى المساعدات التى حصلت عليها وحافظت منذ أول يوم لتوليها المسئولية على استقرار الإحتياطى النقدى عند 18 مليار دولار .

لا ننسى كذلك أن الحكومة وبسبب الإستقرار النقدى تمكنت من تخفيض قيمة الدولار الأمريكى فى السوق الرسمى من 7.04 جنيهات إلى 6.88 جنيه ، وانخفظ الطلب على الدولار فى السوق السوداء بعد أن كان قد وصل إلى 7.50 جنيه للدولار الواحد .

ثم وتأكيداً على الإستقرار المالى للدولة رفعت مؤسسات الإقتصاد الدولية التصنيف الإئتمانى لمصر من CCC إلى BB+ وهو ما يعنى استقرار فى الإحتياطى مع نظرة مستقبلية متفائلة .

محاربة الإرهاب فى سيناء :

فى عهد مبارك كان يوجد 1000 نفق بين سيناء وقطاع غزة تستخدم لتهريب البضائع وبعض الأشخاص .

وبعد ثورة 25 يناير استخدمت الأنفاق فى تهريب الإرهابيين وتهريب السلاح وتهريب الوقود ولم تتحرك الدولة .

ثم جاء محمد مرسى رئيساً ليعفو عن آلاف من الإرهابيين ويخروجون من السجون ليقودوا الجماعات الإرهابية فى سيناء ، ويحس المواطن فى شتى محافظات مصر بأن تهريب الوقود إلى قطاع غزة يتزايد ليؤثر على كل مواطن وتقف طوابير السيارات فى انتظار البنزين والسولار ، بالإضافة إلى اغتيال جنودنا على الحدود الشرقية فى رمضان .

الجيش وحكومة د. حازم الببلاوى تصدوا إلى الجماعات الإرهابية فى سيناء ، وكل منا يعرف عدد عدد الأنفاق التى تم تدميرها وعددها أكثر من 1300 نفق حتى الأن وأكثر من 50 بيارة وقود معد للتهريب ومخازن أسلحة للإرهابيين وأعداد غفيرة من العناصر الإرهابية .

كل هذا تم ضبطه ولم تعد هناك عمليات تهريب للبضائع أو الوقود أو العناصر الإرهابية الحمساوية ، أو على الأقل المتبقى لا يتجاوز 10% .

عودة بشائر السياحة :

نجح هشام زعزوع وزير السياحة وبمعاونة حكومة الببلاوى فى رفع حظر السفر إلى مصر للسياح القادمين من أغلب العالم وهو الحظر الذى نتج عن فض اعتصامى رابعة والنهضة والأحداث التى تلتها من حرق كنائس واعتداءات من الإخوان وهجمات إرهابية .

ولا شك أن رفع نحو 25 دولة حظر سفر مواطنيها إلى مصر للسياحة يدعم قطاع مهم جداً للإقصاد المصرى ويوفر إيرادات بالعملة الأجنبية ، وعدد السياح يتزايد يوم بعد يوم ليصل إلى نحو 15 ألف سائح تستقبلهم المطارات يومياً .

وإذا استمر الحال على ما هو فمن المتوقع أن يستعيد قطاع السياحة أغلب طاقته خلال موسم الشتاء .

محاكمة محمد مرسى وجماعته وأذنابه :

محمد مرسى ببدلة السجن البيضاء فى سجن برج العرب

محاكمة محمد مرسى والإخوانراهنت جماعة الإخوان المحظورة على عدم قدرة الحكومة على إجراء محاكمات لأعضائها وعلى رأسهم محمد مرسى الرئيس المعزول ، فحشدت الداخل فى مسيرات ومظاهرات غير سلمية واحتكاكات بالأمن وعمليات إرهابية فى سيناء وغيرها ومحاولات إغتيال وحرق كنائس ومحاولات اعتداء داخل الجامعات والأهم تكفير كل من شارك فى 30 يونيو ، وحشدت الخارج من قطر والجزيرة وحماس وأمريكا والغرب .

فكان القرار الشجاع من حكومة الببلاوى بتمكين المحاكم من إجراء المحاكمات ورأينا محمد مرسى وجماعته وأهله وعشيرته خلف القضبان .

 

 

 

أضف تعليقك المزيد...

الإخوان فى سوريا – فيديو تم تسريبه عن مجزرة السلاح الكيماوى فى الغيطة

الجيش الإرهابى الغير حر فى سوريا

يستخدام صواريخ الغازات السامة ضد الشعب السورى

بالعقل كده …

لجنة الأمم المتحدة للتفتيش على استخدام الأسلحة الكيماوية فى سوريا موجودة بالفعل فى سوريا ، فى فندق يبعد 4 كم عن مكان القصف بالصواريخ المحملة بغاز السارين السام والتى أبادت 1300 شخص على الفور وخلفت 7000 مصاب .

هل من مصلحة النظام الحاكم فى سوريا أن يضرب غازات سامة على السكان أثناء تواجد البعثة على أراضيه ؟

هل من مصلحة النظام الحاكم فى سوريا أن ينكشف أمر الغازات السامة لتوقع عليه عقوبات ؟

مجزرة السلاح الكيماوى فى سوريا - الغيطة - ريف دمشق

الإجابة : لأ طبعاً

يبقى مين اللى عمل كده فى هذا الوقت ؟

أكيد الطرف المحارب الأخر علشان يستغل وجود بعثة الأمم المتحدة فى سوريا

ومين هو الطرف الثانى ؟

الإجابة : الجيش الحر

هذا ” الجيش الحر ” هو فرع ” الإخوان المسلمين الإرهابيين ” فى سوريا ، وهو الذى من أجله قام محمد مرسى بقطع العلاقات من سوريا من أجله ، وهو الذى أرسل لمصر رسالة شكر ووعد برد الجميل للإخوان فى مصر .

مجزرة السلاح الكيماوى فى سوريا - الغيطة - ريف دمشق

فهمت يا شعب مصر ولا لسه ؟

فهمتم يا عرب ولا لسه ؟

لو لسه ؟ أكمل القراءة … 

فضيحة أمريكية جديدة لأوباما وإدارته

بعد ضرب شعب مصر وجيشها العظيم السيد باراك أوباما على ( قفاه ) بإفساد خطة تقسيم مصر والوطن العربى وتسليم الحكم إلى الإخوان لتنفيذ مصالحهم فى الشرق الأوسط وضمان أمن إسرائيل .

بعد نجاح المخطط فى العراق بنسبة كبيرة ، ثم يكاد أن ينجح فى سوريا وفى اليمن ، ثم إيقافه فى مصر ….

سارعت الإدارة الأمريكية بتلفيق موضوع السلاح الكيماوى فى سوريا ، لتوجيه ضربة للنظام السورى ، ثم القضاء عليه من خلال التدخل العسكرى مع أعوانها من حلف الناتو ، وذلك لتقول للرأى العام الأمريكى أن قضت على الإرهاب فى سوريا ، بعد فضيحة تمويل الإخوان لتمزيق مصر أم الدنيا .

 مجزرة السلاح الكيماوى فى سوريا - الغيطة - ريف دمشق


Watch مقاتلوا المعارضة فى سوريا هم من إستعملوا غاز السارين in News | View More Free Videos Online at Veoh.com

كارلا ديل بونتى : مقاتلوا المعارضة فى سوريا هم من إستعملوا غاز السّارين

 

أضف تعليقك المزيد...

لطمات موجعة من داخل أمريكا لسياسة أوباما ضد مصر (3 فيديوهات)

أوباما

خلال أيام معدودة تلقى أوباما عدة لطمات على الوجه من رموز كل من الحزب الجمهورى والحزب الديمقراطى

دعونا نتعرف على الآراء المناهضة لسياسة أوباما الداعمة للإخوان الإرهابيين والحاقدة على قرار الشعب المصرى وجيشه العظيم بتحطيم أمنيات أوباما وإدارته بتقسيم مصر

حح

حح

حح

 

 

أضف تعليقك المزيد...

علاقة الإخوان مرسى مع أمريكا أوباما

فضيحة مرسى فى أمريكا ما لم يجرؤ الأعلام المصرى على عرضه

 علاقة إرهابى مغفل مع إرهابى جبان

أضف تعليقك المزيد...

رسالة مفتوحة إلى الرئيس الأمريكى والشعب الأمريكى

أوباما

Dear Mr. Obama :

For the past 15 years your CIA brains have been planning to change Egypt into another Iraq. Well, NICE TRY. You have FAILED .

You don’t understand a lot about Egypt, sir. Maybe you should ask your Kenyan Muslim relatives about the status of our country in the Holy Qur’an, or how Prophet Mohamed ,peace be upon him, described our army. Egypt has been mentioned in our Holy Book five times, and is described as a secure country where people live in peace and harmony. Prophet Mohamed (pbuh) has described our soldiers as the best on the planet, stating clearly that our army and the Egyptian people remain united till the end of time .

In the Bible, the Egyptian people are described as the blessed nation of Jesus Christ.

So Mr. Obama, you can kindly oblige us by calling in your lady of doom Mrs. Anne Patterson back home to the USA, as she is no longer welcomed in Egypt.

We hope you have learnt that not all countries yield to manipulation and that you should not attempt to spend the money of American tax payers creating dictatorships in countries of independence and sovereignty.

To American People:

 We call upon all Americans whom we know as a peace loving people to seriously investigate their government’s sincere endeavors to aid terrorists imposing a fascist regime, is this what they pay taxes to achieve? Are these the human values upon which you have been elected ?

Respectfully

The Egyptian People

تعليق واحد المزيد...

إهانة أمريكية لمصر بسبب مرسى والإخوان

مضى زمان قوة مصر السياسية

أوباما

لم يجرؤ رئيس أمريكى (سواء من الحزب الجمهورى أو الحزب الديمقراطى) من قبل على زيارة الشرق الأوسط بعد حرب أكتوبر 1973 دون زيارة مصر زعيمة الدول العربية وصاحبة المواقف .

هذا ما كان يحدث من قبل … أما فى عصر محمد مرسى والإخوان فالوضع تغير .

زار الرئيس الأمريكى كل من إسرائيل وفلسطين والأردن دون أن يعرج على مصر .

والسبب الواضح هو أن قدرة مصر على التأثير قد تدنت فى عهد محمد مرسى ، ولم يعد لها قدرة على فعل شئ سوى تلجيم حماس عن مناوشة إسرائيل .

جاء هذا بعد إحجام الولايات المتحدة عن استقبال محمد مرسى فى واشنطن منذ توليه الرئاسة فى مصر ، وكانت حجة الإخوان والطبالين للرئيس أن أمريكا تمر بمرحلة انتخابات ، أما وبعد الإنتخابات الأمريكية فلم يتغير شئ .

الإخوان مش حيعجبهم الكلام ده وحيقولوا مرسى قابل أوباما فى نيويورك وقاله مساء الخير .

خلص الكلام … أمريكا أصدرت أوامرها للإخوان بإحترام معاهدة السلام مع إسرائيل وعدم المطالبة بإجراء تعديلات عليها بخصوص تواجد القوات المسلحة المصرية فى سيناء وأصدرت أوامرها للإخوان بجمح لجام حماس فى غزة ، والرئيس محمد مرسى نفذ التعليمات وأشادت به إسرائيل وأمريكا .

إسرائيل دولة يهودية والقدس عاصمة موحدة لها

تصريحات الرئيس الأمريكى أوباما خلال زيارته لإسرائيل دعت الدول العربية للإعتراف بدولة يهودية فى إسرائيل (بدون عرب) وأكدت دعم القدس عاصمة إسرائيل الموحدة .

أين رد مصر على هذه التصريحات الإستفزازية …. لا شئ .

لا يستطيع أحد من الإخوان أن يعلق على تصريحات أوباما وإلا فقدوا التأييد الأمريكى .

راح فين هتاف الإخوان

ع القدس رايحين … شهداء بالملايين

 بكل تأكيد موقف مصر من القضية الفلسطينية قبل الثورة كان أشرف مما بعدها ومن ينكر ذلك فليأتى بدليل .

يا ألف خسارة على رجالة مصر …




  • مختارات من الفيديو

    أغنية ملناش غير بعض

  • أقسام المدونة

  • أحدث المقالات

  • جميع الحقوق محفوظة © لشركة المستقبل لتكنولوجيا المعلومات
    موقع ومدونة مصر أولاً هى أحد مشروعات شركة المستقبل لتكنولوجيا المعلومات   | يعمل بواسطة WordPress