السلفيين والجماعات الإسلامية

د.باسم يوسف يكتب .. للبيادة نكهات عديدة

د.باسم يوسف يكتب .. للبيادة نكهات عديدة

باسم يوسف

«البيادة حلوة مافيش كلام» ، « عاجبك طعم البيادة وهى فى بقك؟»

هذه بعض الجُمل التى يظن الاخوانى انه خلاص «قفشك» وكشفك ام…ام نفسك كعبد للبيادة تستمتع صباحا ومساء بلحسها بعد أن ارتضيت كليبرالى عفن أن تأكل إلهك الذى صنعته من العجوة ، اللى هو الديموقراطية يعنى ، وقررت أن تعيش فى كنف الانقلاب بدلا من حكم الاخوان الديموقراطى .

ينسى الاخوانى أو الاسلامى انهم سبقوا «الانقلابيين» فى هواية لحس البيادة بل ادخلوا على البيادة نكهات متنوعة من اول طعم الفانيليا إلى طعم ماسبيرو ومحمد محمود .

– «يا مشير يا مشير انت الامير ، يا مشير يا مشير احنا جنودك من التحرير» الهتاف الذى رج ميدان التحرير فيما عُرف بجمعة قندهار الاولى .

– « يجب طاعة الجيش حتى لو تعارض ذلك مع الشرع مؤقتا» فيديو شهير على اليوتيوب من نفس الجمعة لأحد الاسلاميين ذات لحية بيضاء لا يدنسها شئ الا نفاقه الفج .

هل تذكرون دعوة محمد حسان على جبل عرفة على من يريدون المساس بالجيش؟

لم يخرج احد منكم ليقول لنا انه جيش خائن قاتل ومتواطئ مع الصهاينة كما قالوا لاحقا على منصة رابعة .

– ابلغنى وزير الداخلية انه لا يوجد خرطوش» الكتاتنى رئيسا لمجلس الشعب ومحللا لقتل المصريين فى محمد محمود «و ييجى واحد صايع مالوش تلاتين لازمة يتكلم على الجيش بأمارة ايه؟»

خالد عبد الله فى عزف منفرد فى لحس بيادة الجيش مرة وبيادة الداخلية مرات وهو يطالبها بسحق البلطجية الشمامين الذين يقطعون الطرق .

اتذكر كم مقاطع الفيديو التى شتموا وشمتوا فى الاقباط الذين تم قتلهم فى ماسبيرو .

استخدام القوة المفرطة أو المعايير العالمية فى التعامل مع المتظاهرين لم تكن أبدا فى اجندة اعلامهم ولا قياداتهم .

بل تم تبريره بأن الاقباط يريدون الاستقواء بالخارج ويريدون تقسيم البلاد عن طريق احراج الجيش بأن يموت اكبر عدد من الأقباط يومها لتبرير دخول قوات دولية .

حموم الانسان ، ايام أن كانوا فى الحكم تتحول الان بقدرة قادر إلى «حقوق الانسان» وجملة جيمس كاميرون «لا تحدثنى عن حقوق الانسان طالما يتعلق الامر بالامن القومى» كانت هى الجملة الاكثر ترديدا فى قنواتهم والان اكثر جملة تُستعمل ضدهم .

يتميز خطاب الاسلام السياسى بقدرة عالية على المرونة و«المط» .

«الجيش الخائن .. السيسى السفاح» كانت من الشعارات المفضلة لمنصة رابعة .

هؤلاء هم من خرجوا بمصطلح «جمعة الوقيعة بين الجيش والشعب فى مايو ٢٠١١.

وهؤلاء هم من رفعوا صوت القرآن فى منصتهم بالتحرير ليغطوا على هتاف «يسقط يسقط حكم العسكر»

اعرف أن الشعوب ذاكرتها ضعيفة بس مش كده يعنى «رجال القوات المسلحة رجال من دهب» مع تقسيمات اخرى فى مدح وزارة الداخلية قام بها مرسى فى محاولة بائسة اخيرة فى خطابه البائس الاخير ليكسب البيادات لصفه .

جرى الشريط يابنى اسبوعين كمان لتكتشف أن طعم البيادة ماعدش «يكيفهم»

وزير الداخلية لو راجل وبيشرب بيريل ييجى هنا» صفوت حجازى متحديا أجهزة الدولة

«اللى حيرش مرسى بالمية حرشه بالدم» صفوت فى افضل احواله على منصة رابعة

«اللى حيرش الجيش المصرى بالميه حنرشه بالدم» صفوت فى اعلان مبتذل يلحس فيه البيادة بتلذذ منذ سنة ونصف بالضبط .

اخراج البيادة من فمك لتقتحم مؤخرتك له اكبر الاثر فى تغيير خطابك ليصبح تحريضيا ومهيجا .

«احنا حنموت هنا» ، «دونها الرقاب» ، «اتينا هنا لنطلب الشهادة» تقسيمات اخرى لصفوت ورفاقه وهم يفطمون نفسهم من لحس البيادة .

ولكنه بعد أن استعرض قدراته غير المسبوقة فى تجييش وشحن الآلاف كل ليلة لدفعهم دفعا للموت فى فض الاعتصام لم ينل من الشهادة جانب ووجدوه على حدود مصر بصبغة وسكسوكة «دوجلاس» نافيا معرفته بأى شئ ومتبرئا من كل شئ .

«والله لو اعرف أن فيه سكينة بلاستيك يمكن أن تقتل ضابط شرطة لكنت اول من ترك الاعتصام»

«الاخوان هم السبب بسبب ادارتهم الفاشلة»

«انا احترم السيسى جدا ولا مانع من محاكمة مرسى واقسم بالله انا مش اخوان اصلا»

صفوت حجازى يسترجع حلاوة لحس البيادة بعد القبض عليه مضيفا لها نكهات غير مسبوقة من الخسة والنذالة أمن أجل هؤلاء مات هؤلاء المساكين؟

«جئنا من أجل من؟» «الله» نموت هنا من اجل من ؟» «الله»

صفوت ورفاقه يعدون المشهد الاخير على المنصة ليتقبل هؤلاء مصيرهم المحتوم صفوت والبلتاجى وغيرهما لو كانوا على كشف مرتبات امن الدولة والمخابرات العامة والجيش ما فعلوا فى الاخوان مافعلوه .

أريد أن اصدق أن الاخوان ليس لهم علاقة بحرق الكنائس أو قتل الجنود بسيناء ولكن تصريحاتهم التحريضية الطائفية التهديدية تجعلها «لابساهم لابساهم».

أنت حمار يا حمار؟

وفى النهاية دفع المئات حياتهم فى واحدة من أسوأ المشاهد الانسانية قاطبة .

قُتل اكثر من ٨٠٠ من المعتصمين ، لأن امثال صفوت والبلتاجى اعدا المشهد جيدا لحدوث ذلك .

الان لن يتذكر احد التقارير المضحكة لوجود اسلحة كيماوية فى رابعة أو وجود منصات مضادة للطائرات فوق اسطح عماراتها .

هل وجدنا هذه الاسلحة؟  لا .

لن يراجع احد نفسه امام تصريح وزير الداخلية أن كل الاسلحة التى ضُبطت هى ١٠ بنادق آلية و٢٩ سلاح خرطوش فقط وليست ترسانة الاسلحة المضحكة التى كانت تتداولها وسائل اعلامنا الفاشى الجديد . (راجع مقال استاذ محمد ابو الغيط فى المصرى اليوم «مقال عن المذبحة».

قُتل اطباء ومهندسون وأشخاص انا وانت نعرف انهم «مش ارهابيين ولا نيلة» ولكن لا احد يريد أن يستمع أو يتعاطف فكل ما يتذكره الناس هو التحريض على المنصة وصفوت «وهو عامل سبع رجالة فى بعض» وفى النهاية قُتل من لا يستحق من أجل من لا يسوى شيئا اكثر من ثمن الصبغة فى شاربه «الدوجلاس» لذلك عزيزى الاخوانى الذى لم يقبض عليك بعد

، فأنت الان عضو جماعة ارهابية بالنسبة لبقية الشعب وذلك بسبب نشاط منصة رابعة غير المسبوق .

قبل أن تعاير من سكت وقبل «حكم البيادة ولحسها» كما تقول ؛ حاول أن تدخر بعضا من سخريتك وغضبك لقياداتك الذين لحسوها ولمعوها وقبلوها ثم وضعوا شباب جماعتهم فى مواجهتها وفروا هاربين تاركين وراءهم شبابا كل ذنبهم انهم صدقوهم .

تذكر أن منطقك العبثى فى محاولة استمالة الصحفيين والكتاب والاعلاميين للوقوف بجانبك ضد الجيش ربما لن تنجح لأن قياداتك واعلامك شوه وكفر وخاض فى اعراضهم وفى النهاية دعى عليهم محمد عبد المقصود فى حضور رئيسك فكيف تتوقع أن ننصرك الان وقد قمتم بشيطنة الجميع ؟

قياداتك يا عزيزى هم من ابتدعوا هواية لحس البيادة وظنوا انها ستحميهم من الشعب وهم يرسخون حكم جماعتهم وفى النهاية بكوا كالاطفال حين لم ترد البيادة الجميل و«قلبت» عليكم وتركوك انت وزملاءك لتدفع ثمن المواجهة مع الجيش والشرطة معا .

فإن نجوت من الموت لم تنج من الاعتقال وان نجوت من الاعتقال لم تنج من كراهية الناس الذين فى يوم من الايام اعطوكم صوتهم والآن لا يهتز لهم شعرة ولو سقط الالاف من قتلاكم فالحجة : «جماعة ارهابية» والدليل : صفوت ورفاقه .

وكلما حاولنا اقناع الناس بحجم المأساة التى حدثت فى رابعة وارقام القتلى غير المسبوقة فهناك المنيل وكرداسة واسوان وبين السرايات وسيناء والكنائس فى طول مصر وعرضها فكل ذلك نتاج عفن من سياسات قاداتكم واعلامهم على مدى اكثر من سنة .

قست قلوبكم على الناس فبادلوكم قسوة بقسوة .

صنفتم من فارق هذه الحياة بمنطق «قتلانا فى الجنة وقتلاهم فى النار» فاليوم لا يبكى احدا قتلاكم ولا يتحرك اعلامنا لإدانة قتل هذا العدد المرعب ممن كانوا فى المكان الخطأ .

وحين نعترض على ذلك فالاجابة جاهزة » : تفتكر كان حيفرق معاهم لو كنا احنا اللى اتقتلنا فى التحرير؟» كل هذه القسوة من اجل من؟ واحد زى صفوت؟ هل يستحق ذلك الصفوت أن نفقد انسانيتنا ولا نطالب بالتحقيق فى احداث الحرس الجمهورى والمنصة ورابعة ؟ منك لله يا صفوت انت واللى معاك .

فى الاخر يا عزيزى الشاب اخوانى ماتتعبش نفسك ولا تحاول معايرة الناس بحب البيادة وعشق الانقلاب ، واذا نويت استخدام مثل «أُكلت حين أُكل الثور الابيض» فتذكر انك حاولت أكل خصومك من قبل .

قياداتك عشقت البيادة قبلنا واتخذت من الانقلاب على الشرعية وعلى الشعب والثورة اسلوب حياة وفى وسط كل ذلك قُتل من صدقوهم بلا ثمن وقُتل من وقف امامهم بلا دية .

انس موضوع عشق البيادة وتأييد الانقلاب وانظر إلى جماعتك .

صدقنى البيادة والانقلاب هما اقل مشاكلك .

أضف تعليقك المزيد...

أغنية : مش من بلدنا – أنغام (فيديو)

أغنية : مش من بلدنا

الفنانة : أنغام


Watch أغنية : مش من بلدنا – أنغام in Music | View More Free Videos Online at Veoh.com

غناء الفنانة : أنغام  .::. كلمات : لواء إبراهيم موسى .::. ألحان : محمد ضياء الدين

شكر خاص للشرطة المصرية وزارة الدخلية الإدارة العامة للإعلام والعلاقات

**************************************

كلمات أغنية : مش من بلدنا

**************************************

مش من بلدنا اللى باع الامال

ولا من ولادنا اللى اشتراه الشيطان

براء منه كلنا براء منه امنا براء منه مصرنا

مش من بلادنا من ولادنا

مش من بلادنا اللى يهدر دمى

ولادنا ياللى تقهر امى

ولاتعرف مدى حبنا

وقلوبنا على بعضنا

مش من بلدنا ولا من ولادنا

مش من بلادنا ولا انت ابدا ابن مصر

ولا من ولادنا حربت يوم من اجل مصر

ولا فرحت لفرحنا ولا حزنت لحزننا

مش من بلدنا ولا من ولادنا

مش من يلدنا ياللى تجرح بلدى

ولا من ولادنا بالى تقتل والدى

طالت جروح مصرنا وصبره على جرحنا

مش من بلدنا ولا من ولادناه

مش من يلدنا اللى باع الامال

ولا من ولادنا اللى اشتراه الشيطان

براء منه كلنا

أضف تعليقك المزيد...

ضبط نساء الإخوان مع سلاح إسرائيلى

هذه صورة لضبطية لنساء الإخوان ومعاهم رشاش اسرائيلى

ضبط نساء الإخوان مع سلاح إسرائيلى

يعنى الرجاله تضرب نار على الناس وتخبيه مع السيدات

أضف تعليقك المزيد...

قائمة جرائم الجماعة الإسلامية

قائمة بالعمليات الإرهابية التى قامت بها الجماعة الإسلامية فى مصر

الإرهاب ... لا دين له

فى 6 أكتوبر 1981

وهو يوم وطنى فى مصر ، اغتالت الجماعة الرئيس المصرى أنور السادات حيث قام الجناح العسكرى للجماعة بقيادة الملازم أول خالد الإسلامبولى وبصحبه زملائه عبد الحميد عبد السلام الضابط السابق بالجيش المصرى والرقيب متطوع القناص حسين عباس محمد والذى أطلق الرصاصة الأولى القاتلة والملازم أول احتياط عطا طايل حميده رحيل بقتل الرئيس أنور السادات أثناء احتفالات مصر بانتصارات أكتوبر في مدينة نصر بالقاهرة ، وقد نسب للجماعة الإعداد لخطة تستهدف إثارة القلاقل والاضطرابات وللاستيلاء على مبنى الإذاعة والتليفزيون فى ماسبيرو بالقاهرة والمنشآت الحيوية بمناطق مصرية مختلفة . وفي تلك الأثناء ، وخلال هذه الأحداث قبض عليهم جميعاً ، وقدموا للمحاكمة التى حكمت عليهم بالإعدام رمياً بالرصاص كما تم تنفيذ الحكم فى زميلهم محمد عبد السلام فرج صاحب كتاب الفريضة الغائبة بالإعدام شنقاً .

فى 8 أكتوبر 1981

قام بعض أفراد الجناح العسكرى للجماعة الإسلامية بمهاجمة مديرية أمن أسيوط ومراكز الشرطة واحتلال المدينة ودارت بينهم وبين قوات الأمن المصرية معركة حامية قتل فيها العديد من كبار رجال الشرطة والقوات الخاصة وانتهت بالقبض عليهم وعلى رأسهم ناجح إبراهيم وكرم زهدى وعصام دربالة ، والحكم عليهم فيما عرف فى وقتها بقضية تنظيم الجهاد بالأشغال الشاقة المؤبدة لمدة 25 عاماً .

فى 17 نوفمبر 1997

قامت بقتل 58 فى خلال 45 دقيقة شخصا معظمهم سياح سويسريون بالدير البحرى بالأقصر بمصر فيما عرفت لاحقا باسم مذبحة الأقصر أو مذبحة الدير البحرى . وفيها هاجم ستة رجال مسلحين بأسلحة نارية وسكاكين حيث كانوا متنكرين فى زى رجال أمن مجموعة من السياح كانوا فى معبد حتشبسوت بالدير البحرى .

فى عام 1995

قامت بمحاولة لاغتيال الرئيس المصري السابق حسنى مبارك فى أديس أبابا عام 1995 وقتل جميع أفرادها آنذاك من قبل الحرس الرئاسي المرافق .

فى عام 1997

أعلن قادة الجماعة من داخل محبسهم “مبادرة لوقف العنف” وقد حظيت هذه المبادرة برفض من جانب بعض رموز الجماعة فى الخارج الجماعة ومن أشهر من أنتقد ذلك من القيادات محمد الحكايمة .

فى أغسطس 2006

أعلن أيمن الظواهرى انضمام عدد من قيادات الجماعة لتنظيم القاعدة .

فى 24 أبريل 2006

وقعت سلسلة انفجارات بمنتجع ذهب على ساحل البحر الأحمر وقد أسفرت عن مقتل 23 شخصا وإصابة عشرات آخرين . ووقعت الإنفجارت فى وسط المدينة ، وتحديداً فى مطعمى “نيلسون” و”علاء الدين” وفى متجر غزالة .

فى 23 يوليو 2005

قتل 60 شخصا على الاقل فى سلسلة انفجارات استهدفت منتجع شرم الشيخ على ساحل البحر الأحمر . وبدأت الانفجارات فى منطقة خليج نعمة ، ونجمت عن ثلاث سيارات مفخخة على الأقل ، حيث استهدف الأول فندق غزالة جاردنز مما أدى لتدمير الفندق بالكامل ، واستهدف الثانى منطقة السوق القديم .

فى 30 أبريل 2005

قتل شخص واحد وجرح ثمانية آخرين فى انفجار قرب المتحف المصرى بالقاهرة . وكانت الشرطة قد أطلقت النار وقتلت امرأة وجرحت أخرى بعدما أطلقتا النار على حافلة للسياح .

فى 7 أبريل 2005

وقع انفجار فى قلب المدينة القديمة بالقاهرة ما أودى بحياة فرنسيين وأمريكى بالإضافة إلى منفذ الهجوم .

فى 7 أكتوبر 2004

لقى 34 شخصا من بينهم سياح إسرائيليون حتفهم وجرح 10 آخرون فى ثلاثة انفجارات استهدفت فندق هيلتون طابا ومنتجعين سياحيين آخرين فى سيناء .

فى 17 نوفمبر 1997

قتل 62 شخصا بما فيهم 58 سائحا فى الأقصر ، وتبنت الهجوم “الجماعة الإسلامية” .

فى 18 سبتمبر 1997

قتل تسعة مصطافين ألمان وسائقهم المصرى بعد أن تم تفجير حافلتهم خارج المتحف المصري وسط القاهرة .

فى 18 أبريل 1996

قتل 18 سائحا يونانيا وأصيب 14 بجروح فى هجوم على واجهة فندق أوروبا قرب أهرام الجيزة . وتبنت الهجوم “الجماعة الإسلامية” قائلة إنها استهدفت سياحا إسرائيليين .

فى 23 أكتوبر 1994

تبنت الجماعة الإسلامية هجومين فى جنوب مصر ، ما أسفر عن مقتل بريطانى وجرح خمسة أشخاص آخرين .

فى 27 سبتمبر 1994

قتل ألمانيان ومصريان فى منتجع بالبحر الأحمر . وقد أعدم عضوان من الجماعة الإسلامية بتهمة تنفيذ الجريمة فى 1995 .

فى 26 أغسطس 1994

قام متطرفون إسلاميون بإطلاق النار على حافلة سياحية فى بين الأقصر وسوهاج ما أسفر عن مقتل شاب أسبانى .

فى 4 مارس 1994

تبنت الجماعة الإسلامية هجوما على عبارة سياحية على النيل فى جنوب مصر . وقد أسفر الهجوم عن جرح سائح ألمانى لفظ أنفاسه الأخيرة فيما بعد .

فى 26 أكتوبر 1993

قتل أمريكيان وفرنسى وإيطالى ، وجرح سائحان آخران فى هجوم شنه رجل على فندق سميراميس بالقاهرة . وقالت الشرطة إن المنفذ مختل عقليا . وقد تم اعتقال المهاجم وإيداعه مستشفى للأمراض العقلية ، لكنه هرب لاحقا وفجر حافلة قرب المتحف المصرى بالقاهرة .

فى 8 يونيو 1993

تم إلقاء قنبلة على حافلة سياحية قرب الأهرام ما أسفر عن مقتل مصريين وجرح 15 سائحا ، من بينهم سائحان بريطانيان .

فى 26 فبراير 1993

قتل سائح تركى وآخر سويدى ، وشخص ثالث مصرى فى انفجار قنبلة بمقهى فى قلب القاهرة . وقد جرح 19 شخصا آخرين بما فى  ذلك 6 سياح .

فى 21 أكتوبر 1992

فقد قتل سائح بريطانى قرب ديروط الجنوبية . وأعلنت الجماعة الإسلامية مسؤوليتها .

بالإضافة إلى : 

  • إن للجماعة دورها فى حرب أفغانستان حيث قتل عدد من أعضائها ، من أبرزهم على عبد الفتاح أمير الجماعة بالمنيا سابقاً ، ومن هناك أصدرت الجماعة مجلة المرابطون ، وأقامت قواعد عسكرية لها .

  • ينسب إلى الجماعة محاولات إرهابية لاغتيال بعض الوزراء ومسؤولى الحكومة والشرطة ومن أبرزهم رفعت المحجوب رئيس مجلس الشعب المصرى وهناك أقوال أن قتلة تصفية حسابات كما ورد بمرافعة دمندور المحامى بمرافعته والكاتب فرج فودة .

أضف تعليقك المزيد...

تنظيم الفنية العسكرية وعلاقته بالإخوان

تنظيم الفنية العسكرية

هو تنظيم من مجموعة متحمسة من الشباب من تأسيس صالح سرية قسمهم إلى مجموعات صغيرة على رأس مجموعة الأسكندرية “كامل عبد القادر – كلية طب – وطلال الأنصارى – كلية هندسة – ومجموعة “بورسعيد” بقيادة أحمد صالح ومجموعة “القاهرة والجيزة” وعلى رأسها حسن الهلاوى ومصطفى يسرى ومجموعة “قنا” بقيادة محمد شاكر الشريف ، وأبقى مجموعة “الفنية العسكرية” بقيادة كارم الأناضولى وباقي الكليات العسكرية تحت قيادته المباشرة .

من هو صالح سرية ؟

صالح سرية

هو صالح عبد الله سرية أردنى من أصل فلسطينى ولد فى حيفا وأكمل دراسته الابتدائية بها وبعد نكبة عام 1948م هاجر مع أسرته إلى العراق وأكمل دراسته الثانوية هناك ودخل كلية الشريعة بجامعة بغداد بواساطة مباشرة من مرشد جماعة الإخوان المسلمين فى العراق والتى كان قد انتمى إليها وكان من العناصر النشطة فيها . أسس مجموعة فلسطينية بالعراق سماها “جبهة التحرير الفلسطينية” ، واستمر نشاطه متصاعداً حتى قيام ثورة عام 1958م بقيادة عبد الكريم قاسم وبعد حدوث خلاف بين قاسم والإخوان لجأ إلى العمل السرى ، وقام بعدة عمليات ضد اليهود وحاول التقرب من عبد السلام عارف بعد انقلابه على قاسم .

وبعد أن أتهم بالاشتراك فى محاولة اغتيال أحمد حسن البكر فرّ إلى سوريا فالأردن وأرتبط بحزب التحرير الإسلامى من بداية تأسيسه من قبل الشيخ تقى الدين النبهانى عام 1950م ، والذى له صلة قرابة ونسب مع صالح سرية وكان لـ النبهانى الأثر الاساسى فى صياغة أفكار سرية لا سيما فكرة الانقلاب العسكرى لاستلام السلطة ثم جاء إلى مصر عام 1971م وحصل على درجة الدكتوراه فى التربية من جامعة عين شمس عام 1972م ، وعمل بمنظمة التربية والثقافة والعلوم – الأونيسكو – بجامعة الدول العربية بالقاهرة .

الإخوان وتنظيم الفنية العسكرية

لم يضيّع صالح سرية حال وصوله إلى القاهرة أى وقت فاتجه مباشرة إلى منزل السيدة زينب الغزالى والتى كان قد تعرف عليها فى زيارة سابقة إلى القاهرة عن طريق طليقها الشيخ حافظ التيجانى ونزل ضيفاً عليها هو وأسرته المكونة من زوجته وتسعة من الأبناء . ولعبت السيدة زينب الغزالى دوراً أساسياً فى تقديمه إلى المرشد العام المستشار “حسن الهضيبى” وتعريفه بمجموعات الشباب الجديد ومنهم “طلال الأنصارى” و”إسماعيل الطنطاوى” و”يحيى هاشم” من قيادات حركة الجهاد الإسلامى المصرى .

 حسن الهضيبى  سيد قطب

 حسن الهضيبى

 سيد قطب

سرعان ما أدرك صالح سرية أن الاخوان المسلمين فى مصر غير راغبين أو قادرين على المواجهة مع نظام السادات ، وذلك بعد لقائه ببعض قادتهم وعلى رأسهم المرشد العام ، وكذلك لقاءاته مع كثير من قياداتهم أمثال الشيخين محمد الغزالى والسيد سابق ، فعمل على تأسيس تنظيم مستقل يهدف للخروج على السادات . إلا أن هناك مفاجأة فجرها طلال الأنصارى فى مذكراته ، يرددها قادة الفنية العسكرية ، وهو أن تنظيم الفنية العسكرية وحركته كانت فى الأساس ضمن تحرك كبير من الإخوان المسلمين لمحاولة تقويض نظام السادات ولكن بطريقة مختلفة ، فلو نجح الشباب المنظم الذى تلقاه صالح سرية من الإخوان عن طريق زينب الغزالي وصنع انقلاباً ناجحاً تبناه الإخوان وسيطروا بذلك على الحكم ، ولو فشلت المحاولة أنكرها الإخوان وقالوا أنها محاولة فاشلة من شباب متحمس غير مسئول ويتحمل هم نتيجة فعلهم وحدهم .

جمعت حركة الفنية العسكرية قادة المجموعات الشبابية الجهادية فى ذلك الوقت فمنهم من كان اتجاهه سلفياً مثل “إسماعيل الطنطاوى” ومنهم من يرفض فكرة الانقلاب العسكرى ويدعو إلى حرب عصابات طويلة الأجل مثل “يحيى هاشم” وهو وكيل نيابة بدأ نشاطه السياسى عام 1968م بقيادة مظاهرة من مسجد الحسين بالقاهرة بسبب هزيمة يونيو عام 1967م .

يقول الدكتور أيمن الظواهرى – زعيم تنظيم القاعدة – فى كتابه “فرسان تحت راية النبى” عن صالح سرية :

«ان صالح سرية كان محدثاً جذاباً ومثقفاً على درجة عالية من الاطلاع والمعرفة ، وكان حاصلاً على درجة الدكتوراه فى التربية من جامعة عين شمس كما كان متطلعاً فى على العلوم الشرعية»

وأنه التقاه مرة واحدة أثناء أحد المعسكرات الإسلامية فى كلية الطب حين دعاه أحد المشاركين فى المعسكر إلى إلقاء كلمة فى الشباب .

«وبمجرد استماعى لكلمة هذا الزائر أدركت أن لكلامه وقعاً آخر وأنه يحمل معانى أوسع فى وجوب نصرة الاسلام . وقررت أن أسعى للقاء هذا الزائر ، ولكن كل محاولاتى للقائه لم تفلح.»

كما يقول عنه “طلال الأنصارى” المتهم الثالث فى قضية الفنية العسكرية فى مذكرته “صفحات مجهولة من تاريخ الحركة الإسلامية المعاصرة” :

«كان صالح سرية شخصية كاريزمية لا يملك من يقابله فكاكاً من أن ينبهر به .. خلقه .. شخصيته .. علمه .. قدرته الفائقة على الاقناع بأبسط الطرق وأيسرها ، وقدرته على صياغة أعقد القضايا وعرضها فى كلمات بسيطة وموجزة.»

أفكار التنظيم

  1. إعتمد التنظيم فى أدبياته الرئيسة على أفكار صالح سرّية مؤسس التنظيم وفيلسوفه والذى خلّف مجموعة من الكتابات أهمها “رسالة الإيمان” التى أعاد طباعتها عدة مرات اتحاد طلاب مصر فى نهاية السبعينيات . ومن أهم الأفكار الواردة فى هذه الوثيقة :

  2. الجهاد هو الطريق لإقامة الدول الإسلامية .

  3. لا يجوز موالاة الكفار والأنظمة الكافرة ومن فعل ذلك فهو كافر .

  4. من مات دفاعاً عن حكومة كافرة ضد من قاموا لإقامة الدولة الإسلامية فهو كافر إلا إذا كان مكرهاً فإنه يبعث على نيته .

  5. من اشترك فى حزب عقائدى غير إسلامى فهو كافر ، كذلك من اشترك فى جمعية عالمية كالماسونية أو اعتنق فلسفة مخالفة كالوجودية أو البرجماتية كافر .

  6. الحكم بتكفير الحكام وجاهلية المجتمع واعتباره دار حرب .

  7. جواز العمل الحزبى الإسلامى والمساهمة من خلاله فى الانتخابات ودخول البرلمان والمشاركة فى الوزارات إذا كان صريحاً بأنه يسعى عن هذا الطريق للوصول إلى السلطة وتحويل الدولة إلى دولة إسلامية .

  8. يجوز للمسلم أن يدخل في مختلف اختصاصات الدولة بأمر من الجماعة الإسلامية ويستغل منصبه لمساعدة الجماعة للحصول على السلطة أو التخفيف عنها في حالة المحنة أو إفادتها بأى طريق ولا مانع أن يصبح وزيراً حتى مع حاكم طاغية إذا كان بهذه النية .

  9. كل من ينفذ أوامر الدولة الكافرة ضد الإسلام والحركة الإسلامية فهو كافر .

  10. فى حالة وجود مرشح إسلامى وأمامه مرشح اشتراكى أو قومى أو شيوعى وانتخب الفرد غير الإسلامى فإنه يكون كافراً بهذا الموقف .

  11. الذين يحاربون دعاة الإسلام لأنهم يمزجون الدين بالسياسة كفار لأنهم قصروا الإسلام على جانب وكفروا بالجوانب الأخرى .

  12. المعارضون لأحكام الإسلام الذين يتهمون الدين بالتخلف والرجعية كفار ، كذلك الذين يعترضون على حكم من أحكام الله ولا يرضون عنها مثل الذين يعترضون على الإسلام ويتهمونه بالتخلف فإن هؤلاء غير راضين عن الإسلام أصلاً .

  13. التفريق بين الامتناع الجماعى والامتناع الفردى بمعنى أن الترك الجماعى لأى ركن من أركان الإسلام كفر .

  14. كل القوانين المخالفة للإسلام فى الدولة هى قوانين كفر وكل من أعدها أو ساهم فى إعدادها أو جعلها تشريعات ملزمة فهو كافر كذلك من طبقها دون اعتراض عليها أو إنكار لها .

  15. تحية العلم والجندى المجهول والسلام الجمهورى من طقوس الجاهلية وهى صورة من صور الشرك .

العمليات الإرهابية

العملية الأولى

أمام ضغط الشباب المتحمس المتكرر والمستمر على سرعة لتحرك وإستعجال العمل والإلحاح الدائم ، إضطّر للتسرع بوضع الخطة الأولى وهى اغتيال الرئيس السادات مع كبار قياداته بالمطار عند عودته من زيارة خارجية ليوغوسلافيا وتم تكليف مجموعة القاهرة والجيزة بقيادة “حسن الهلاوى” برسم خريطة تفصيلية للمطار ، ولكن لعدم قيام المجموعة بما كلفت به تم إلغاء الخطة .

العملية الثانية

تم تكليف مجموعة الأسكندرية بإعداد رسم كروكى عن مكانين محتملين للهجوم الأول مجلس الشعب والثانى مبنى الاتحاد الاشتراكى على “كورنيش النيل” وقد حضرت مجموعة من ستة أفراد من الأسكندرية منهم محمد على خليفة وهانى الفرانونى وأنجزوا المطلوب .

تم وضع الخطة البديلة بواسطة سرّية وكارم الأناضولى ، وتعتمد على الاستيلاء على الكلية الفنية العسكرية بمهاجمة حرس بوابة الكلية فى صمت لادخال عدد كبير من الشباب إلى الكلية ، ثم بعد ذلك الاستيلاء على الأسلحة والسيارات والمدرعات من الكلية الفنية العسكرية بمساعدة اخوانهم الطلبة داخل الكلية مستغلين صلاحياتهم كقادة مناوبين أثناء الليل ، ثم التوجه بما حصلوا عليه إلى مقر الاتحاد الاشتراكى لمهاجمة السادات وأركان حكمه أثناء اجتماعهم .

وكبروفة للأحداث طلب سرّية من مجموعة الأسكندرية الحضور إلى القاهرة والتوجه إلى موقع العملية قبل بدء التحرك بيوم واحد وبعد حضورهم طلب منهم العودة والحضور فى اليوم التالى . وأعد صالح سرية بيان الانقلاب بخطه ، ويدعوا إلى قيام نظام جديد فى مصر يقضى على الفساد ويدعم الإيمان والأخلاق والفضيلة ويضمن الحريّات وتم تذييل البيان بتوقيع د/ صالح سرّية رئيس الجمهورية .

ومع بداية التحرك تسلل اثنين من التنظيم أحدهما توجه إلى وزارة الداخلية والثانى إلى رئاسة الجمهورية وقاما بالإبلاغ عن الخطة ، وبعد مرور وقت طويل من عدم التصديق والتحقيق معهم ، توجهت قوة صغيرة من الأمن المركزى إلى كلية الفنية العسكرية ليتم إجهاض الهجوم فى بدايته ويتم القبض على قياداته وعلى رأسهم صالح سرية ، وأجريت لهم محاكمة سريعة ، وحاولت السلطات الأمنية إثبات تورط النظام الليبى فى العملية ، وحاولت النيابة أن تزج باسم “حسين الشافعى” نائب رئيس الجمهورية فيها ، ولكن ربط الحركة بأى قوى خارجية أو داخلية باءت بالفشل .

الحكم على أفراد التنظيم

صدر الحكم بإعدام صالح سرّية وكارم الأناضولى وطلال الأنصارى – قرر السادات تخفيف الحكم الصادر عليه بالإعدام إلى المؤبد نتيجة وساطة والده الشاعر السكندرى عبد المنعم الأنصارى – وبأحكام بالسجن على عشرات منهم ، وطويت صفحة من تاريخ أول تنظيم إسلامى جهادى انقلابى في مصر.

مع إنتهاء العملية بالفشل واعدام القيادات حاول أحد قيادات التنظيم “أحمد صالح” والذى حكم له بالبراءة إعادة تجميع من تبقى والإستمرار فى الحركة ولكن تم القبض على معظم من تبقى منهم عام 1977م فيما عرف بتنظيم الجهاد ليعود مرة أخرى “مصطفى يسرى” لمحاولة الإستمرار بالباقين منهم .

أضف تعليقك المزيد...

مركز ابن خلدون يرصد القتل وتعذيب على يد الإخوان خلال شهر

مركز ابن خلدون يرصد 82 حادثة قتل و44 حالة تعذيب على يد الإخوان خلال شهر

مركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية

تقرير حول

وقائع التحريض على العنف وعلاقتها بأحداث القتل والتعذيب على أيدى أنصار مزسى

فى الفترة من 29 يونيو 2013 إلى 1 أغسطس 2013

مركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية

تحميل تقرير مركز ابن خلدون عن القتل والتعذيب على يد الإخوان

رصد مركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية العشرات من أحداث العنف والقتل والتعذيب التى ارتكبتها جماعة الإخوان المسلمين وأنصارها خلال الشهر الماضي والتى ترتبت على دعوات صريحة بالتحريض على ممارسة العنف من قبل قيادات الإخوان والجماعات الإسلامية والتى تنذر بحدوث حرب أهلية. جاء ذلك فى تقرير مفصل أصدره المركز اليوم بعنوان “وقائع التحريض على العنف وعلاقتها بأحداث القتل والتعذيب على أيدى أنصار مرسى ” والذى يغطى الفترة من ٢٩ يونيو إلى ٢ أغسطس وجاء فيه على سبيل المثال للحصروقوع  ٨٢ حادثة قتل  و ٤٤ حادثة  تعذيب جسدى منها ٢٢ واقعة تعذيت أفضت إلى قتل .

وعلقت داليا زيادة المدير التنفيذى لمركز ابن خلدون على ما ورد بالتقرير قائلة :

“إن كل ما تم رصده فى هذا التقرير يغطى شهر واحد فقط مارس فيه الإخوان وأنصارهم عشرات من الجرائم تفقدهم الشرعية المزعومة التي ينادون بها . ونحن نخشى أن استمرارهم على هذا النحو قد يؤدى إلى تصاعد العنف والإرهاب فى المجتمع، حيث أنه حسب ما ورد تفصيلاً بالتقرير هناك إرتفاع ملحوظ في حالات العنف فأكثرها حدثت فى الأسبوع الأخير ما بين 26 يوليو و2 أغسطس” .

وأضافت زيادة :

“لابد أن تتدخل الدولة فوراً لوقف هذه المأساة ومحاسبة كل من تورط فى التهديد باستخدام العنف أو ممارسته كما يجب على الدولة الأخذ فى الاعتبار بضرورة عمل جلسات تأهيل نفسى لكل من ضحايا التعذيب ومرتكبيه بعد إنهاء تلك الحالة الدموية” .

جدير بالذكر أن المركز أضطر للتوقف بزمن التقرير عند تاريخ 2 أغسطس حتى يقدم هذا الرصد المهم للرأي العام بأسرع ما يمكن ، على أن يصدر المركز تحديثات دورية على هذا التقرير طوال استمرار حالة الصراعات الداخلية المفتعلة من جانب الإخوان وما يترتب عنها من حوادث عنف .

______________________________________________

إقرأ أيضاً :

100 شهيد فى رقبة مرسى

 

 

أضف تعليقك المزيد...

حاضر عن المتهم – فيلم قصير

الشيخ أحمد عثمان رجل دين عاش حياته كما أمره الله ورسوله إلى أن حدث مع أصاب أغلى ما يعيش من أجله …. الإسلام ! كيف سيتصرف ؟

بطولة : أحمد سيد أمين

سيناريو وتصوير ومونتاج وإخراج : علاء إسماعيل

 

 

إهداء إلى الشيخ / عماد عفت

وإلى كل داعية رحيم أراد أن يدعو الناس …. لا أن يدعو عليهم

صندوق التنمية الثقافية

مركز طلعت حرب الثقافى

دورة استديو الفيلم القصير 2013

 

أضف تعليقك المزيد...

اليوم ذكرى تحرير سيناء

فى مثل هذا اليوم 25 إبريل من عام 1982 تم رفع علم مصر على أخر نقطة حدودية وهى (طابا) واكتمل تحرير سيناء

وفى هذا اليوم من 2013 لابد وأن نتذكر حال سيناء

مقتل 17 من جنودنا على الحدود فى رمضان 2012

مقتل 17 من جنودنا على الحدود فى رمضان 2012

 

الجماعات الجهادية تحتل سيناء

الجماعات الجهادية تحتل سيناء

 

التهريب من وإلى غزة عبر الأنفاق

التهريب من وإلى غزة عبر الأنفاق

 

هل من حقنا أن نحتفل اليوم ؟!!!!

 

 

أضف تعليقك المزيد...

اليهودية هى الحل … بموافقة مجلس الشورى

بعد موافقة اللجنة التشريعية بمجلس الشورى على إلغاء فقرة استخدام الشعارات الدينية من المادة ‏60 ‏من قانون‏ الإنتخابات الجديد ،‏ والاكتفاء بحظر الدعاية الانتخابية القائمة على أساس التفرقة بسبب الجنس أو الأصل أو الدين‏ .

 

قصار النظر من المسمون بالإسلاميين فرحوا بالمادة ، ونسوا أنه أصبح من حق أى فرد من أى دين أن يستخدم الشعارات الدينية حتى ولو كان ملحد (والعياذ بالله) ، وأن هذه المادة بصورتها الموافق عليها تخلق مجالاً جديداً للفرقة بين أطياف الشعب المصرى .

الإسلام هو الحل

أصبح شعار ” الإسلام هو الحل ” ذو حصانة حسب القانون الجديد .

 

 

المسيحية هى الحل

وأصبح كذلك شعار ” المسيحية هى الحل ” ذو حصانة كذلك .

 

حظر الدعاية الدينية مطبق بالفعل فى القانون الحالى ، وكان قبل حظره يشكل مشكلة كبرى فى الإنتخابات حتى حكمت المحكمة عدة مرات بمخالفة الدعاية الدينية وتم إضافة هذا الحظر إلى القانون منذ 1987 .

الغريب هو أن يدعى نواب الشعب أنهم يفهموا الدستور الذى خطف بين ليلة وضحاها ، والدفع بأن النص على بحظر الدعاية القائمة على أساس التفرقة فى الدين فى المادة 60 من القانون ، غير ذو معنى لأن الدستور يحظر التفرقة على أساس الدين بالفعل فى المادة سواء فى الديباجة أو فى المادة (6) من الدستور .

فنص المادة 60 من قانون الإنتخابات مخالف للدستور بلا شك .

لماذا الإصرار على مخالفة أحكام الدستور بواسطة مجلس الشورى بدءاً من قانوى الإنتخابات ومباشرة الحقوق الساسية وعدم عرضه على المحكمة الدستورية ثم عدم عرض قانون الصكوك على المجلس الأعلى للشئون الإسلامية والأزهر ؟؟!!!

 


أنتى تشتغلى أيه

هذا المقال ليست للتشهير بل لإستجلاء الحقيقة

كثير ممن يخرجون علينا فى هذه الأيام العجاف سواء على المنابر أو فى الفضائيات لا نعلم عنهم الكثير ، وكل منهم ملقب بلقب دكتور أو قيادى أو عضو مؤسس .

وتلك ليست وظائف أو طريقة لكسب قوت اليوم وكسوة الأولاد وتعليمهم ، هل من حق الشعب الذى صدعتم رأسه أن يعرف من يعطيكم أموالكم ، وهل مصادرها حلال أم حرام ، وهل تحصولون على أموالكم من الخارج أم من الداخل .

وذلك بالرغم من أن أغلبهم حاصلين على شهادات عليا ، وبعضهم على المعاش وله راتب تقاعد ولكن ……

سؤال يستحق الإجابة لعموم الشعب المصرى : من أين تكسبون لقمة العيش ؟

من الإخوان …. 

صفوت حجازى : دكتوراه عقائد ومقارنة أديان جامعة ديجون بفرنسا وخطيب مسجد سابق (بلا عمل من عام 1998)

عصام العريان : ماجستير الباثولوجيا الإكلينيكية وطبيب سابق (بلا عمل من سنة 1986)

محمد البلتاجى : عمل مدرس مساعد بقسم الأنف والأذن والحنجرة كلية طب الأزهر وحصل على درجة الدكتوراه 2001 وتم تعيينه مدرس بالقسم عام فى نفس العام (بلا عمل من عام 2002)

مهدى عاكف : خريج المعهد العالى للتربية الرياضية ثم مدرس تربية رياضية بمدرسة (فؤاد الأول) الثانوية (بلا عمل من سنة 1954)

محمد بديع : وكيل كلية الطب البيطرى بنى سويف (بلا عمل منذ 1991)

محمود عزت : أستاذ بكلية الطب جامعة الزقازيق (بلا عمل من عام 1985)

سعد الكتاتنى : رئيس قسم النبات بكلية العلوم جامعة المنيا (بلا عمل منذ 1998)

من الجماعات الإسلامية …

كرم زهدى – عصام دربالة – عاصم عبد الماجد – صفوت عبد الغنى – طارق الزمرعبود الزمر

إن كشف مصادر دخل كل هؤلاء موضوع هام للشعب المصرى ، وهذا المقال ليست للتشهير بل لإستجلاء الحقيقة

أضف تعليقك المزيد...



  • مختارات من الفيديو

    أغنية ملناش غير بعض

  • أقسام المدونة

  • أحدث المقالات

  • جميع الحقوق محفوظة © لشركة المستقبل لتكنولوجيا المعلومات
    موقع ومدونة مصر أولاً هى أحد مشروعات شركة المستقبل لتكنولوجيا المعلومات   | يعمل بواسطة WordPress