فى السياسة

علاقة الإخوان مرسى مع أمريكا أوباما

فضيحة مرسى فى أمريكا ما لم يجرؤ الأعلام المصرى على عرضه

 علاقة إرهابى مغفل مع إرهابى جبان

أضف تعليقك المزيد...

نص حوار الفريق السيسى مع صحيفة واشنطن بوست

نص الحوار الذى أجرته صحيفة ‘واشنطن بوست’ الأمريكية مع الفريق أول عبد الفتاح السيسى

الفريق أول عبد الفتاح السيسى وزير الدفاع

رابط الحوار على الموقع الإلكترونى للصحيفة

http://www.washingtonpost.com/world/middle_east/washington-post-interviews-egyptian-gen-abdel-fatah-al-gen-sissi/2013/08/03/6409e0a2-fbc0-11e2-a369-d1954abcb7e3_story.html

انتقد الفريق أول عبد الفتاح السيسى ، وزير الدفاع والإنتاج الحربى ، ونائب رئيس الوزراء ، الإدارة الأمريكية بحدة ، وأكد على استيائه من تعاملها مع الأزمة الراهنة بمصر ،  واتهم إدارة الرئيس أوباما بتجاهل الإرادة الشعبية المصرية ، وتقديم دعم غير كاف للمصريين ، وسط تهديدات الحرب الأهلية .

فى مستهل الحوار أكد الفريق السيسى أن الجيش المصرى لم يقم بانقلاب عسكرى ، وأن الانقلاب الأخير كان فى خمسينات القرن الماضى ، كما أكد على أن هناك علاقة خاصة جدا تربط الشعب المصرى بجيشه ، كما أشار إلى أن الأزمة التى وقعت بين الشعب المصرى والرئيس السابق ، نشأت من اعتماد الإخوان المسلمين فى بناء الدولة على محاولة إعادة الإمبراطورية الإسلامية ، وكان دائما ما يستقر فى تفكيرهم أنهم يملكون الحقيقة الخالصة ، كما اعتقدوا أن لهم كل الحقوق فى ذلك ، ‘وهذا ما جعلهم يقودون البلاد فقط لإرضاء القاعدة الشعبية التى يمثلونها فقط ، وهذا ما لم يجعل مرسى رئيسا لكل المصريين’.

مرسى سمح لعناصر أفغانية بالذهاب إلي سيناء .. وفى عهده اختفت إجراءات الأمن المتبعة لمنع دخول الإرهابيين والأسلحة للدولة

- واشنطن بوست : متى أصبح ذلك واضحا لك؟

- السيسى : ‘منذ يوم التنصيب، وقد بدأ بالإساءة إلى القضاء ، وكانت تجربة حكم الإخوان المسلمين متواضعة جدا إن لم تكن غائبة ، حيث أن جزءا كبيرا من ثقافة الجماعة هو العمل سرا وبشكل خفى . وقد تعامل الجيش باحترام مع الرئيس الذى اختاره المصريون ، وكنا صادقين ومخلصين فى كل التقييمات التى قدمناها له ، خلال الفترة التى قضيتها فى مكتبي كقائد عام للقوات المسلحة’ .

‘نحن نفهم تماما أن تدخل القوات المسلحة لدعم الشعب المصرى لم يكن مفاجئا ، ويمكن العودة من خلال بياناتى ، بداية منذ دعوتى للقوي السياسية ، للجلوس على مائدة المفاوضات وإجراء مصالحة وطنية فى نوفمبر الماضى ، وحتى مهلة الثمانية وأربعين ساعة التى أعطيتها للرئيس والقوي السياسية لحل الأزمة’.

- واشنطن بوست : هل كان ذلك قبل وجود الدستور؟

- السيسى : ‘كل هذا تم من قبل وجود الدستور ، وكانت هناك نصائح مخلصة قدمها الجيش للرئيس حول تطورات الأوضاع فى الشارع ، والتوصيات المقترحة لكيفية التعامل مع تلك التطورات’.

- واشنطن بوست : إذن هل قدمت النصح للرئيس فى قضايا إثيوبيا وسد النهضة وسيناء ، وتجاهلها؟

- السيسى : ‘الجيش كان حريصا على نجاح مرسى ، وإن لم نكن نرغب فى وصول مرسى أو جماعة الإخوان المسلمين للحكم ، كنا تلاعبنا بالانتخابات ، كما جرت العادة بتزوير الانتخابات فى الماضى ، وللأسف فقد دخل الرئيس السابق فى معارك مع كل مؤسسات الدولة ، القضاء والأزهر والكنيسة والإعلام والقوى السياسية بل والرأى العام كذلك ، وعندما يكون هناك رئيس يدخل فى معارك مع كل مؤسسات الدولة ، فإن فرص نجاحه تصبح ضعيفة جدا ، وفى الجهة الأخرى كان الرئيس السابق يعمل على دعوة أنصاره واختيارهم من الجماعات الإسلامية وحدها’ .

- واشنطن بوست : من أين كان يدعوهم؟

- السيسى : ‘من داخل مصر بالطبع ، كان يدعوهم ويحشدهم كى يظهر أن لديه مؤيدين وأنصارا’.

- واشنطن بوست: ولكن لم يكن يدعو قوى إسلامية من خارج البلاد؟

- السيسى : ‘القوى الإسلامية كانت من داخل وخارج البلاد ، وكان متاحا فى هذا الوقت أن يأتى هؤلاء الناس لإظهار الدعم لمرسى من داخل وخارج البلاد’.

- واشنطن بوست : هناك تقارير تقول إن مرسى سمح لبعض العناصر الجهادية الأفغانية للقدوم إلى مصر والذهاب إلى سيناء.

- السيسى : ‘هذه الأقاويل صحيحة ، لقد سمح مرسي لأشخاص من أفغانستان بالقدوم إلى مصر ، وربما الذهاب إلى سيناء كذلك ، وازداد تأثير السلفية الجهادية مع الوقت ، كما اختفت فى عهد مرسى الإجراءات الأمنية المتبعة لمنع العناصر الإرهابية والأسلحة من الدخول إلى الدولة ، وهكذا وجدوا بئية صالحة للعمل فيها ، تذكروا أن مفهوم الدولة لدى جماعة الإخوان المسلمين يختلف عن مفهوم الدولة الحديثة التى يمكننا أن نراها حولنا فى العالم ، ينظرون للحدود السياسية على أنها حدود وضعتها قوى الاستعمار والإمبريالية لتقسيم العالم الإسلامى’.

- واشنطن بوست : هل لدى الإخوان المسلمين اتصالات بالجماعات الإسلامية الأخرى فى بلدان العالم؟

- السيسى : ‘الجماعة لها تواجد فى أكثر من ستين دولة ، الفكرة التى جمعتهم سويا لم تكن القومية ولا الوطنية ، بل كانت أيدولوجيا ترتبط تماما بمفهوم المنظمة ، وفى مصر، بدأ الاستياء من مرسى وجماعته فى الارتفاع ، كان المصريون خائفين ويشعرون بالإرهاب وهم فى منازلهم ، صحيح أن مرسى أتى للحكم بنسبة 51% من أصوات الناخبين ، لكن هؤلاء الناخبين أنفسهم شعروا بأنهم وضعوا حياتهم وحياة أطفالهم فى اليد الخطأ ، ولم يتخيلوا مطلقا أن تلك القيادة ستعاملهم بهذه الطريقة طوال العام السابق .

الإخوان المسلمين لديهم قيمهم الخاصة ، لكنهم تعاملوا مع تلك القيم بأنها يجب أن تُتبع وتُفرض على بقية المصريين ، كما وجدنا أن تواجدهم وتمثيلهم فى الشارع المصرى يتراوح ما بين 5% إلي 10% علي أقصي تقدير’.

- واشنطن بوست : فى أمريكا تحظى الإدارة بتأييد نسبته 30% أو ما شابه.

- السيسى : ‘الأمريكيون يعتمدون فى تقديراتهم علي نتائج الانتخابات ، بينما الغالبية من نسبة تواجد الإخوان فى الشارع المصرى تتألف من الناخبين المصريين المتعاطفين مع الجماعة وأفرادها الذين تعرضوا للإهانة والاضطهاد على يد النظام السابق ، وكانوا يؤمنون بنواياهم الحسنة ، ومظهرهم الدينى فأعطوهم أصواتهم’.

- واشنطن بوست : بالنسبة للكثير من المصريين أنت ‘بطل’ ، فهل ستترشح للانتخابات الرئاسية؟

- السيسى : ‘لست بطلا ، بل مجرد رجل يحب بلده وشعبها وشعرت بالحزن لأن المصريين تم التعامل معهم بهذه الطريقة ، البسطاء كانوا يبكون فى منازلهم ، فالبطولة تأتى من المشاعر المشتركة ، حيث أن ما جرى لم يكن ملحمة’.

- واشنطن بوست : هل شعرت بخيبة أمل من رد فعل الولايات المتحدة على أحداث الثالث من يوليو؟

- السيسى : ‘إن الولايات المتحدة لم تكن بعيدة بأى حال من الأحوال عما يجرى هنا ، وكنا حريصين على أن نمد مسؤوليهم بإحاطات كافية حول الوضع الراهن ، ومنذ شهور أخبرتهم بأنه هناك مشكلة كبيرة فى مصر ، وطلبت دعمهم للمشورة كشريك استراتيجى وحليف لنا’.

- واشنطن بوست : منذ شهور؟

- السيسى : ‘نعم ، منذ شهور’.

- واشنطن بوست : وهل أخبرتهم قبل رحيل مرسى بأنه سوف يُعزل؟

- السيسى : ‘لا’.

- واشنطن بوست : ولا قبل يوم واحد من رحيله؟

- السيسى : جاء فى بياننا خلال مارس الماضى ، وبوضوح تام ، أن التعقيدات والتطورات على الساحة ستقود إلى حرب أهلية ، وهو ما جعل الولايات المتحدة تتساءل : لماذا يقول وزير الدفاع هذا الكلام؟.

أعداد من كانوا يعارضون القيادة السياسية ازدادت بإطراد ، وتوالت فى التزايد حتى أصبح لدينا هذه العدد الضخم من المواطنين فى الشوارع ، وخلال مراحل مختلفة كانت لدينا مقترحاتنا وقدمنا النصيحة لمرسى ، كانت هناك الكثير من الأشياء التى يمكن أن يقوم بها ، علي سبيل المثال ، تكوين حكومة ائتلافية دون المساس بمنصب الرئيس نفسه’.

- واشنطن بوست : وماذا لو تعاون مرسى؟

- السيسى : ‘يتعاون مع الشعب وليس معى’.

- واشنطن بوست : فى حالة بقائه كرئيس ، كان يتحتم عليه الموافقة على شئ ما؟

- السيسى : ‘مرسى اعتاد أن يستمع إلى النصائح والمقترحات ثم لا ينفذ أى منها ، وأثق تماما أنه لم يكن وحده من يصنع القرارات ، كانت خلفه جماعة الإخوان المسلمين ومكتب الإرشاد ، وقد شعر المصريون بذلك أيضا ، حيث كان مرسى رئيس لفصيل محدد ، ولم يمكن هو القائد أو يمارس دوره القيادى ، بل كانت القيادة فى يد الإخوان ، وهذا هو أكبر أسباب فشله كرئيس’.

- واشنطن بوست : الولايات المتحدة تشعر قلق بالغ نحو الاعتصامات أمام مسجد رابعة العدوية وميدان النهضة.

- السيسى : ‘نحن حقا نتساءل عن دور الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبى والقوى الدولية المهتمة بأمن وسلامة مصر ، أين هو هذا الدور؟ هل قيم الحرية والديمقراطية تطبق فقط فى بلادكم ، بينما فى البلاد الأخرى ليس لها الحق فى أن تطبق نفس القيم والمفاهيم وتتمتع بهذا المناخ السياسى؟ هل رأيتم الملايين من المصريين فى التحرير ينادون بالتغيير؟ فما هو ردكم علي ذلك؟ لقد تركتم المصريين وأدرتم لهم ظهوركم ، والمصريون لن ينسوا ذلك ، فهل تريدون أن تستمروا الآن فى إعطاء المصريين ظهوركم؟ المصالح الأمريكية وإرادة الشعب المصرى لا يجب أن يدخلا فى صراع ، وقد طالبنا مسؤولى الولايات المتحدة دائما أن يوجهوا النصائح للرئيس السابق كى يتغلب علي مشاكله’.

- واشنطن بوست : وماذا فعلت الولايات المتحدة؟

- السيسى : ‘النتيجة واضحة تماما ، أين هو الدعم الاقتصادى الأمريكى لمصر؟ حتى خلال السنة التى كان لا يزال فيها مرسى رئيسا ، أين كان دعم الولايات المتحدة لمساعدة البلاد كى تستعيد اقتصادها وتتغلب على احتياجاتها الضرورية . الديناميكية فى الشارع المصرى سريعة للغاية ، وإرادة الشعب المصرى تتحرك وتتغير كل ساعة ، فقبل عزل مرسى بعشرين يوما فقط ، كانت المطالب تتمحور حول إعادة تشكيل الحكومة ، وبعد عشرة أيام تغيرت المطالب نحو انتخابات رئاسية مبكرة ، وبعد خمسة أيام كانت المطالب تنادى برحيل مرسى’.

‘أريد أن أذكر بأنى قد أعطيت مهلة سبعة أيام لكل المصريين قبل الثلاثين من يونيو ، مهلة للاعبين الأساسيين فى السياسة ، وبنهاية هذه المهلة وانتهاء يوم الثلاثين من يونيو ، منحتهم مهلة إضافية لمدة 48 ساعة ، ونوهت إذا لم يحدث أى شئ فإن هناك خارطة طريق سوف يعلنها الجيش بالاتفاق مع القوى السياسية’ ، وقد دعوت للقاء مع عدد من القوى السياسية على رأسها شيخ الأزهر والدكتور محمد البرادعى والبابا تواضروس ، ودعوت ممثلين عن حزب الحرية والعدالة’.

- واشنطن بوست : وهل جاءوا؟

- السيسى : ‘نعم . وفى الاجتماع وافق جميع الحضور على خارطة الطريق ، بداية من تعيين المستشار عدلى منصور رئيس المحكمة الدستورية العليا رئيسا مؤقتا للجمهورية ، وانتهاء بالانتخابات الرئاسية ، وذلك خلال فترة تسعة شهور’.

- واشنطن بوست : هل سترشح نفسك فى انتخابات الرئاسة؟

- السيسى : ‘أهم إنجاز فى حياتى هو التغلب على الظرف الراهن ، وضمان أننا نعيش فى سلام ، وأن نعمل معا على خارطة الطريق ، وأن نكون قادرين على إجراء الانتخابات الرئاسية القادمة دون إراقة نقطة دم مصرية واحدة’.

- واشنطن بوست : ولكن هل ستترشح؟

- السيسى: ‘أنتم فقط لا تصدقون أن هناك أشخاص لا يسعون للسلطة’.

- واشنطن بوست : هل هذا الشخص هو أنت؟

- السيسى : ‘نعم ، فآمال الشعب هى أملنا ، والأهم لى هو أن أحظى بحب الناس ، هؤلاء الناس عانوا وتألموا كثيرا ، وأنا الأكثر إدراكا لحجم المشكلات فى مصر ، ولذلك أسأل : أين دعمكم؟ وعنوان هذا الحوار الصحفى يجب أن يكون :  أين دعمكم لمصر ياأمريكا؟ أين هو دعمكم لمواطنين أحرار؟ ، ودعنى أوضح أننى أرسلت رسالة للرئيس السابق يوم الثالث من يوليو ، قبل إعلان خارطة الطريق ، وطالبته بأن يبادر هو ويطرح بقاءه فى منصبه من عدمه فى استفتاء شعبى ولنرى ما هو رأى المواطنين’.

- واشنطن بوست : وماذا قال؟

- السيسى : ‘قال: مستحيل ، ليس الآن ، ولكن بعد سنتين!’.

- واشنطن بوست : وهل كان يعرف أنه على وشك الرحيل؟

- السيسى : ‘لا. لم يتوقع أحد ذلك’.

- واشنطن بوست : ومتى حسمت أمرك؟

- السيسى : ‘لقد قمت بكل الجهود الممكنة لإظهار الاحترام والانضباط الواجبين بمؤسسات الدولة حتى اللحظات الأخيرة’.

- واشنطن بوست : هل كنت تشعر بأنه ستكون هناك حربا أهلية إن لم يتدخل الجيش؟

- السيسى : ‘كنت أتوقع إذا لم نتدخل ، لكان الأمر قد تحول إلى حرب أهلية . وقد أخبرت مرسى بذلك قبل أربعة أشهر من رحيله ، وأخبرته أن الطريقة التى يتعامل بها هو وجماعته مع المصريين تخلق صراعا بينهم وبين مؤيديه ، ليس كمعارضين سياسيين ، ولكن كأشخاص يحاربون الإسلام ، وأخبرته أنه إذا ما وصلت الأمور إلى هذا الحد فإننى كقوات مسلحة لن أتمكن من فعل أى شئ ، ما أريد للقارئ الأمريكى أن يعرفه أنه هناك مواطنين أحرار تمردوا ضد حكم سياسى جائر ، وأن هذا الشعب الحر يحتاج لدعمك ، أنتم تتعاملون مع مؤسسة عسكرية وطنية وشريفة لا تطمح للسلطة ، والمصريون يجب أن يُدعموا من قبل الشعوب الحرة فى العالم ، لأن المصريين لن ينسوا من يد يده لهم بالمساعدة ، ومن أدار لهم ظهره’.

- واشنطن بوست : ألم يحذر الأمريكيون الحكومة المؤقتة من المزيد من الاقتتال الأهلى أو إراقة الدماء؟

- السيسى : ‘الإدارة الأمريكية لديها الكثير من النفوذ والتأثير على الإخوان المسلمين ، وأود من الإدارة الأمريكية أن يستخدموا هذا النفوذ مع الإخوان لحل الصراع’.

- واشنطن بوست : ما رأيك فى المصالحة مع الإسلاميين؟ هل ترى أنها مهمة؟

- السيسى : ‘بالطبع’.

- واشنطن بوست : وكيف ستقوم بذلك ، فى الوقت الذى يشعر فيه الإخوان المسلمين بأنهم فازوا بالانتخابات ، والآن قياداتهم فى السجون؟

- السيسى : ‘فى رأيك ، كم عدد الإخوان المسلمين فى السجون؟ 5 آلاف؟ 7 آلاف؟’.

- واشنطن بوست : لا فكرة لدى.

- السيسى : ‘إنهم حوالي ثمانية أو تسعة أشخاص فقط! واعتقالهم تم بشكل قانونى بمذكرات قانونية تماما. فقط سعد الكتاتنى وخيرت الشاطر الوحيدان فى السجن الآن تحت التحقيق ، وبقية القيادات خارج السجن ، أكثرهم فى رابعة يحتمون بالجماهير هناك. وأيا كان من سيفض هذه الاعتصامات فلن يكون الجيش ، هناك الشرطة المدنية وتم تكليفهم بالعمل على ذلك. وفى السادس والعشرين من هذا الشهر ، خرج أكثر من 30 مليون مواطن للشوارع لتفويضى فى ذلك ، وهؤلاء الناس ينتظرون منى أن أفعل شيئا’.

- واشنطن بوست : سمعت أن المواطنين قد بدأوا فى انتقادك لأنك لم تفعل أى شئ حيال هذه الاعتصامات ، هل هذا صحيح؟

- السيسى : ‘هل يمكننا أن نضحى بآلاف من المواطنين فى الشوارع من أجل التخلص من الانتقادات؟ لا يمكننى أن أفعل ما من شأنه أن يؤدى إلى إراقة الدماء لأتخلص من الانتقادات فقط!’.

- واشنطن بوست : ما مدى تورط حماس داخل مصر؟

- السيسى : ‘حماس جزء من جماعة الإخوان المسلمين ، والإخوان يعتبرون حماس جزءا من العائلة’.

- واشنطن بوست : كيف يمكنك التأكيد للولايات المتحدة بأنك لا تريد للجيش أن يعود للسلطة ، وأنه يريد العودة إلى ثكناته؟

- السيسى : ‘سجل كلماتى وخذها بجدية تماما : الجيش المصرى يختلف عن بقية الجيوش حول العالم’.

- واشنطن بوست : هل تنوى ألا يعود الجيش مرة أخرى للحكم وأن تعتمد الديمقراطية فى مصر مع الدستور الجديد؟

- السيسى : ‘نعم. نحن نتفهم أن آليات الديمقراطية والدساتير حول العالم توفر من الوسائل للشعب ما يسمح له بتغيير أو عزل رؤسائه ، إذا كانوا غير راضين عن أدائهم’.

- واشنطن بوست : لكن هل تأمل أن يوفر الدستور القادم وسيلة لعزل الرئيس؟ هل تريد حقا أن يكون هناك رئيس مدنى لمصر؟

- السيسى : ‘نعم بكل تأكيد’.

- واشنطن بوست : هل كان هذا حلمك فى يوم ما؟

- السيسى : ‘نعم، وأتمنى أن يأتى هذا اليوم قريبا’.

- واشنطن بوست : هل ستقبل مصر بمراقبين دوليين فى الانتخابات الرئاسية القادمة؟

- السيسى : ‘نحن جاهزون لاستقبال المراقبين الدوليين على الانتخابات من كل مكان فى العالم. المصريون يتطلعون إليكم ، إلى الأمريكيين ، فلا تخيبوا آمالهمن لا تولوهم ظهوركم. فى الثقافة المصرية ، فإن الحديث عن المعونة والمساعدات الأمريكية بكثرة ، يجرح كبريائنا وكرامتنا’.

- واشنطن بوست : هل تشير إلى وقف محتمل للمساعدات الأمريكية؟ وهل أنت قلق من ذلك؟

- السيسى : ‘إذا أراد الأمريكيون أن يقطعوا المساعدات فليفعلوا ، ولكن ليس عليهم أن يجرحوا مشاعرنا ، هذا الحديث جرح مشاعر المصريين كثيرا’.

- واشنطن بوست : هل كنت مستاءً من تعليق نقل طائرات ‘إف16′؟

- السيسى : ‘نعم ، فهذه ليست طريقة للتعامل مع جيش وطنى’.

- واشنطن بوست : هل اتصل بك الرئيس أوباما بعد الثالث من يوليو؟

- السيسى : ‘لا’.

- واشنطن بوست : هل اتصل بك أى من المسؤولين الأمريكيين؟ وزير الخارجية جون كيرى أو وزير الدفاع تشاك هاجل؟

- السيسى : ‘هاجل، تقريبا كل يوم’.

وفى ختام الحوار ، قال الفريق أول عبد الفتاح السيسى : ‘أود التأكيد علي أنكم تتعاملون مع شخص شريف ، صادق ولديه نزاهة ، شخص لم يكن ليحترم نفسه إذا لم يفعل ما فعله فى الثالث من يوليو ، كان من الممكن أن أرضى تماما بكونى وزير الدفاع ، وأغمض عينى عن المصريين ومشاكلهم وما يعانون منه كل يوم وأترك المشهد المصرى ليحترق ، لقد قمنا بتغيير المواقع ، أعنى الجيش والمصريين ، أردنا أن نمنحهم الراحة ، ونخفف من معاناتهم ، وأخذنا تلك المعاناة على عاتقنا. لقد أرحناهم وتحملنا نحن تلك المسؤولية’.

أضف تعليقك المزيد...

حركة المحافظين فى 13 أغسطس 2013

المحافظين يقسمون اليمين

أمام الرئيس المؤقت المستشار عدلى منصور

 حركة المحافظين فى 13 أغسطس 2013

أصدرت رئاسة الجمهورية حركة المحافظين الجدد بتعيين 19 محافظاً جديداً ، والإبقاء على 5 محافظين قدامى ، بينما لم يتم حسم منصب محافظ المنوفية حتى الآن ، وتأجيل إعلان محافظ البحر الأحمر .

وجاءت قائمة المحافظين كالتالى :

  1. الدكتور على عبد الرحمن يوسف – محافظاً للجيزة (أستاذ دكتور بجامعة القاهرة)

  2. خالد فودة صديق محمد – محافظاً لجنوب سيناء (لواء بالجيش)

  3. طارق مهدى عبد التواب محمد – محافظاً للأسكندرية (لواء بالجيش)

  4. عبدالفتاح سالم حرحور – محافظاً لشمال سيناء (لواء بالجيش)

  5. بدر طنطاوى بدر غندور – محافظاً لمطروح (لواء بالجيش)

  6. محمود محمد أحمد خليفة – محافظاً للوادى الجديد (لواء بالجيش)

  7. سماح محمد أحمد قنديل – محافظاً لبورسعيد (لواء بالجيش)

  8. الدكتور جلال مصطفى محمد سعيد – محافظاً للقاهرة (وزير نقل سابق واستاذ أكاديمي)

  9. إبراهيم حماد محمد حماد – محافظاً لأسيوط (لواء شرطة)

  10. المستشار محمد عزت عجوة – محافظاً لكفر الشيخ (قاضى)

  11. المستشار محمد مجدى محمد البتيتى – محافظاً لبنى سويف (قاضى)

  12. طارق محمد سعد الدين – محافظاً للاقصر (لواء بالجيش)

  13. عمر محمد عبد الجواد الشوادفى – محافظاً للدقهلية (لواء بالجيش)

  14. محمد محمد عبد المنعم على نعيم – محافظاً للغربية (لواء بالجيش)

  15. المهندس محمد أحمد عبد القادر عبد الظاهر – محافظاً للقليوبية

  16. محمد عبد اللطيف منصور – محافظاً لدمياط (لواء بالجيش)

  17. أحمد بهاء الدين القصاص – محافظاً للإسماعيلية (لواء بالجيش)

  18. مصطفى يسرى السيد عطا الله – محافظاً لأسوان (لواء بالجيش)

  19. العربى أحمد يوسف السروى – محافظاً للسويس (لواء بالجيش)

  20. صلاح الدين إبراهيم حسان زيادة – محافظاً للمنيا (لواء شرطة مساعد وزير الداخلية)

  21. مصطفى كامل عبد الباسط هدهود – محافظاً للبحيرة  (لواء بالجيش مساعد رئيس المخابرات العسكرية السابق)

  22. محمود محمد عثمان عتيق – محافظاً لسوهاج (لواء بالجيش)

  23. عبد الحميد عبد العزيز الهجان – محافظاً لقنا (لواء بالجيش)

  24. الدكتور حازم أحمد عطية الله – محافظاً للفيوم (أستاذ التاريخ المصرى القديم بكلية الآداب جامعة حلوان)

  25. الدكتور سعيد عبد العزيز على عثمان – محافظاً للشرقية (لواء بالجيش)

 

وبقراءة بسيطة فى حركة المحافظين الجديدة نجد أن لواءات الجيش تصدروا الحركة بعدد 12 لواء ، إضافة إلى لواءى شرطة ، وخمسة من التيار المدنى ، منهم قاضيان ، فى حين غاب تماما المنتمون للتيارات الدينية ، بعد استقالة بعض المحافظين الإخوان ، أما المحافظون الذين تم الإبقاء عليهم ، فهم جميعا لواءات جيش لجنوب وشمال سيناء ومرسى مطروح وبورسعيد والوادى الجديد ، فيما عدا الجيزة ، ليصبح إجمالى المحافظين من لواءات الجيش 17 محافظا .

 

أضف تعليقك المزيد...

الفريق السيسى – دراسة أعدها فى كلية الحرب الأمريكية

الديمقراطية فى الشرق الأوسط

دراسة أكاديمية للفريق أول عبد الفتاح السيسى

الفريق أول عبد الفتاح السيسى

نقلاً عن جريدة الوطن

الجزء الأول :

أثناء دراسته بكلية الحرب فى الولايات المتحدة ، عام 2006 ، كتب الفريق أول عبد الفتاح السيسى وزير الدفاع بحثاً مكوناً من 17 صفحة بعنوان «الديمقراطية فى الشرق الأوسط» ، تناول خلاله تأثير الديمقراطية على بلدان الشرق الأوسط ، وكذلك تقييم الظروف الاستراتيجية والسياسية فى المنطقة ، وسلّط الضوء على التحديات والمخاطر والمزايا التى يقدمها النموذج الديمقراطى ، إضافة إلى وجهات نظر مختلفة لدول الشرق الأوسط والدول الغربية نحو الثقافة وآثار الفقر والتعليم وغياب وجود الرؤية الاستراتيجية ، ودور الدين والطبيعة النفسية للشعوب والحكومات والمخاطر الكامنة فى الديمقراطيات الجديدة .

غلاف دراسة الديمقراطية فى الشرق الأوسط للفريق أول السيسىغلاف دراسة الديمقراطية فى الشرق الأوسط للفريق أول السيسى

واعتبر السيسى أن منطقة الشرق الأوسط إحدى أهم المناطق فى العالم، ورصد العوامل المؤثرة على المنطقة بقوله: «الشرق الأوسط مهد الديانات الكبرى، وتأثير الطبيعة الدينية للمكان واضح فى ثقافة شعوب الشرق الأوسط، فالدين هو أحد أهم العوامل التى تؤثر فى سياسات المنطقة، وبسبب طبيعة ثقافة الشرق الأوسط، يجب على المرء أن يأخذ فى الاعتبار الطبيعة الدينية للشعب عند إجراء المفاوضات الدبلوماسية ووضع سياسة عامة، ومن الناحية الاقتصادية، أنعم الله على الشرق الأوسط باحتياطيات الغاز الطبيعى والنفط التى توفر الكثير من احتياجات العالم من الطاقة الهائلة، وبسبب ذلك فإن القوى العظمى فى العالم حريصة على المنطقة، وتحاول التأثير والهيمنة عليها، ونتيجة لذلك، فإن الشرق الأوسط تحت ضغط مستمر لإرضاء أجندات متعددة لبلدان مختلفة قد لا تتوافق مع احتياجات أو رغبات شعوب الشرق الأوسط، وعلاوة على ذلك، فإن الشرق الأوسط، من المنظور الجغرافى، هو منطقة استراتيجية بسبب قناة السويس، ومضيقى هرمز، وباب المندب، وهذه كلها ممرات تجارية مهمة، وحيوية إضافة إلى أهميتها العسكرية والطبيعة الاستراتيجية للمنطقة، إلى جانب أن الطابع الدينى للثقافة يخلق تحديات تواجه إقامة ديمقراطية فى جميع أنحاء المنطقة على المدى القريب».

 وعن الصراع العربى الإسرائيلى، قال «السيسى»: هذا الصراع يُعقّد مواصلة تطوير الديمقراطية فى المنطقة، فهو لا يقتصر على الصراع الفلسطينى الإسرائيلى، ولكنه يؤثر على جميع العرب فى الشرق الأوسط، كما أن حقيقة أن إسرائيل تمثل مصالح الغرب تثير الشكوك بين العرب حول الطبيعة الحقيقية للديمقراطية، وهذا بدوره يبطئ من ظهور الديمقراطية فى الشرق الأوسط، وربما يبرر ظهور أى نوع من الديمقراطية التى تعكس مصالح دول الشرق الأوسط، وربما لا تتشابه مع الديمقراطية الغربية، وعلى الرغم من أن الشرق الأوسط هو فى بدايته للانتقال نحو أشكال الحكم الديمقراطى، فإنه لا تزال هناك بقايا للأنظمة الديكتاتورية، والاستبدادية، وإلى جانب التوتر الموجود بالفعل فى الشرق الأوسط بسبب الصراعات فى العراق، وأفغانستان، والمناطق المحيطة بإسرائيل، إلا أن شروط تطور الديمقراطية النامية ستكون صعبة، فهناك صراعات، وتوترات قائمة يجب حلها قبل أن تقبل شعوب المنطقة بتطبيق الديمقراطية».

( أكمل القراءة … )

أضف تعليقك المزيد...

قرار جمهورى بقواعد اختيار لجنة الخمسين لتعديل الدستور

الرئيس المؤقت - عدلى منصور

أصدرت رئاسة الجمهورية معايير تشكيل لجنة الخمسين التى ستتولى المرحلة الثانية من تعديل الدستور ، بعد أن تنهى لجنة الخبراء العشرة أعمالها ، وفقاً للإعلان الدستورى السارى حالياً الصادر فى 8 يوليو الماضى .

ووفقًا للمادة «29» من الإعلان الدستورى الصادر فى 8 يوليو 2013 ، فسوف يصدر الرئيس المؤقت للجمهورية قراراً بتشكيل هذه اللجنة من 50 عضواً ، يمثلون جميع فئات المجتمع وطوائفه وتنوعاته السكانية ، وعلى الأخص الأحزاب والمثقفين والعمال والفلاحين وأعضاء النقابات المهنية والاتحادات النوعية والمجالس القومية والأزهر والكنائس المصرية والقوات المسلحة والشرطة والشخصيات العامة ، على أن يكون بينهم عشرة من الشباب والنساء على الأقل ، وعلى أن ترشح كل جهة ممثليها ، ويرشح مجلس الوزراء الشخصيات العامة .

وعلى ضوء هذه المادة ، تطلب رئاسة الجمهورية من الجهات التالية التقدم بترشيحاتها لعضوية لجنة الخمسين ، على أن تقدم عدد الترشيحات الأصلية المطلوبة وعددًا مماثلاً على الأقل من الترشيحات الاحتياطية ، على أن ترفق كل جهة ترشيحاتها بسيرة ذاتية لكل مرشح موضحاً بها طبيعة انتسابه لجهة الترشيح وحيثيات اختياره ممثلا عنها ، ويكون ذلك على النحو التالى :

- أولا : يرشح الأزهر الشريف ثلاثة مرشحين عنه (على أن يكون أحدهم من شباب علمائه) .

- ثانيا : تُرشح الكنائس المصرية مُجتمعة ثلاثة مرشحين .

- ثالثاً : أربعة مرشحين عن الشباب مما لا تتجاوز أعمارهم 40 عام ، واحد على الأقل من شباب تمرد .. وواحد على الأقل من شباب 25 يناير .. ومرشحان من شباب المهنيين الفاعلين فى 25 يناير أو 30 يونيو (محامون ، أطباء ، إعلاميون ، إلخ) .

- رابعا : ترشح التيارات السياسية الأربعة الرئيسية والممثلة في أحزاب تحمل توجهاتها مرشحيها على النحو التالى :

* مرشحان عن أحزاب التيار الإسلامى بالتوافق بينها

* مرشحان عن أحزاب التيار الليبرالى بالتوافق بينها

* مرشح واحد عن أحزاب التيار اليسارى بالتوافق بينها

* مرشح واحد عن أحزاب التيار القومى بالتوافق بينها .

- خامسا : يرشح قطاع الثقافة المصري ممثليه ، على النحو التالى :

* مرشح واحد عن اتحاد الكتاب المصرى

* مرشح واحد عن اتحاد النقابات الفنية

* مرشح واحد عن قطاع الفنون التشكيلية والتطبيقية

* مرشح واحد عن المجلس الأعلى للثقافة

- سادسا : عن العمال و الفلاحين

* مرشحان اثنان عن اتحادات ونقابات العمال بمختلف تشكيلاتها وبالتوافق بينها

* مرشحان اثنان عن اتحادات ونقابات الفلاحين بمختلف تشكيلاتها وبالتوافق بينها

- سابعا : النقابات المهنية

* مرشح واحد عن نقابة المحامين

* مرشح واحد عن نقابة الأطباء

* مرشح واحد عن نقابة المهندسين

* مرشح واحد عن نقابة الصحفيين

- ثامنا : الاتحادات النوعية

* مرشح واحد عن اتحاد الغرف السياحية

* مرشح واحد عن اتحاد الغرف الصناعية

* مرشح واحد عن اتحاد الغرف التجارية

* مرشح واحد عن اتحاد طلاب مصر

* مرشح واحد عن الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الأهلية

- تاسعا : المجالس القومية

* مرشح واحد عن المجلس القومى للمرأة

* مرشح واحد عن المجلس القومى للأمومة والطفولة

* مرشح واحد عن المجلس القومى لحقوق الإنسان

* مرشح واحد عن المجلس الأعلى للجامعات

* مرشح واحد عن المجلس القومى لمتحدى الإعاقة ويكون من ذوى الاحتياجات الخاصة

- عاشرا : مرشح واحد عن القوات المسلحة

- حادي عاشر : مرشح واحد عن هيئة الشرطة

- ثانى عشر : يرشح مجلس الوزراء المصرى عشرة مرشحين من الشخصيات العامة (10) ، ويراعى أن يكون منهم ممثلون للتنوع الجغرافى المصرى كالدلتا والصعيد وسيناء والنوبة ومطروح ، مالم يكن ذلك قد تحقق فى ترشيحات الجهات السابقة .

ويتعين على هذه اللجنة إقرار مشروع التعديلات الدستورية خلال شهرين على الأكثر من تاريخ تلقيها مشروع لجنة الخبراء وتسليمه لرئيس الجمهورية الذى يمنحه الاعلان الدستورى 30 يوما كحد أقصى للدعوة إلى استفتاء على تعديل الدستور .

 

أضف تعليقك المزيد...

مركز ابن خلدون يرصد القتل وتعذيب على يد الإخوان خلال شهر

مركز ابن خلدون يرصد 82 حادثة قتل و44 حالة تعذيب على يد الإخوان خلال شهر

مركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية

تقرير حول

وقائع التحريض على العنف وعلاقتها بأحداث القتل والتعذيب على أيدى أنصار مزسى

فى الفترة من 29 يونيو 2013 إلى 1 أغسطس 2013

مركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية

تحميل تقرير مركز ابن خلدون عن القتل والتعذيب على يد الإخوان

رصد مركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية العشرات من أحداث العنف والقتل والتعذيب التى ارتكبتها جماعة الإخوان المسلمين وأنصارها خلال الشهر الماضي والتى ترتبت على دعوات صريحة بالتحريض على ممارسة العنف من قبل قيادات الإخوان والجماعات الإسلامية والتى تنذر بحدوث حرب أهلية. جاء ذلك فى تقرير مفصل أصدره المركز اليوم بعنوان “وقائع التحريض على العنف وعلاقتها بأحداث القتل والتعذيب على أيدى أنصار مرسى ” والذى يغطى الفترة من ٢٩ يونيو إلى ٢ أغسطس وجاء فيه على سبيل المثال للحصروقوع  ٨٢ حادثة قتل  و ٤٤ حادثة  تعذيب جسدى منها ٢٢ واقعة تعذيت أفضت إلى قتل .

وعلقت داليا زيادة المدير التنفيذى لمركز ابن خلدون على ما ورد بالتقرير قائلة :

“إن كل ما تم رصده فى هذا التقرير يغطى شهر واحد فقط مارس فيه الإخوان وأنصارهم عشرات من الجرائم تفقدهم الشرعية المزعومة التي ينادون بها . ونحن نخشى أن استمرارهم على هذا النحو قد يؤدى إلى تصاعد العنف والإرهاب فى المجتمع، حيث أنه حسب ما ورد تفصيلاً بالتقرير هناك إرتفاع ملحوظ في حالات العنف فأكثرها حدثت فى الأسبوع الأخير ما بين 26 يوليو و2 أغسطس” .

وأضافت زيادة :

“لابد أن تتدخل الدولة فوراً لوقف هذه المأساة ومحاسبة كل من تورط فى التهديد باستخدام العنف أو ممارسته كما يجب على الدولة الأخذ فى الاعتبار بضرورة عمل جلسات تأهيل نفسى لكل من ضحايا التعذيب ومرتكبيه بعد إنهاء تلك الحالة الدموية” .

جدير بالذكر أن المركز أضطر للتوقف بزمن التقرير عند تاريخ 2 أغسطس حتى يقدم هذا الرصد المهم للرأي العام بأسرع ما يمكن ، على أن يصدر المركز تحديثات دورية على هذا التقرير طوال استمرار حالة الصراعات الداخلية المفتعلة من جانب الإخوان وما يترتب عنها من حوادث عنف .

______________________________________________

إقرأ أيضاً :

100 شهيد فى رقبة مرسى

 

 

أضف تعليقك المزيد...

أغنية خيانة الإخوان – الفنانة نجوان (فيديو)

أغنية لا تفوتك للفنانة نجوان

بعنوان : إنقلاب ولا ثورة


Watch أغنية : خيانة الإخوان – نجوان in Music | View More Free Videos Online at Veoh.com

 كلمات : نجوان .::. ايقاع : نجوان – أحمد هشام

كلمات أغنية خيانة الإخوان

فَكَّرْتُ يِجِي مِلْيُونْ مَرَّةٍ انْقَلَبَ الْجَيْشُ وَلَّا دِي ثَوْرَةٌ

ثَلاثِينَ وَأكْثَرَ مِلْيُونًا خَرَجُوا فِي الشَّارِعِ في مظاهره

كَذَّبُوا شَعْبًا قَالَ دِي ثَوْرَةٌ لِيَقُولُون لَا لا دِي مُؤَامَرَةٌ

مِئَةٌ مِ الإخْوَةِ هُمْ أبْرَكُ مِنْ مَلايِينِ الشَّعْبِ الأحْمَقِ!!

الأحْمَقُ هُوَ مَنْ قَالَ مَرَّةً جِبْرِيلُ سَيَحْضُرُ فِي رَابِعَةٍ

وَالآخَرُ كَرَّرَ مِيتْ مَرَّةٍ لِشَرِيعَةِ شَرْعُ مَنْ شَرَّعَ

السِّيسِي وَعَدْلِي وَالبُوبُّ سَيَلِمُوكُومْ كِدَه فِي الْبُوكْسِ

فَتَزُورُونَ يَوْمًا الشَّاطِرَ انْ شَاء اللهُ فِي سِجْنِ الْقَنَاطِرِ

وَبَدِيعُ يُغَيِّرُ فِي نِقَابِهِ لِيزُورَ الْمُرْسِي فِي مِحْرَابِهِ

الإخْوَانِيُّ نَسِيَ الأقْصَي وَجَاءَ يُجَاهِدُ فِي رَابِعَةٍ

يَقْتُلُ مَنْ وُلِدَ عَلَى أرْضِهِ لِيُرْضِيَ مَنْ طَمَعَ فِي عِرْضِهِ

أرْهَبْتُمْ امِنَ فِي بَيْتِهِ وتَقُولُوا نَحْمِي شَرِيعَتَهُ

فِي شَرِيعَةِ مَنْ تَقْتُلُ نَفْسًا حَرَّمَهَا اللهُ يَا أبَا جَهْلٍ

 

أضف تعليقك المزيد...

بيان القيادة العامة للقوات المسلحة للأمة فى 3 يوليو 2013

نص بيان القيادة العامة للقوات المسلحة للأمة

فى الأربعاء 3 يوليو 2013

الفريق أول عبد الفتاح السيسى

 

بسم الله الرحمن الرحيم

شعب مصر العظيم

1 – إن القوات المسلحة لم يكن فى مقدورها أن تصم آذانها أو تغض بصرها عن حركة  ونداء جماهير الشعب التى إستدعت دورها الوطنى وليس دورها السياسى على أن القوات  المسلحة كانت هى بنفسها أول من أعلن ولا تزال وسوف تظل بعيدة عن العمل السياسى .

2 – ولقد استشعرت القوات المسلحة – انطلاقاً من رؤيتها الثاقبة – أن الشعب  الذى يدعوها لنصرته لا يدعوها لسلطة أو حكم وإنما يدعوها للخدمة العامة والحماية  الضرورية لمطالب ثورته … وتلك هى الرسالة التى تلقتها القوات المسلحة من كل حواضر  مصر ومدنها وقراها وقد استوعبت بدورها هذه الدعوة وفهمت مقصدها وقدرت ضرورتها  وإقتربت من المشهد السياسى آمله وراغبة وملتزمة بكل حدود الواجب والمسئولية  والأمانة .

3 – لقد بذلت القوات المسلحة خلال الأشهر الماضية جهوداً مضنية بصورة  مباشرة وغير مباشرة لإحتواء الموقف الداخلى وإجراء مصالحة وطنية بين كافة القوى  السياسية بما فيها مؤسسة الرئاسة منذ شهر نوفمبر 2012 … بدأت بالدعوة لحوار وطنى  إستجابت له كل القوى السياسية الوطنية وقوبل بالرفض من مؤسسة الرئاسة فى اللحظات  الأخيرة … تم تتابعت وتوالت الدعوات والمبادرات من ذلك الوقت وحتى تاريخه .

4 – كما تقدمت القوات المسلحة أكثر من مره بعرض تقدير موقف إستراتيجى على المستوى  الداخلى والخارجى تضمن أهم التحديات والمخاطـر التى تواجه الوطن على المستوى [ الأمنى / الإقتصادى / السياسى / الإجتماعى ] ورؤية القوات المسلحة كمؤسسة وطنية  لإحتواء أسباب الإنقسام المجتمعى وإزالة أسباب الإحتقان ومجابهة التحديات والمخاطر  للخروج من الأزمة الراهنة .

5 – فى إطار متابعة الأزمة الحالية إجتمعت القيادة  العامة للقوات المسلحة بالسيد / رئيس الجمهورية فى قصر القبه يوم 22/6/2013 حيث  عرضت رأى القيادة العامة ورفضها للإساءة لمؤسسات الدولة الوطنية والدينية ، كما  أكدت رفضها لترويع وتهديد جموع الشعب المصرى .

6 – ولقد كان الأمل معقوداً على  وفاق وطنى يضع خارطة مستقبل ويوفر أسباب الثقة والطمأنينة والإستقرار لهذا الشعب  بما يحقق طموحه ورجاؤه ، إلا أن خطاب السيد / الرئيس ليلة أمس وقبل إنتهاء مهلة الـ [48] ساعة جاء بما لا يلبى ويتوافق مع مطالب جموع الشعب … الأمر الذى إستوجب من  القوات المسلحة إستناداً على مسئوليتها الوطنية والتاريخية التشاور مع بعض رموز  القوى الوطنية والسياسية والشباب ودون إستبعاد أو إقصاء لأحد … حيث إتفق  المجتمعون على خارطة مستقبل تتضمن خطوات أولية تحقق بناء مجتمع مصرى قوى ومتماسك لا  يقصى أحداً من أبنائه وتياراته وينهى حالة الصراع والإنقسام … وتشتمل هذه الخارطة  على الآتـى : * تعطيل العمل بالدستور بشكل مؤقت .

  • يؤدى رئيس المحكمة  الدستورية العليـا اليميـن أمام الجمعية العامة للمحكمة .

  • إجراء إنتخابات  رئاسية مبكرة على أن يتولى رئيس المحكمة الدستورية العليا إدارة شئون البلاد خلال  المرحلة الإنتقالية لحين إنتخاب رئيساً جديداً .

  • لرئيس المحكمة الدستورية  العليا سلطة إصدار إعلانات دستورية خلال المرحلة الإنتقالية .

  • تشكيل حكومة  كفاءات وطنية قوية وقادرة تتمتع بجميع الصلاحيات لإدارة المرحلة الحالية .

  • تشكيل لجنة تضم كافة الأطياف والخبرات لمراجعة التعديلات الدستورية المقترحة على  الدستور الذى تم تعطيله مؤقتاً .

  • مناشدة المحكمة الدستورية العليا لسرعة  إقرار مشروع قانون إنتخابات مجلس النواب والبدء فى إجراءات الإعداد للإنتخابات  البرلمانية .

  • وضع ميثاق شرف إعلامى يكفل حرية الإعلام ويحقق القواعد المهنية  والمصداقية والحيده وإعلاء المصلحة العليا للوطن .

  • إتخاذ الإجراءات التنفيذية  لتمكين ودمج الشباب فى مؤسسات الدولة ليكون شريكاً فى القرار كمساعدين للوزراء  والمحافظين ومواقع السلطة التنفيذية المختلفة .

  • تشكيل لجنة عليا للمصالحة  الوطنية من شخصيات تتمتع بمصداقية وقبول لدى جميع النخب الوطنية وتمثل مختلف  التوجهات .

 7 – تهيب القوات المسلحة بالشعب المصرى العظيم بكافة أطيافه الإلتزام  بالتظاهر السلمى وتجنب العنف الذى يؤدى إلى مزيد من الإحتقان وإراقة دم الأبرياء … وتحذر من أنها ستتصدى بالتعاون مع رجال وزارة الداخلية بكل قوة وحسم ضد أى خروج  عن السلمية طبقاً للقانون وذلك من منطلق مسئوليتها الوطنية والتاريخية .

8 – كما  توجه القوات المسلحة التحية والتقدير لرجال القوات المسلحة ورجال الشرطة والقضاء  الشرفاء المخلصين على دورهم الوطنى العظيم وتضحياتهم المستمرة للحفاظ على سلامة  وأمن مصر وشعبها العظيم .

حفظ الله مصر وشعبها الأبى العظيم … والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أضف تعليقك المزيد...

قرار جمهورى بتعيين لجنة العشرة لتعديل الدستور

أسماء لجنة العشرة لتعديل الدستور المعطل

الرئيس المؤقت - عدلى منصور

أصدر المستشار عدلى منصور رئيس الجمهورية المؤقت – اليوم 20/7/2012 – القرار الجمهورى الخاص بتشكيل لجنة الخبراء التى نصت عليها المادة 28 من الإعلان الدستورى والمنوطة بإجراء التعديلات الدستورية على دستور 2012 والتى ستنهى أعمالها خلال ثلاثين يوما تبدأ من تاريخ تشكيلها .

وقال المستشار على عوض مستشار الرئيس الدستورى إن الرئيس أصدر القرار الجمهورى والذى يضم أسماء العشرة المرشحين من الجهات الثلاثة التى نص عليها الإعلان الدستورى وهم :

  1. المستشار محمد الشناوى – نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا

  2. المستشار محمد خيرى طه – نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا

  3. المستشار حاتم السيد محمد بسيونى – الرئيس بمحكمة استئناف القاهرة

  4. المستشار محمد عيد محجوب نائب رئيس محكمة النقض والأمين العام لمجلس القضاء الأعلى

  5. المستشار عصام الدين عبد العزيز – النائب الأول لرئيس مجلس الدولة رئيس الجمعية العمومية لقسمى الفتوى والتشريع بالمجلس

  6. المستشار مجدى العجاتى – نائب رئيس مجلس الدولة رئيس قسم التشريع بالمجلس

  7. الدكتور فتحى فكرى – الأستاذ المتفرغ بكلية حقوق جامعة القاهرة

  8. الدكتور حمدى على عمر - عميد كلية الحقوق جامعة الزقازيق

  9. الدكتور صلاح الدين فوزى – الأستاذ المتفرغ بكلية الحقوق جامعة المنصورة

  10. الدكتور على عبد العال سيد أحمد – الأستاذ المتفرغ بكلية الحقوق جامعة عين شمس

وفور صدور القرار الجمهورى بشارت لجنة العشرة اجتماعها الأول بمقر عملها بمجلس الشورى ، وحددت لجنة تعديل الدستور عقب أول اجتماع لها مدة أسبوع تبدأ الاحد 21/7/2013 لاستقبال اقتراحات المواطنين والأحزاب وجميع الجهات حول التعديلات الدستورية المقترحة ، وحددت لذلك أرقام هاتف وفاكس وبريد إلكترونى هم :

اتصل : 27942711 – فاكس : 27924315 

بريد إلكترونى : drwagdyyoussef@yahoo.co.uk

وقال المستشار على عوض صالح مستشار رئيس الجمهورية الموقت للشؤون الدستورية ومقرر اللجنة فى مؤتمر صحافى عقده بعد انتهاء اعمال الجلسة الأولى “إن اللجنة فى حالة انعقاد دائم طوال الأسبوع عدا يومى الاثنين والخميس ، للانتهاء من مراجعة جميع مواد الدستور والنظر فى المقترحات ذات الصلة” .

وأضاف أن “التعديلات ستتم فى ضوء الخبرات التى يتمتع بها أعضاء اللجنة والمقترحات التى سيتم استقبالها وذلك فى إطار القرار الجمهورى الخاص بتشكيل اللجنة” مؤكدا على “التكامل والانسجام بين أعضاء لجنة الخبراء ، وأن أية اختلافات قد تطرأ حول أية مادة من المواد التى سيتم تعديلها سيتم الاحتكام لمبدأ الاغلبية فى التصويت داخل اللجنة”.

وتابع بحسب المصدر ذاته أن “لجنة الخبراء ستعد مشروعا للتعديلات لوضعه أمام لجنة الخمسين ، وأنه سيكون هناك تكامل بين اللجنتين وأن لجنة الخمسين لن تكون مقيدة بعمل لجنة الخبراء ، وإنما المشروع النهائى سيكون نتاج عمل اللجنتين” .

وأوضح صالح أيضاً أن القرار الجمهورى ينص على تشكيل أمانة فنية عامة للجنة تعاون أعضاءها العشرة ، مشيرا إلى أنه هو الذى سيتولى منصب مقرر لجنة التعديلات الدستورية واللجنة ليس لها رئيس وجميع أعضائها يعملون معا بشكل توافقى .

 

2 تعليقات المزيد...

التشكيل الوزارى فى حكومة الببلاوى

حكومة الببلاوى

أدى الوزراء بأول تشكيل وزارى بعد 30 يونيو ، اليوم 17/7/2013 ، اليمين القانونية والدستورية أمام الرئيس المؤقت عدلى منصور .

فأدى الدكتور حازم الببلاوى اليمين الدستورية رئيساً للوزراء .

والتشكيل الوزارى هو :

  1. الفريق أول عبد الفتاح السيسى – نائباً لرئيس الوزراء وزيراً للدفاع والإنتاج الحربى

  2. د. حسام عيسى – نائباً لرئيس الوزراء وزيراً للتعليم العالى

  3. د. زياد بهاء الدين – نائباً لرئيس الوزراء وزيراً للتعاون الدولى

  4. نبيل فهمى – وزيراً للخارجية

  5. اللواء محمد إبراهيم – وزيراً للداخلية

  6. د. محمد عبد المطلب - وزيراً للرى

  7. أيمن أبو حديد – وزيراً للزراعة

  8. إبراهيم محلب - وزيراً للإسكان والمرافق

  9. اسامة صالح – وزيراً للاستثمار

  10. المهندس أحمد إمام - وزيراً للكهرباء

  11. محمد مختار جمعة – وزيراً للأوقاف

  12. شريف إسماعيل – وزيراً للبترول والثروة المعدنية

  13. جورج رمزى استينو – وزيراً للبحث العلمى

  14. د. مها سيد زين العابدين – وزيراً للصحة والسكان

  15. اللواء عادل لبيب – وزيراً للتنمية المحلية

  16. درية شرف الدين – وزيراً الاعلام

  17. هشام زعزوع – وزيراً للسياحة

  18. د. محمد إبراهيم السيد – وزيراً للآثار

  19. محمد صابر عرب – وزيراً للثقافة

  20. د. محمد إبراهيم أبو شادى – وزيراً للتموين

  21. أحمد محمود أحمد جلال – وزيراً للمالية

  22. د. ليلى راشد إسكندر – وزيراً للبيئة

  23. د. منير فخرى عبد النور – وزيراً للتجارة والصناعة

  24. أحمد حسن البرعى – وزيراً للتضامن الاجتماعى

  25. كمال أبو عيطة – وزيراً للقوى العاملة

  26. الفريق عبد العزيز فاضل – وزيراً للطيران المدنى

  27. طاهر أبو زيد – وزيراً للرياضة

  28. عاطف حلمى – وزيراً للاتصالات

  29. خالد عبد العزيز – وزيراً للشباب

  30. محمود أبو النصر – وزيراً للتربية والتعليم

  31. أشرف العربى – وزيراً للتخطيط

  32. المستشار أمين المهدى – وزيراً للعدالة الإنتقالية والمصالحة الوطنية

تحديث فى 24/7/2013

  1. هانى محمد محمود عبد المجيد – وزيراً للتنمية الادارية

  2. د. إبراهيم الدميرى - وزيراً للنقل

  3. المستشار عادل عبدالحميد - وزيراً للعدل

أضف تعليقك المزيد...



  • مختارات من الفيديو

    أغنية ملناش غير بعض

  • أقسام المدونة

  • أحدث المقالات

  • جميع الحقوق محفوظة © لشركة المستقبل لتكنولوجيا المعلومات
    موقع ومدونة مصر أولاً هى أحد مشروعات شركة المستقبل لتكنولوجيا المعلومات   | يعمل بواسطة WordPress