فى بناء وطن نفخر به

أغنية ملناش غير بعض (وبحتاجلك وتحتاجلى) mp3 و mp4

أغنية ملناش غير بعض


Watch أغنية : ملناش غير بعض – in Music | View More Free Videos Online at Veoh.com

كلمات : ناصر الدين ناجى

ألحان وتوزيع موسيقى ووتريات : أحمد فرحات

غناء : منه حسين ، محمد محسن ، أحمد أبا اليزيد ، منار سمير ، عمرو صفاء ، من الوديدى

مدير تصوير : Cesare Danese

إخراج : مروان حامد

=============================

تحميل الأغنية mp3 .. اضغط هنا

 =============================

 

كلمات أغنية ملناش غير بعض

 

وبحتاجلك وتحتاجلى . . ما بينا ألف حلقة وصل

وبشبهلك وتشبهلى .. فحب الخير وطيبة الأصل

ماليش غيرك أكيد لكن .. محدش فينا مختار حد

أنا وأنت حكاية ناس .. مقسمين الحياة مع بعض

 

وجودك شئ مكملنى لإنى لوحدى مش هأقدر

ملمحك كلها منى يدوب الأسم متغير

مجرد بس ما تصبرنى .. وتقولى أنا جنبك

تطيب خاطرى من همى .. بكلمة طالعه من قلبك

 

وبحتاجلك وتحتاجلى . . ما بينا ألف حلقة وصل

وبشبهلك وتشبهلى .. فحب الخير وطيبة الأصل

بتزرعلى رغيف عيشى .. وأنا بغزلك اتيابك

تقف دلوقتى على بابى .. وأنا بكره على بابك

تعلم إبنى وتكبر .. ودائك يشفا بدوايا

بتبنى بيتى وتعمر .. وبيتك وأنت فى حمايا

 

وبحتاجلك وتحتاجلى . . ما بينا ألف حلقة وصل

وبشبهلك وتشبهلى .. فحب الخير وطيبة الأصل

ماليش غيرك أكيد لكن .. محدش فينا مختار حد

أنا وأنت حكاية ناس .. مقسمين الحياة مع بعض

 

مينفعش الخلاف بنا يضيع مننا لو يوم

فى واحد عايز التانى عشان يسند عليه

ويقوم بكلمة صغيرة ممكن تدوب بنا أى خصام

تصفى قلوبنا وتغير مع لحظة مد أيد بسلام

 

وبحتاجلك وتحتاجلى . . ما بينا ألف حلقة وصل

وبشبهلك وتشبهلى .. فحب الخير وطيبة الأصل

ماليش غيرك أكيد لكن .. محدش فينا مختار حد

أنا وأنت حكاية ناس .. مقسمين الحياة مع بعض

 

أضف تعليقك المزيد...

شكر وإحترام لـ حكومة الدكتور حازم الببلاوى

حكومة الببلاوى من 16 يوليو 2013 حتى 16 نوفمبر 2013

كفانا ظلماً

د. حازم الببلاوى - رئيس الوزراء

حكومة د. حازم الببلاوى تتعرض بشكل مشكوك فى نواياه لحملة تشويه من الكثير من الكتاب والنقاد وبرامج التوك شو (سواء مقدمى البرامج أو الضيوف) ، والناظر غير المتفحص أو من يستقى معلوماته من الغير لا يشكك فى أن حكومة الدكتور حازم الببلاوى لها أخطاء أو لديها بعض التأخير فى اتخاذ القرارات .

صحيح أننا خرجنا من ثورتين (أو ثورة وتوابعها) لدينا تشكك فى كل شئ تقريباً ، ولم يعد لدينا صبر أكثر مما صبرنا ، كما سقط من أعيننا الكثيرين مما كنا نتوسم فيهم الخير أو اكتشفنا الكذب المفرط للبعض …. لا هذا لا يبرر لنا أن تنعدم لدينا الثقة سواء فى أنفسنا أو فى الغير .

ونحن هنا لا نبرر لحكومة د. حازم الببلاوى أخطائها ، لكن نحاول أن نرى انجازتها بعين محايدة بعض الشئ ، لعلنا نستعيد بعض من الروح المعنوية وننظر للأمام بنظرة بها أمل كبير للغد .

=======================

حكومة الببلاوى فى 120 يوم

اجتماع حكومة د. حازم الببلاوى

قرار فض اعتصامى رابعة والنهضة :

لا شك أن قرار كهذا لا يصح أن تتخذه حكومة قوية تحملت العبئ الأمنى لهذا القرار وواجهت احتمال الفشل فى عملية الفض أو سقوط عدد ضخم من القتلى والجرحى كما صوره إعلام الإخوان والمتحالفين معهم بالألاف (العدد الحقيقى بعد صدور تقارير الطب الشرعى هو 620 قتيل خلال أسبوع الفض) .

تحملت أيضاً العبئ السياسى والذى أتى من الداخل والخارج بكل شراسة … داخليا كانت استقالة د. البرادعى ضربة غير متوقعة من الكثيرين ، وخارجياً كانت قطر وقناتها الجزيرة والولايات المتحدة والغرب الأوروبى أشرس من الذئاب .

والحكومة لا تزال فى مواجهة أمنية حتى اليوم مع مظاهرات ومسيرات الإخوان الغير سلمية .

قرار المواجهة مع أمريكا والغرب :

خرجت ثورة 25 يناير وكان أحد أهم مطالبها الخروج من العباءة الأمريكية واستقلال القرار المصرى ، وهو ما عجز عن تنفيذه المجلس العسكرى بعد ثورة 25 يناير وحكومة عصام شرف وحكومة الجنزورى ومن بعدهم محمد مرسى وحكومة قنديل على مدى عامين ونصف .

فإذا بحكومة د. حازم الببلاوى لا تخشى من التصادم من أمريكا خصوصاً بعدما فشل مخططها لتقسيم مصر على أيدى الإخوان الخونة .

لقد كان قرار الحكومة منذ توليها تحدى العدو الأمريكى ، وثبتت على موقفها ولم تخشى التهديدات المباشرة والمبطنة وتأخير المعونة الإقتصادية وإيقاف تسليم شحنات السلاح ، ولا ننسى أن التابع الغربى لأمريكا اتخذ أيضاً بعض الخطوات التى أوقفت بها شحنات السلاح أو تجهيزات الشرطة .

قرار الحد الأدنى والحد الأقصى للأجور :

أحد أهم القرارات التى عجزت عنها الحكومات من حكومة نضيف فى عهد حسنى مبارك مروراً بحكومات عصام شرف ثم الجنزورى وأخيراً حكومة قنديل – تمكنت حكومة د. حازم الببلاوى من اتخاذ القرار الذى طالب به المصريين فى المظاهرات والمحاكم ، وهو قرار تحديد الحد الأدنى لأجور العاملين فى الدولة بـ 1200 جنيه شهرياً إعتباراً من أول يناير 2014 ثم تبعه مؤخراً قرار تحديد الحد الأقصى لأجور العاملين فى الدولة بـ 35 ضعف الحد الأدنى (42000 جنيه) شهرياً .

صحيح أن قرار الحد الأدنى كان صعباً على حكومة تعانى من عجز كبير فى الموازنة ، ولكن قرار تحديد الحد الأقصى كان أصعب ولكن بعد إقراره أصبح من الممكن تدبير جزء كبير من الموارد التانجة عن قرار الحد الأقصى لتمويل الحد الأدنى ولو جزئياً .

الصعوبة الأكبر هى كيف ستستطيع الحكومة بإقناع أو إجبار القطاع الخاص على الإلتزام بالحد الأدنى للأجور .

أما الثغرات التى سينفذ منها الحد الأقصى للأجور فمعروفة مقدماً ، وهى أجور العاملين فى الهيئات المستقلة مثل هيئة قناة السويس ومثل قطاع البنوك المملوك للدولة وغيرها ، وعلينا مراجعة تلك الثغرات فى مرحلة لاحقة .

لكن قرار الحد الأدنى وقرار الحد الأقصى للأجور لايزال قرار صعب نجحت حكومة د. حازم الببلاوى فى اتخاذه .

قرار الإنفتاح على روسيا :

بهدوء وروية تسعى حكومة د. حازم الببلاوى إلى إحداث توازن فى علاقات مصر الخارجية ، وتخرج رويدا رويداً من العباءة الأمريكية والغربية ، وتعطى لحكومات الغرب وأمريكا قفا سخن .

هذا بعد أن أعادت التواصل من روسيا وطورت العلاقات بسرعة فكانت زيارة وزير الخارجية إلى موسكو بعد 30 يونيو ثم زيارة الوفد الشعبى ورلقاءه من المسئولين الروس وتوج الزيارة لقاء الرئيس بوتين .

ثم جاءت زيارة كل من وزير الخارجية ووزير الدفاع الروسيين لمصر واجتماعهم مع القيادات المصرية والإتفاق المبدئى مع روسيا على صفقات للسلاح وتحديث المصانع التى انشأت فى الستينات وصفقات للقمح …. وغيرها ، ثم الأهم التنسيق المصرى الروسى على الصعيد الدولى ، واليوم تلقى الرئيس عدلى منصور اتصال من الرئيس بوتين وتمت دعوته لزيارة مصر رسمياً .

هذا طبعاً يجنن أمريكا وإسرائيل وبخاصة بعد زيارة بارجة حربية روسية إلى ميناء الأسكندرية وزيارة مدمرة حربية روسية إلى ميناء البحر الأحمر .

أخيراً المفاعل النووى على أرض الضبعة :

العجز الحالى ومنذ 4 سنوات فى الكهرباء لا يعود إلى سبب واحد … فأولاً قدرات محطات التوليد التى تعمل بالسولار أو الغاز غير كافية وبناء محطات توليد جديدة مكلف وعند الإنتهاء من بناء محطة يكون قد تولد استخدامات لكل الطاقة المولدة ومن ثم يستمر العجز ، وثانياً التكلفة العالية لإستيراد الوقود لتشغيل محطات التوليد ، وثالثاً ونظراً للحاجة لكل كيلووات يتم توليده تستمر محطات التوليد فى العمل بإستمرار ودون صيانة دورية مما يتسبب فى الأعطال .

كل ما سبق والحاجة المستقبلية لمزيد من قدرات التوليد للكهرباء ، كان من الواجب أن نبدأ فى بناء مفاعلات نووية لسد العجز ولتخفيض تكاليف التشغيل وبالتالى توليد طاقة بكميات كبيرة وتكلفة منخفضة – أوجب على الحكومات اتخاذ قرار بإنشاء المفاعلات النووية .

فى عهد حسنى مبارك احتاجت الحكومة إلى 3 سنوات إلى اتخاذ القرار وسنة لإختيار مكان المحطة النووية ولم تتخذ قرار بطرح المناقصة للإنشاء .

بعد 25 يناير تعدى البدو فى سيناء على المكان المخصص للمحطة واستولوا عليه ، ومجدداً لم تتحرك الحكومات وتركت الوضع كما هو عليه .

ثم أخيراً .. تتمكن حكومة د. حازم الببلاوى من إستعادة أرض المحطة فى الضبعة بمعاونة الجيش وبمفاوضات وليست صدامات ، وأعادت إحياء المنطقة وتجهيزها من جديد لبناء المحطة ، ثم الإعلان عن طرح مناقصة عالمية لبناء مفاعلين فى الضبعة فى شهر يناير القادم ، والأهم أنها وفرت التمويل .

استقرار الإحتياطى النقدى وارتفاع التصنيف الدولى الإقتصادى :

لاشك أن الدعم الذى تلقته مصر بعد ثورة 30 يونيو من الأشقاء العرب فى السعودية والإمارات والكويت قد مكن مصر من امتصاص كل التأثيرات التى نجمت عن حكم الإخوان ، لكن المهم أيضاً أن حكومة د. الببلاوى لم تفرط فى المساعدات التى حصلت عليها وحافظت منذ أول يوم لتوليها المسئولية على استقرار الإحتياطى النقدى عند 18 مليار دولار .

لا ننسى كذلك أن الحكومة وبسبب الإستقرار النقدى تمكنت من تخفيض قيمة الدولار الأمريكى فى السوق الرسمى من 7.04 جنيهات إلى 6.88 جنيه ، وانخفظ الطلب على الدولار فى السوق السوداء بعد أن كان قد وصل إلى 7.50 جنيه للدولار الواحد .

ثم وتأكيداً على الإستقرار المالى للدولة رفعت مؤسسات الإقتصاد الدولية التصنيف الإئتمانى لمصر من CCC إلى BB+ وهو ما يعنى استقرار فى الإحتياطى مع نظرة مستقبلية متفائلة .

محاربة الإرهاب فى سيناء :

فى عهد مبارك كان يوجد 1000 نفق بين سيناء وقطاع غزة تستخدم لتهريب البضائع وبعض الأشخاص .

وبعد ثورة 25 يناير استخدمت الأنفاق فى تهريب الإرهابيين وتهريب السلاح وتهريب الوقود ولم تتحرك الدولة .

ثم جاء محمد مرسى رئيساً ليعفو عن آلاف من الإرهابيين ويخروجون من السجون ليقودوا الجماعات الإرهابية فى سيناء ، ويحس المواطن فى شتى محافظات مصر بأن تهريب الوقود إلى قطاع غزة يتزايد ليؤثر على كل مواطن وتقف طوابير السيارات فى انتظار البنزين والسولار ، بالإضافة إلى اغتيال جنودنا على الحدود الشرقية فى رمضان .

الجيش وحكومة د. حازم الببلاوى تصدوا إلى الجماعات الإرهابية فى سيناء ، وكل منا يعرف عدد عدد الأنفاق التى تم تدميرها وعددها أكثر من 1300 نفق حتى الأن وأكثر من 50 بيارة وقود معد للتهريب ومخازن أسلحة للإرهابيين وأعداد غفيرة من العناصر الإرهابية .

كل هذا تم ضبطه ولم تعد هناك عمليات تهريب للبضائع أو الوقود أو العناصر الإرهابية الحمساوية ، أو على الأقل المتبقى لا يتجاوز 10% .

عودة بشائر السياحة :

نجح هشام زعزوع وزير السياحة وبمعاونة حكومة الببلاوى فى رفع حظر السفر إلى مصر للسياح القادمين من أغلب العالم وهو الحظر الذى نتج عن فض اعتصامى رابعة والنهضة والأحداث التى تلتها من حرق كنائس واعتداءات من الإخوان وهجمات إرهابية .

ولا شك أن رفع نحو 25 دولة حظر سفر مواطنيها إلى مصر للسياحة يدعم قطاع مهم جداً للإقصاد المصرى ويوفر إيرادات بالعملة الأجنبية ، وعدد السياح يتزايد يوم بعد يوم ليصل إلى نحو 15 ألف سائح تستقبلهم المطارات يومياً .

وإذا استمر الحال على ما هو فمن المتوقع أن يستعيد قطاع السياحة أغلب طاقته خلال موسم الشتاء .

محاكمة محمد مرسى وجماعته وأذنابه :

محمد مرسى ببدلة السجن البيضاء فى سجن برج العرب

محاكمة محمد مرسى والإخوانراهنت جماعة الإخوان المحظورة على عدم قدرة الحكومة على إجراء محاكمات لأعضائها وعلى رأسهم محمد مرسى الرئيس المعزول ، فحشدت الداخل فى مسيرات ومظاهرات غير سلمية واحتكاكات بالأمن وعمليات إرهابية فى سيناء وغيرها ومحاولات إغتيال وحرق كنائس ومحاولات اعتداء داخل الجامعات والأهم تكفير كل من شارك فى 30 يونيو ، وحشدت الخارج من قطر والجزيرة وحماس وأمريكا والغرب .

فكان القرار الشجاع من حكومة الببلاوى بتمكين المحاكم من إجراء المحاكمات ورأينا محمد مرسى وجماعته وأهله وعشيرته خلف القضبان .

 

 

 

أضف تعليقك المزيد...

قانون تنظيم حق التظاهر : بين الأمس القريب والغد المرتقب

قانون التظاهر فى مصرمنقول من موقع المفكرة القانونية

أقر مجلس الوزراء فى اجتماع عقده يوم 10 أكتوبر 2013 مشروع قانون قدمته وزارة العدل ، بشأن تنظيم الحق فى الاجتماعات والمواكب والتظاهرات السلمية فى الأماكن العامة .

هذا المشروع سبق أن أعدته وزارة العدل أثناء فترة حكم الرئيس السابق محمد مرسى ، وقدم إلى مجلس الشورى الذى كان يختص بالتشريع بصفة مؤقتة ، لكن لم يتم إقراره بسبب المعارضة التى قوبل بها من الرأى العام ونشطاء حقوق الانسان ، بمقولة أن الهدف منه كان مصادرة الحق فى التظاهر السلمى وليس تنظيمه .

و قد أدخلت تعديلات على المشروع السابق ، بهدف ضمان الحق فى تنظيم الاجتماعات العامة والمواكب و التظاهر السلمى ، بحسبانه من صور التعبير الجماعى عن الرأى ، و هو الوسيلة الوحيدة فى يد الشعب المصرى لوقف أى قيود على إرادة الأمة ، كما جاء فى المذكرة الايضاحية لمشروع القانون المقدم من وزارة العدل لمجلس الوزراء .

ومن هنا وجب أن نشير إلى الأساس الدستورى للحق فى التظاهر السلمى ، وننظر فى مدى ملاءمة إصدار “قانون تنظيم حق التظاهر” فى غيبة البرلمان المنتخب من الشعب .

أولا : الأساس الدستورى لحق التظاهر :

كان دستور 2012 المعطل ينص فى المادة 50 منه على حق المواطنين فى تنظيم الاجتماعات العامة و المواكب و التظاهرات السلمية ، غير حاملين سلاحا ، و يكون ذلك بناء على إخطار ينظمه القانون .

وتبنى الإعلان الدستورى النافذ حاليا الحكم ذاته فى مادته العاشرة وبذات العبارات ، وذلك بعد أن نص فى مادته السابعة على كفالة حرية الرأى والتعبير ، والاعتراف بحق كل إنسان فى التعبير عن رأيه ونشره بالقول أو الكتابة أو التصوير أو غير ذلك من وسائل التعبير فى حدود القانون .

وورد فى مشروع تعديل الدستور الذى أقرته لجنة العشرة نص المادة 53 ، وهو يماثل نص المادة 50 من دستور 2012 ، الذى يقرر حق التظاهر السلمى وتنظيم الاجتماعات ، وهو من الحقوق الدستورية التى لا يجوز للقانون تعديلها إلا بالتدعيم والزيادة وليس بالانتقاص . ولا يساورنى أدنى شك فى أن لجنة الخمسين التى تعد مشروع الدستور المصرى (المعدل أو الجديد) سوف تقر هذا الحق فى نصوص جازمة ، فلا يتصور دستور مصرى للقرن الحادى والعشرين يتجاهل حق التظاهر السلمى .

ولا يجوز أن يكون حق التظاهر محل جدل من حيث ثبوته للمواطنين ، و إن جاز النقاش فى ضوابط تنظيمه ، التى لا يجوز أن تفضى بطريقة مباشرة أو غير مباشرة إلى حد مصادرة الحق ذاته ، و هو ما أكدته المحكمة الدستورية العليا فى أحكام عديدة لها .

وأساس حق التظاهر يكمن أيضا فى المواثيق الدولية التى صدقت عليها والتزمت بها مصر أمام المجتمع الدولى . فالإعلان العالمى لحقوق الانسان يقرر حق كل شخص فى التمتع بحرية الرأى والتعبير ، وحقه فى حرية الاشتراك فى الاجتماعات والجمعيات السلمية . والعهد الدولى للحقوق المدنية والسياسية كان أكثر تفصيلا فى هذا الشأن ، حيث نصت المادة 21 منه على أن يكون الحق فى التجمع السلمى معترفا به ، ولا يجوز أن يوضع من القيود على ممارسة هذا الحق إلا تلك التى تفرض طبقا للقانون وتشكل تدابير ضرورية ، فى مجتمع ديمقراطى ، لصيانة الأمن القومى أو السلامة العامة أو النظام العام أو حماية الصحة العامة أو الآداب العامة أو حماية حقوق الآخرين وحرياتهم . النص الدولى الملزم للمشرع الوطنى يضع إذا ضوابط تنظيم حق التظاهر ، و القيود التى يمكن أن ترد عليه تحقيقا للاغراض التى حددها . فهل التزم المشروع المقترح من وزارة العدل بهذه الضوابط ؟

 
ثانيا : ضوابط التنظيم المقترح لحق التظاهر :

حق التظاهر السلمى لم يكن محظورا صراحة من الناحية القانونية فى أى عصر من عصور التاريخ المصرى الحديث . ومن الناحية الواقعية مارس المصريون حق التظاهر منذ ثورة 1919 ضد الاحتلال الإنجليزى وتجاوزات النظام الملكى ، وبعد ثورة 1952 ضد استبداد الحكام فى العصر الجمهورى . وكان التظاهر السلمى هو سبيل الشعب المصرى لإنهاء نظام حكم استبدادى جثم على صدور المصريين قرابة الستين عاما . وبعد ثورة 25 يناير 2011 لم تتوقف التظاهرات المطالبة بتحقيق أهداف الثورة فى العيش الكريم والحرية والحياة الديمقراطية والعدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية ، وهى أهداف لم يتحقق منها شئ يذكر حتى تاريخه .

لكن المظاهرات منذ ثورة 25 يناير 2011 لم تلتزم دوما بالسلمية ، ولم تتقيد بالضوابط المقررة لحق التظاهر فى المواثيق الدولية أو فى قوانين الدول الديمقرطية التى تنظم حق التظاهر وتضع له شروطا تراعى اعتبارات الأمن القومى وحقوق المواطنين . فمنذ ثورة 25 يناير 2011 لجأ بعض المواطنين إلى أسلوب المظاهرات والاعتصامات ، لمطالبات فئوية او لمطالب عامة تتعلق بتحقيق أهداف الثورة . واقترنت المظاهرات والاعتصامات باحتلال الميادين العامة وقطع الطرق وتعطيل وسائل المواصلات وتخريب أو إتلاف أو إحراق الأملاك العامة والخاصة ودور العبادة وأقسام الشرطة ، هذا فضلا عن قتل وإصابة أعدادا كبيرة من المواطنين ، وإلحاق الضرر بالاقتصاد الوطنى نتيجة هروب الاستثمارات الوطنية والأجنبية وشل قطاع السياحة .

وبعد ثورة 30 يونية 2013 ، زادت المظاهرات عددا وحدة ، فلا يكاد يمر يوم من دون مظاهرات تعطل حياة المواطنين ، حتى وصل عدد من المواطنين إلى حد مطالبة الدولة بمنع المظاهرات مطلقا أو فى الأقل بإصدار القانون الذى ينظم حق التظاهر السلمى ، وهو لايمكن منعه حتى فى ظل حالة الطوارئ فى غير المواعيد المقررة لحظر التجوال . والحق أن التعبير عن الرأى عن طريق التظاهر ليس قرين الفوضى وعدم الانضباط وأعمال العنف . ومن هذا المنطلق كان التفكير فى إصدار قانون تنظيم حق التظاهر السلمى ، الذى نحدد ملامح مشروعه الاساسية فيما يلى :

  • تأكيد الحق فى التظاهر السلمى

  • وجوب الإخطار الكتابى

  • محظورات على المشاركين فى الاجتماع أو المظاهرة

  • التزامات وزير الداخلية

  • سلطات جهات الأمن إزاء المظاهرة

  • ضمانات حماية المتظاهرين عند فض المظاهرة

  • العقوبات المقررة فى حالة مخالفة تنظيم حق التظاهر

ثالثا : مدى ملاءمة إصدار القانون خلال المرحلة الانتقالية :

أكدت المذكرة الايضاحية لمشروع القانون أن الهدف منه ليس حظر حق التظاهر أو الحد من ممارسته ، وإنما مجرد تنظيم هذا الحق تنظيما عادلا . و أشارت المذكرة إلى أنه فى ظل الظروف الراهنة تداخلت و اختلطت أهداف مضادة لمنهج الثورة السلمى ، بهدف الاضرار بالمصالح العامة للشعب و البلاد ، وهو ما استوجب أن يتم تنظيم ذلك بالقانون .

جدير بالذكر أن مشروع قانون حق التظاهر كان قد أعده المستشار أحمد مكى وزير العدل الأسبق ، لكنه قوبل بمعارضة شديدة من جبهة الإنقاذ ومن نشطاء حقوق الإنسان ، بمقولة أنه يستهدف تقييد حق التظاهر تمهيدا لمنعه كلية . لذلك لم يصدر القانون فى حينه انتظارا لانتخاب مجلس النواب .

ولا يخفى أن حق التعبير عن الرأى وما يتفرع عنه من حق الاجتماع والتظاهر السلمى من الحقوق المكفولة دستوريا ، أو حسب تعبير البعض من الحقوق فوق الدستورية . ينبنى على ذلك أن أى قانون يتصدى لتنظيم حق التظاهر أو حق التجمع ، وبالضرورة يقيده بضوابط محددة ، هو من القوانين المكملة للدستور ، التى لايجوز إصدارها إلا من البرلمان المنتخب من الشعب . لذلك قد يكون من الأفضل عدم التعجل فى إصدار هذا القانون خلال المرحلة الإنتقالية التى تعيشها مصر حتى إقرار الدستور وانتخاب مجلس النواب ورئيس الجمهورية ، أى الا نتظار حتى تكتمل المؤسسات الدستورية للدولة . وهذا مانأمله ونتمنى أن يقتنع المسؤولون بملاءمة التريث قبل إقرار قانون حق التظاهر ، وهو ينطوى على قدر كبير من القيود قد تصل عند التطبيق إلى درجة تجميد حق التظاهر ذاته ، وهو ماتراه المحكمة الدستورية العليا محظورا .

خلاصة ما تقدم أننا لا نعارض إصدار قانون ينظم الاجتماعات العامة والمواكب والمظاهرات السلمية من حيث المبدأ ، لكننا نتحفظ على توقيت إصداره فى غيبة برلمان منتخب يمثل الشعب المصرى تمثيلا حقيقيا ، فهذا البرلمان المنتخب هو الذى يستطيع دون غيره أن ينظم حق التظاهر ويقيده بالتدابير الضرورية لحماية الأمن القومى والنظام العام وحقوق المواطنين وحرياتهم .

 
بقلم : فتوح الشاذلى 
 

أضف تعليقك المزيد...

الفريق السيسى – دراسة أعدها فى كلية الحرب الأمريكية

الديمقراطية فى الشرق الأوسط

دراسة أكاديمية للفريق أول عبد الفتاح السيسى

الفريق أول عبد الفتاح السيسى

نقلاً عن جريدة الوطن

الجزء الأول :

أثناء دراسته بكلية الحرب فى الولايات المتحدة ، عام 2006 ، كتب الفريق أول عبد الفتاح السيسى وزير الدفاع بحثاً مكوناً من 17 صفحة بعنوان «الديمقراطية فى الشرق الأوسط» ، تناول خلاله تأثير الديمقراطية على بلدان الشرق الأوسط ، وكذلك تقييم الظروف الاستراتيجية والسياسية فى المنطقة ، وسلّط الضوء على التحديات والمخاطر والمزايا التى يقدمها النموذج الديمقراطى ، إضافة إلى وجهات نظر مختلفة لدول الشرق الأوسط والدول الغربية نحو الثقافة وآثار الفقر والتعليم وغياب وجود الرؤية الاستراتيجية ، ودور الدين والطبيعة النفسية للشعوب والحكومات والمخاطر الكامنة فى الديمقراطيات الجديدة .

غلاف دراسة الديمقراطية فى الشرق الأوسط للفريق أول السيسىغلاف دراسة الديمقراطية فى الشرق الأوسط للفريق أول السيسى

واعتبر السيسى أن منطقة الشرق الأوسط إحدى أهم المناطق فى العالم، ورصد العوامل المؤثرة على المنطقة بقوله: «الشرق الأوسط مهد الديانات الكبرى، وتأثير الطبيعة الدينية للمكان واضح فى ثقافة شعوب الشرق الأوسط، فالدين هو أحد أهم العوامل التى تؤثر فى سياسات المنطقة، وبسبب طبيعة ثقافة الشرق الأوسط، يجب على المرء أن يأخذ فى الاعتبار الطبيعة الدينية للشعب عند إجراء المفاوضات الدبلوماسية ووضع سياسة عامة، ومن الناحية الاقتصادية، أنعم الله على الشرق الأوسط باحتياطيات الغاز الطبيعى والنفط التى توفر الكثير من احتياجات العالم من الطاقة الهائلة، وبسبب ذلك فإن القوى العظمى فى العالم حريصة على المنطقة، وتحاول التأثير والهيمنة عليها، ونتيجة لذلك، فإن الشرق الأوسط تحت ضغط مستمر لإرضاء أجندات متعددة لبلدان مختلفة قد لا تتوافق مع احتياجات أو رغبات شعوب الشرق الأوسط، وعلاوة على ذلك، فإن الشرق الأوسط، من المنظور الجغرافى، هو منطقة استراتيجية بسبب قناة السويس، ومضيقى هرمز، وباب المندب، وهذه كلها ممرات تجارية مهمة، وحيوية إضافة إلى أهميتها العسكرية والطبيعة الاستراتيجية للمنطقة، إلى جانب أن الطابع الدينى للثقافة يخلق تحديات تواجه إقامة ديمقراطية فى جميع أنحاء المنطقة على المدى القريب».

 وعن الصراع العربى الإسرائيلى، قال «السيسى»: هذا الصراع يُعقّد مواصلة تطوير الديمقراطية فى المنطقة، فهو لا يقتصر على الصراع الفلسطينى الإسرائيلى، ولكنه يؤثر على جميع العرب فى الشرق الأوسط، كما أن حقيقة أن إسرائيل تمثل مصالح الغرب تثير الشكوك بين العرب حول الطبيعة الحقيقية للديمقراطية، وهذا بدوره يبطئ من ظهور الديمقراطية فى الشرق الأوسط، وربما يبرر ظهور أى نوع من الديمقراطية التى تعكس مصالح دول الشرق الأوسط، وربما لا تتشابه مع الديمقراطية الغربية، وعلى الرغم من أن الشرق الأوسط هو فى بدايته للانتقال نحو أشكال الحكم الديمقراطى، فإنه لا تزال هناك بقايا للأنظمة الديكتاتورية، والاستبدادية، وإلى جانب التوتر الموجود بالفعل فى الشرق الأوسط بسبب الصراعات فى العراق، وأفغانستان، والمناطق المحيطة بإسرائيل، إلا أن شروط تطور الديمقراطية النامية ستكون صعبة، فهناك صراعات، وتوترات قائمة يجب حلها قبل أن تقبل شعوب المنطقة بتطبيق الديمقراطية».

( أكمل القراءة … )

أضف تعليقك المزيد...

“إينار” أول حاسب لوحى صنع فى مصر

أكاذيب الإخوان ورئيسهم ورئيس حكومتهم ووزرائهم لا تنقطع

بداية عموم الشعب المصرى سعيدة بالخبر 

أول الخبر : الأحد 5 مايو 2013 ” بالصور.. مرسي يُهدى «إينار» لرؤساء اتحادات الطلاب “

وحسب ” المصرى اليوم “

حاسب لوحى مصرى

أمر الرئيس محمد مرسى بمنح رؤساء اتحادات طلاب جامعات مصر الحاسب اللوحى «إينار» كهدية ، لتحفيز الطلاب على الإنتاج والإبداع ، وذلك خلال لقائه معهم بقصر الاتحادية الرئاسى بمصر الجديدة لسماع مشاكلهم ومطالبهم ، وذلك بحضور مصطفى مسعد، وزير التعليم العالى ، حيث قام أعضاء من الرئاسة بتوزيع الحاسب اللوحى المصرى الصنع عقب انتهاء اللقاء على الطلاب الذين قاموا بفتحه والتقاط الصور التذكارية به .

رابط الخبر : http://www.almasryalyoum.com/node/1715446

وتتوالى الأخبار المصورة عن إنتاج الحاسب اللوحى المصرى وكل واحد فى الحكومة القنديلية يجرب الجهاز أمام الكاميرات والصحافة …

وتفتخر الحكومة بأنها أنتجت الجهاز المصرى ، ويضاف ذلك فى كتاب إنجازات أخوكم مرسى فى 250 يوم ….

===============================

الحقيقة أن كل ذلك كذب

ففى 26 إبريل 2012 جاء الخبر من الحكومة السابقة وقبل تولى أخوكم مرسى بشهرين

وعلى موقع جريدة الشروق

خبر الحاسب اللوحى المصرى على الشروق فى إبريل 2012

رابط الخبر : http://shorouknews.com/news/view.aspx?cdate=26042012&id=ecc29148-feb7-42a1-99f4-cfcddd80e845

ثم الدليل الثانى

على موقع ” المصرى اليوم  ” وفى 27 إبريل 2012 – قبل مرسى بشهرين

خبر الحاسب اللوحى المصرى فى إبريل 2012 على المصرى اليوم

رابط الخبر : http://www.almasryalyoum.com/node/800436

 يعنى الحكومة القنديلية والرئيس مرسى والإخوان ليس لهم علاقة من قريب أو بعيد بإنجار الحاسب اللوحى ” إينار ” تصنيع شركة بنها للإلكترونيات

كفاية كذب على الشعب المصرى

===============================

إينار - أول حاسب لوحى مصرى إنتاج شركة بنها

وقالت المهندسة ماجدة محمد على ، رئيس قطاع التنسيق والمتابعة فى مصنع «بنها للإلكترونيات» ، إنه سيتم طرح الجهاز اللوحى «إينار» فى الأسواق أول يونيو المقبل ، للبيع المباشر .

وأضافت أن الجهاز سيكون متوفرا للمستخدم بسعر 1550 جنيها ، مشيرة إلى أنه سيتاح فى منافذ البيع التابعة لوزارة الإنتاج الحربى .

يأتي الجهاز ، المقرر طرحه ، بمعالج بقوة 1.6 جيجا هيرتز ، وشاشة 9.7 بوصة بدقة وضوح 720X 1024 ، وذاكرة وصول عشوائى 1 جيجا بايت ، وذاكرة تخزين 8 جيجا بايت يُمكن زيادتها حتى 32 جيجا بايت ، ونظام تشغيل «أندرويد 4.0» .

كما أن به كاميرا أمامية وأخرى خلفية بقدرة 2 ميجا بيكسل ، ودعم شبكات الاتصالات WI-FI ، وشبكات الجيل الثالث ، ويزن 750 جراما .

صور لأول حاسب لوحى صنع فى مصر (إينار)

شركة بنها للإلكترونيات – وزارة الإنتاج الحربى

إينار - أول حاسب لوحى مصرى إنتاج شركة بنها - المصانع الحربية

 

إينار - أول حاسب لوحى مصرى إنتاج شركة بنها - المصانع الحربية

 إينار - أول حاسب لوحى مصرى إنتاج شركة بنها - المصانع الحربية

 

مصر سعيدة بتصنيع أول حاسب لوحى مصرى

 

أضف تعليقك المزيد...

استقالة عصام شرف وفريقه الاستشارى من مشروع تنمية القناة

عصام شرف

فى لطمة جديدة للرئيس العياط وحكومته القنديلية ، تقدم الدكتور عصام شرف وأعضاء الفريق الاستشارى لمشروع تنمية إقليم قناة السويس ، باعتذار عن عدم استكمال العمل مع الحكومة فى المشروع .

وتقدم الفريق باستقالة جماعية من المشروع إلى وزير الإسكان باعتباره رئيس المجموعة الوزارية لتنمية الإقليم .

ووقع على الاستقالة الدكتور عصام شرف والمستشار طاهر حزين واللواء شرين حسن والمهندس وائل قدور والدكتور على بسيونى والدكتور محمد على والدكتور خالد حنفى .

جاء ذلك وفقا لتصريحات المستشار طاهر حزين لجريدة “الشروق”، والتى أكد فيها إجماع الفريق الاستشارى على الاعتذار عن عدم العمل مع الحكومة اعتراضا على أخذ المشروع فى منحى غير المقرر له .

وأوضح “حزين” أن الاعتراض الأساسى كان على نص القانون الذى تم تقديمه من وزارة الإسكان لمجلس الوزراء الشهر الماضى ، لأنه نص لا يحقق الهدف من المشروع ويضع تصورا لإدارته باعتباره يوجد مناخا للمنافسة بين مستثمرين محليين ، وليس للمنافسة العالمية ، مع كيانات ضخمة .

وأضاف أن المشروع الذى تم تقديمه من وزارة الإسكان لا يصلح لإدارة منطقة حرة تقدر على المنافسة العالمية ، وهو أمر يفشل المشروع ويفوت على مصر فرصة أن تكون من رواد العالم ، حسب تصريح حزين .

وأكد نص الإعتذار على حالة من الانقطاع دامت لمدة 4 أشهر بين الفريق الاستشارى ووزارة الإسكان ، والإشارة إلى أن مشروع قانون إدارة الإقليم ومذكرته الإيضاحية لا تراعى الخصائص الجغرافية لموقع القناة ومدينة بورسعيد ، التى لم تتكرر فى العالم .

وانتهى نص الخطاب بعبارة “إن المشروع ــ تنمية إقليم قناة السويس ــ هو أفضل مشروعات المستقبل لجمهورية مصر العربية ، وأن تجريده من خصوصيته هذه لن يفضى إلى مصلحة مصر ، بل يصب حتما فى صالح بلاد أخرى ، من ذوات المشاريع الملاحية واللوجستية المنافسة” .

أضف تعليقك المزيد...

رسالة مفتوحة إلى شيخ الأزهر … بخصوص قناة الأزهر الفضائية

بسم الله الرحمن الرحيم

أحمد الطيبالإمام : أحمد الطيب                       شيخ الأزهر

مصر كلها على يقين الأن أن الأزهر كصرح ومنارة للإسلام على مستوى العالم وشخصك الكريم على وجه الخصوص وكل علماء الأزهر بشكل عام ، تتعرضون جميعاً لضعوط كبيرة من السلفيين والوهابيين والإخوان لبسط سيطرتهم على الأزهر الشريف .

نحن على علم بأن الأزهر قد اتخذ قراراً منذ العام 2011 بالموافقة المبدئية على إنشاء قناة فضائية خاصة به ، تعرض وتنشر تعاليم الإسلام السمحة دون مغالاة .

ومنذ ذاك الحين ونحن فى انتظار تلك القناة الفضائية وظهورها إلى النور لتضطلع بمسئولية الأزهر فى التنوير وتصحيح المغالطات المنتشرة فى المجتمع .

بعد ثورة 25 يناير 2011 خرجت علينا قنوات فضائية عديدة كانت تعرض فقط تسجيلات للقرآن الكريم لتتحول إلى أبواق خلطت السياسة بالدين وتقولت على الإسلام بما ليس فيه ، وقنوات أخرى تنشر الفكر الوهابى وأخرى خصصت برامجها لسب الناس وتكفير المجتمع .

الجامع الأزهر

لقد أصبحنا فى حاجة ماسة أن تنطلق قناة الأزهر الفضائية على الفور ودون إبطاء أو تأخير ، فنحن على شفا حرب دينبة يقودها فئة ضالة من المحسوبين زوراً على المسلمين وهم أبعد الناس عن تعاليمه … نعم إننا على شفا حرب عقائدية ستأكل الأخضر واليابس ، حرب ضروس بين التشدد والتطرف وبين الإسلام المعتدل الذى تربينا عليه .

لقد سمعنا كشعب مصر أن الأزهر لا تتوفر له الإمكانيات المادية لإطلاق هذه القناة الفضائية ، فإذا كان الأمر كذلك فهذا أبسط مما تتصور …. أخرج على الشعب المصرى وأطلب عونهم وستجد سيلاً من التبرعات يتدفق على الأزهر .

إن الشعب المصرى كريم بطبعه متصدق بما لديه داعم للخير مساهم بترعاته فى المستشفيات والعلاج والغذاء والكساء ، أنا على يقين أن الشعب المصرى كله سيتبرع بأكثر من مائة ضعف تكلفة إطلاق قناة الأزهر الفضائية .

وستجد من بين طوائف الشعب المصرى من يعاون بخبرته ويتبرع براتبه من القائمين على إنتاج برامج القناة من مصورين ومخرجين ومعدى البرامج ومصممى الديكور وغيرهم من العاملين فى الخدمات المعاونة ، كل منهم سيسارع بتقديم العون لإطلاق قناة الأزهر الفضائية .

واطلب من الدولة – ونحن معك – إعفاء القناة من رسوم البث الفضائى وتأجير القناة الفضائية على القمر الصناعى المصرى ، وتتكفل التبرعات بسداد رسوم التأجير على الأقمار الصناعية الأخرى والتى لابد وأن تغطى كل دول العالم .

إن نشر علوم الدين الإسلامى الصحيح أمانة فى عنق الأزهر وإمامه وعلماءه ، إن الرد على أفعال المغالطين ومدعى العلم لابد وأن يكون قوياً مزلزلاً ، وإن دحض الحجج الواهية التى يقدمونها هو درءاً للمفسدة .

وأخيراً فإن أى تهاون أو تراخى أو إبطاء فى إطلاق قناة الأزهر الفضائية سيعرض الإسلام فى عموم البلاد إلى ما لا تحمد غقباه .

مقدمه لكم …

عموم الشعب المصرى وذاكرة الشعب

تعليق واحد المزيد...

علمونا فى مدرستنا … أغنية للأطفال

أغنية للأطفال … علمونا فى مدرستنا

أضف تعليقك المزيد...



  • مختارات من الفيديو

    أغنية ملناش غير بعض

  • أقسام المدونة

  • أحدث المقالات

  • جميع الحقوق محفوظة © لشركة المستقبل لتكنولوجيا المعلومات
    موقع ومدونة مصر أولاً هى أحد مشروعات شركة المستقبل لتكنولوجيا المعلومات   | يعمل بواسطة WordPress